«الوزراء» الإماراتي يدشن عهداً جديداً برؤية محمد بن زايد

«الوزراء» الإماراتي يدشن عهداً جديداً برؤية محمد بن زايد

محمد بن راشد: وجهنا كل المؤسسات الاتحادية باستلهام منهجية رئيس الدولة
الخميس - 9 ذو القعدة 1443 هـ - 09 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15899]
الشيخ محمد بن راشد مترئساً مجلس الوزراء الإماراتي أمس. (وام)

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في أول اجتماع لمجلس الوزراء بعد تولي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئاسة دولة الإمارات أن بلاده تبدأ عهداً جديداً ومرحلة تاريخية جديدة، وأن رؤية الشيخ محمد بن زايد في بناء رأس المال البشري الوطني وترسيخ الاقتصاد وتعزيز المكانة الدولية والسياسية ستشكل خارطة طريق وأساس لكل المؤسسات الاتحادية خلال الفترة المقبلة.
وجاء حديث الشيخ محمد بن راشد خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في قصر الوطن في العاصمة أبوظبي بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «ترأست أول اجتماع لمجلس الوزراء في عهد جديد وتاريخ جديد لدولة الإمارات تحت قيادة رئيسها الثالث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وجدد المجلس مباركته ومبايعته ومعاهدته بذل الغالي والنفيس والانتظام خلفه ليقود المرحلة التاريخية الجديدة في دولة الإمارات».
وأضاف: «نؤكد عبر المجلس أيضاً أن رؤية رئيس الدولة في بناء رأس مالنا البشري الوطني، وترسيخ اقتصادنا الوطني، وتعزيز مكانتنا الدولية والسياسية، والارتقاء ببنيتنا القانونية والتشريعية والرقمية، ستشكل خارطة طريق وأساساً لخطط واستراتيجيات جميع مؤسساتنا الاتحادية خلال الفترة القادمة».
وقال: «وجه المجلس كل الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية باستلهام منهجية رئيس الدولة في خططهم وأعمالهم كافة، حيث بدأ عهده من الميدان، وحرص أن يبدأ مشاريعه من المجتمع وإلى المجتمع، وأكد أن مسيرته هي مسيرة ترسيخ التلاحم والتواصل والتعاضد بين أرجاء الوطن كافة».
وأضاف الشيخ محمد بن راشد: «أكدنا خلال جلستنا الأولى أن المرحلة القادمة في الحكومة الاتحادية تتطلب مضاعفة للجهود، وتسريعاً للمشاريع الوطنية الكبرى، ونطلب من كل الوزارات والجهات الاتحادية رفع مقترحاتها التطويرية لمجلس الوزراء خلال الخمسين يوماً القادمة».
وقال: «كما أكدنا خلال جلستنا أن مجلس الوزراء كان وسيبقى سنداً وعضيداً وفريقاً لرئيس الدولة في قيادة الخمسين القادمة وفي مهمته الوطنية الكبرى لترسيخ أسس الاتحاد وتمكين مؤسساته... وتعزيز منجزاته، وتوفير الحياة الكريمة لشعب الاتحاد، حفظ الله دولة الإمارات ورئيسها وشعبها».
ضمن اجتماع مجلس الوزراء تم اعتماد عدد من السياسات والتشريعات الصحية والبيئية الجديدة، كما اعتمد المجلس إعادة تشكيل مجلس التعليم والموارد البشرية برئاسة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وإعادة تشكيل اللجنة العليا لخدمات أصحاب الهمم في الدولة برئاسة وزيرة تنمية المجتمع، وتعيين الدكتور عبد الرحمن العور رئيساً لمجلس أمناء كليات التقنية العليا.
كما تم اعتماد سياسة جديدة لتحصيل إيرادات الحكومة الاتحادية بواسطة البنوك التجارية العاملة بالدولة، إلى جانب إصدار قرار تنظيمي يسمح للشركات المساهمة العامة في الدولة بإصدار فئات أخرى من الأسهم في الأسواق المحلية، كما تم اعتماد النظام الوطني للقياس ولوائح فنية إماراتية قياسية، إلى جانب المصادقة على اتفاقيات مع عدد من الدول الصديقة والمنظمات الدولية.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

فيديو