تنديدا بالتصريحات المسيئة للنبي محمد... آلاف يتظاهرون في الهند وبنغلادش وباكستان (صور)

تنديدا بالتصريحات المسيئة للنبي محمد... آلاف يتظاهرون في الهند وبنغلادش وباكستان (صور)

الجمعة - 10 ذو القعدة 1443 هـ - 10 يونيو 2022 مـ
تظاهرة في مدينة كراتشي الباكستانية (إ.ب.أ)

خرج آلاف المسلمين إلى الشوارع في الهند وبنغلاديش وباكستان اليوم (الجمعة)، في تظاهرات للاحتجاج على التصريحات المسيئة للنبي محمد (ص)، كما شهدت مناطق عدة في الهند اشتباكات بين المسلمين والشرطة بعد صلاة الجمعة.

وجاءت التظاهرات على خلفية تصريحات متلفزة مسيئة للنبي محمد من قبل المتحدثة باسم الحزب الهندوسي الحاكم في الهند نوبور شارما، ومسؤول آخر في الحزب عينه، أهان النبي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ما أثار الغضب في العديد من البلدان الإسلامية.

وشهدت عواصم الدول الثلاث والعديد من المدن الأخرى تظاهرات قرب المساجد في أغلب الأحيان. كما استدعت بعض هذه الدول دبلوماسيين هنوداً وطالبتهم باعتذار علني.
جانب من تظاهرة كراتشي (إ.ب.أ)

ومنذ الادلاء بالتصريحات المهينة تلك، منح الحزب الهندوسي القومي الحاكم المتحدثة والمتحدث باسمه إجازة، ويُحتمل فصلهما من الحزب. وفي المقابل، نأى الدبلوماسيون الهنود ووزارة الخارجية بأنفسهم عن هذه التصريحات.

وجرت الاحتجاجات بعد صلاة الجمعة، وقال منظمو الاحتجاج في باكستان لـ«وكالة الأنباء الألمانية» إنهم يطالبون بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الهند.

وفي بنغلاديش، أعلن منظم التظاهرات عن مزيد من الاحتجاجات التي ستنظم في وقت لاحق.

ويتهم منتقدو الحزب الهندوسي القومي الحاكم في الهند الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي بتخفيض مرتبة المسلمين إلى مواطنين من الدرجة الثانية.

كذلك، شهدت مدينتان في الهند على الأقل اشتباكات بين الشرطة ومحتجين رشقوا أفرادها بالحجارة بعد صلاة الجمعة.

وألقت شرطة أوتار براديش القبض على 800 شخص، واعتقلت 24 واحتجزت 12 لاستجوابهم في ما يتعلق بأعمال الشغب والعنف في كانبور.
حشد غاضب في إسلام أباد (إ.ب.أ)

ووثقت مقاطع فيديو تصدّي الشرطة للمحتجّين بالعصي والغاز المسيل للدموع. وقال المدير العام للشرطة براشانت كومار، إنه سيتم الحجز على ممتلكات المتورطين في أعمال العنف أو هدمها بالكامل.

وأظهرت لقطات في مقطع مصور من وكالة «إيه.إن.آي» الشرطة وهي تطلق الغاز المسيل للدموع على حشود في مدينة براياغراج في ولاية أوتار براديش اليوم، في شارع تناثرت فيه الحجارة.
https://twitter.com/ashoswai/status/1535285985323491328

وقال المسؤول الكبير في شرطة أوتار براديش، براشانت كومار: «نشرت الشرطة المزيد من قواتها وسيتم اتخاذ إجراء صارم ضد من يثبت أنهم مسؤولون عن هذه الأعمال».

وفي رانجي عاصمة جهارخاند، قال المسؤول الكبير في الشرطة أنيس جوبتا لـ«رويترز» إن «محتجين رشقوا الشرطة بالحجارة مما تسبب في إصابة عدد من أفرادها»، مضيفا أن «الوضع أصبح الآن تحت السيطرة».

وظلت الاحتجاجات في المدن الأخرى سلمية.


الهند آسيا الاسلام

اختيارات المحرر

فيديو