كاميلا تتألق بالدقلة السعودية في احتفالات اليوبيل البلاتيني

كاميلا تتألق بالدقلة السعودية في احتفالات اليوبيل البلاتيني

المصمم يحيى البشري يتحدث لـ عن تفاصيل الزي
الأربعاء - 9 ذو القعدة 1443 هـ - 08 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15898]
الأمير تشارلز في السعودية مرتدياً الدقلة (الشرق الأوسط)

أثارت دوقة كورموال الأميرة باركر بولز، تساؤلات عديدة حول إطلالتها في احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة، حيث ارتدت «دقلة» مستوحاة من الطراز السعودي كانت مهداة إلى زوجها ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من مصمم الأزياء السعودي يحيى البشري.

ولفت زي الأميرة كاميلا باركر بولز، جميع الحضور في مراسم الاحتفال باليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث، حيث تحدثت العديد من وسائل الإعلام الأجنبية عن الإطلالة التي اختارتها الأميرة كاميلا برفقة زوجها الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني.


                                                                       كاميلا مرتدية الدقلة (الشرق الأوسط)

وتسببت هذه الإطلالة اللافتة للأنظار والإعجاب في تساؤل العديد من وسائل الإعلام عن مصمم هذا الزي الفريد من نوعه، ليخرج المصمم السعودي يحيى البشري بصورة له مع الأمير تشارلز وهو يساعده على ارتداء الدقلة التي صممها خصيصاً للأمير، لينهي الجدل الذي يدور حول الموضوع.

وقال البشري لـ«الشرق الأوسط»، إن تاريخ الدقلة يعود إلى عام 1999 عندما زار الأمير تشارلز مدينة أبها جنوب السعودية، حيث طلبت منه اللجنة المسؤولة عن استقبال الأمير تصميم زي من التراث السعودي، ليعمل على دقلة «بطريقة متطورة»، حيث دمج ما بين التصميم العصري والتراث ليهديه إلى الأمير الذي أبدى إعجابه بالقطعة. وأضاف البشري أن العائلة المالكة البريطانية دائماً يحافظون على القطع النادرة، ويحرصون على الاهتمام بها، وهذه الدقلة أحد الأمثلة على ذلك، حيث ارتداها الأمير تشارلز في أكثر من مناسبة، والآن ترتديها زوجته دوقة كورنوال في هذا المحفل الذي يعد الأكبر في تاريخ البلاد.


                                              كاميلا وتشارلز في حفل اليوبيل بقصر باكنغهام (غيتي)

وعن تفاصيل الدقلة، ذكر البشري أنه استخدم الصوف والكشمير والقصب الفضي في تصميمها، حيث استغرق العمل عليها أكثر من شهر ونصف الشهر، نظراً لأنها نسجت باليد، وحرص في تصميمها على تغيير بعض التفاصيل بها لتكون مزيجاً من التصاميم العصرية والبيئة السعودية.

وتعود علاقة البشري بالعائلة البريطانية المالكة عندما طلب من الراحلة ديانا أميرة ويلز أن يصمم لها أحد أزيائها قبل زيارتها للسعودية، لتوافق على طلبه ليصمم لها زياً معاصراً مستوحى من نقوش القط العسيري الموجودة في جنوب السعودية، ليبدأ بعدها اسمه في الانتشار بين الأوساط العالمية في مجال الموضة والأزياء.

وتعد «الدقلة» من عناصر الزي السعودي الرسمي، وهي لباس يتم ارتداؤه في المناسبات فوق الثوب شبيه بـ«البشت»، لكنه مليء بالزخارف، وتلبس في الغالب في المناسبات، لا سيما حفلات الزواج.

وتعرف «الدقلة» السعودية في غالبية مناطق البلاد، ويعود تاريخها إلى زمن بعيد في شبه الجزيرة العربية، حيث اعتاد الناس على ارتدائها في الشتاء، لا سيما أنها تصنع في الغالب من القطن أو الصوف.


                                             يحيى البشري أثناء عرض أزياء في باريس عام 1999 (غيتي)

وعمل البشري في الموضة والأزياء لم يأتِ صدفة، إذ حرص على صقل هوايته بالدراسة، إذ درس التصميم في إحدى المدارس الأكاديمية في إيطاليا، لينتقل بعدها إلى عاصمة الموضة والأزياء باريس، ودرس في الأكاديمية الفرنسية - الأميركية لفنون الأزياء لينال لقب مصمم أزياء.

وبدأت انطلاقته الأولى في القاهرة، ثم إلى الأردن، عمان، ثم إلى السعودية في مدينتي الرياض وجدة، وأصبح من أشهر مصممي الأزياء في أواخر القرن الماضي، كما أصبح من المصممين الأساسيين الذين يشاركون في أسبوع الموضة العالمي في باريس سنوياً.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو