بنزين بريطانيا... يحرك واشنطن ويشعل لندن

بنزين بريطانيا... يحرك واشنطن ويشعل لندن

أرسلت مليارات اللترات لأميركا رغم ارتفاع أسعاره محلياً
السبت - 11 ذو القعدة 1443 هـ - 11 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15901]
رغم أنها أقل نسبياً من نظيرتها البريطانية... بلغت أسعار الوقود في الولايات المتحدة معدلات غير مسبوقة (أ.ب)

يواجه السائقون في بريطانيا ارتفاعاً قياسياً في أسعار البنزين، ومع ذلك تقوم البلاد بتصدير مليارات اللترات إلى الولايات المتحدة شهرياً، حيث يدفع قائدو السيارات أكثر قليلاً من نصف ذلك المبلغ لملء خزانات الوقود.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أن بريطانيا هي صاحبة ثاني أعلى سعر للبنزين ضمن الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، ولا يدفع سعراً أكبر سوى الفرنسيين. ولا ترتفع أسعار البنزين فحسب في بريطانيا، بل تزداد بوتيرة هي الأسرع خلال 17 عاماً.

وعبر الأطلسي، يواجه السائقون في الولايات المتحدة أيضاً مستوى قياسياً لأسعار الغاز، لكنهم مع ذلك لا يدفعون سوى 60 في المائة مما يدفعه البريطانيون. وأرجعت «بلومبرغ» شحن حوالي 3 مليارات لتر من البنزين ومكوناته من بريطانيا إلى الولايات المتحدة هذا العام، إلى أن قيمة البنزين لمنتجيه ليست بقيمة الأسعار نفسها التي يدفعها سائقو السيارات، مشيرة إلى أن الفارق هو الضرائب.

وقالت الوكالة إن هناك ضريبتين على البنزين في بريطانيا، هما رسوم وقود وضريبة القيمة المضافة. ويتم فرض رسم وقود بسعر ثابت، يبلغ حالياً 52.95 بنس لكل لتر من البنزين الخالي من الرصاص، بعدما قلصته الحكومة بواقع 5 بنسات للتر في مارس (آذار) الماضي. ولا يغير مستوى الرسوم هذا من السعر الأساسي للوقود.

ولكن الذي يغيره هو ضريبة القيمة المضافة التي يتم فرضها بمعدل 20 في المائة تؤثر على كل من السعر الأساسي للوقود ورسوم الوقود، ما يعني أن سائقي السيارات في بريطانيا يدفعون «ضرائب على الضرائب».

وتقول «بلومبرغ»، إنه بمجرد شطب هذه الضرائب والتكاليف المرتبطة بعملية التسليم لمحطات الوقود، تبدأ الاقتصادات النسبية لبيع البنزين في بريطانيا والولايات المتحدة تبدو مختلفة للغاية، ولدرجة تكفي لأن يكون من المغري شحنه عبر الأطلسي إلى سوق تبدو أنها تعرض أسعاراً أقل بكثير.

وتظهر أرقام موقع «غلوبال بترول برايسز»، أن لتر البنزين في بريطانيا تبلغ تكلفته 1.76 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 8.35 دولار للغالون، بالمقارنة مع 5.04 دولار للغالون في الولايات المتحدة، أو ما يوازي 1.06 إسترليني للتر.

ورغم الانخفاض النسبي للأسعار في الولايات المتحدة، إلا أنها تبقى الأعلى من نوعها... ومما يزيد من القلق أن هذه الأسعار الجنونية سجلت في ذروة موسم القيادة، الذي يبدأ رسمياً في يوم الذكرى الذي يصادف آخر يوم اثنين من شهر مايو (أيار)، ويستمر حتى يوم عيد العمال في أول يوم اثنين من شهر سبتمبر (أيلول)، حيث ينطلق خلاله الأميركيون في رحلات وحركة تنقلات كثيفة على الطرقات. وستكون أعباء الرحلات على السائقين، في بعض الولايات أكبر من ولايات أخرى، حيث تعد أسعار الوقود فيها، الأعلى في الولايات المتحدة.

وحسب «بلومبرغ»، يتحمل السائقون في كاليفورنيا أسعار بنزين هي الأعلى في البلاد، حيث يدفعون ما يزيد على 6.39 دولار للغالون في المتوسط. كما تسجل هذه الولاية أحد أعلى معدلات القيادة للفرد في الولايات المتحدة، بمتوسط 12524 ميلاً في السنة، وفقاً لتحليل «بوليسي جينيوس» للبيانات الصادرة من الإدارة الفيدرالية للطرق السريعة.

تأتي ولاية نيفادا بعد الولاية الذهبية، حيث يبلغ سعر الغالون المعلن على لوحات محطات الوقود 5.56 دولار، تليها ولاية إلينوي بسعر 5.53 دولار. وقد تجاوزت أسعار الوقود مستوى 5 دولارات في 16 ولاية، بما في ذلك ألاسكا وأريزونا وهاواي وماساتشوستس وميشيغان وغيرها.


المملكة المتحدة أقتصاد بريطانيا

اختيارات المحرر

فيديو