نقابة «الموسيقيين» ترفض «الإساءة» إلى رموز مصر الفنية

نقابة «الموسيقيين» ترفض «الإساءة» إلى رموز مصر الفنية

أدانت التطاول على أم كلثوم وشعراء بارزين
الجمعة - 4 ذو القعدة 1443 هـ - 03 يونيو 2022 مـ
أم كلثوم (أرشيفية)

انتابت حالة من الغضب الأوساط الفنية والثقافية المصرية، بعد أن هاجم الشاعر ناصر دويدار عضو اتحاد كتاب مصر، سيدة الغناء العربي أم كلثوم في أمسية ثقافية أقيمت داخل أروقة الاتحاد في القاهرة، تحت عنوان «الأغنية المصرية وجدان أمة». وأشاع بأنها «استغلت حب الشاعر الراحل أحمد رامي لها، لكي تحقق نجاحات غنائية»، كما أقحم الشاعر اسمي الفنانة التونسية لطيفة والشاعر الراحل عبد الوهاب محمد في الهجوم.
وحاول الشاعر التخفيف من حدة ما قاله عقب حالة الغضب التي انتابت الجميع، فأصدر بياناً صحافياً أوضح فيه أن «كل ما قاله في الأمسية الثقافية كان عبارة عن تجميع لعدد من التقرير والمقالات التي تناولت قصة حياة أم كلثوم وأحمد رامي». وأشار دويدار في بيانه إلى أن «الكلام تم اجتزاؤه، حيث إن المقاطع المصورة ليست كاملة، وظهرت بأنني أهاجم فقط أم كلثوم، قائلاً: «من أكون لكي أخطئ في سيدة الغناء العربي، وكلامي أسيء فهمه خارج سياقه وأزعج المسؤولين عن الفن والغناء». وأعتذر لروح سيدة مصر أم كلثوم وروح الشاعر العظيم أبو الشعراء الشاعر أحمد رامي، وأي فنان أسأت إليه في التعبير دون قصد.
وعقب انتشار مقاطع الفيديو المصورة من الأمسية، أكد الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية المصرية لـ«الشرق الأوسط» أن «مجلس النقابة يدرس إمكانية مقاضاة الشاعر بعد اتخاذ موافقات أسرة الفنانة الراحلة».
كما أصدرت نقابة المهن الموسيقية المصرية بياناً شديد اللهجة للدفاع عن أم كلثوم قالت فيه إن «النقابة القلعة التي يحتمي ببرجها التراث الفني والثقافي من كل متطاول و......»، مشددة على أنها «ستقف لهؤلاء بالمرصاد، وتدين كل محاولات النيل من تراثنا ورموزنا الفنية، مثل سيدة الغناء العربي أم كلثوم، التي كانت توحد الأمة العربية في كل شهر على قلب رجل واحد لسماع شدوها الذي يأسر القلوب والألباب». وتدين أي «تطاول على شعراء مصر، الذين ترسخوا في وجدان المصريين والعرب جميعا، وصاروا من علامات ثقافتها ونهضتها، ومنهم الشاعر الفذ أحمد رامي وأمير الشعراء أحمد شوقي، والشاعر أحمد شفيق كامل، والشاعر عبد الوهاب محمد، وغيرهم ممن تغنوا في حب مصر وأمجادها».
أما عن موقف جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين المصريين، فقد أوضح الشاعر فوزي إبراهيم أمين عام الجمعية لـ«الشرق الأوسط»، أن «مجلس إدارة الجمعية قرر التقدم ببلاغ للنائب العام في الأمر، حتى لا يظهر كل يوم شخص يتطاول على رموز مصر والوطن العربي». وشدد إبراهيم على أن «الجمعية تحذر كل أي شخص يسيء لرمز من رموز الجمعية أمثال أحمد رامي الذي يعد أحد مؤسسي الجمعية وأيضاً أم كلثوم رمز الغناء في مصر والعالم العربي».
في حين كشف هشام الدشناوي رئيس لجنة التذوق الفني والأدبي باتحاد كتاب مصر، عن أن الاتحاد قرر فتح تحقيق عاجل لمعرفة ما ورد في الأمسية ومحاسبة كل من تسبب في هذا اللغط والإساءة لاتحاد كتاب مصر الذي نظم عشرات الندوات والأمسيات الثقافية الهامة طيلة السنوات الماضية، مشدداً على أنه «سيتم تطبيق عقوبة على الشاعر ناصر دويدار في حال ثبوت إساءته لرموز مصر في تلك الأمسية».


مصر منوعات أخبار مصر موسيقى Arts

اختيارات المحرر

فيديو