تيلدا سوينتون لـ«الشرق الأوسط»: لا أحب كلمة ممثلة لأنها لا تعني لي الكثير

تيلدا مع إدريس إلبا في مهرجان كان (إ.ب.أ)
تيلدا مع إدريس إلبا في مهرجان كان (إ.ب.أ)
TT

تيلدا سوينتون لـ«الشرق الأوسط»: لا أحب كلمة ممثلة لأنها لا تعني لي الكثير

تيلدا مع إدريس إلبا في مهرجان كان (إ.ب.أ)
تيلدا مع إدريس إلبا في مهرجان كان (إ.ب.أ)

ليل أول من أمس (الجمعة)، تم توزيع جوائز الدورة الـ75 على الأفلام الفائزة في مسابقة «نظرة ما»، دون أن تفتقر هذه النتائج إلى بعض المفاجآت.
إحداها فوز الفيلم الباكستاني «جويلاند» بجائزة لجنة التحكيم، وهو أول فوز يناله فيلم باكستاني في تاريخ المهرجان الفرنسي. الفيلم لسام صديق، وهو يتناول حكاية جديدة حتى على السينما الباكستانية ذاتها؛ فهو يدور حول رجل متزوّج يقع في حب امرأة متحوّلة جنسياً. من هذا الوضع يطرح الفيلم مسألة الصدام بين التقاليد والواقع المستجد المنبثق من رغبات في التغيير والخروج عن التعاليم الاجتماعية.
أما الجائزة الأولى فذهبت إلى الفيلم الفرنسي «الأسوأ» (The Worst Ones) للمخرجين الشابين ليز أكوكا ورومان غويريه، وهو دراما عن مخرج يصوّر فيلماً (داخل الفيلم الذي نشاهده) حول أولاد يعيشون في منطقة قريبة من باريس. بطلة الفيلم المراهقة حبلى وشقيقها الأصغر سناً الذي لا يعرف كيف يساعدها، لكنه يقف بجانبها في كل الأحوال.

تيلدا سوينتون

جائزتا التمثيل ذهبتا إلى فيكي كرايبس عن دورها في فيلم «كورساج»، وأدام بيشا عن دوره في دراما اجتماعية أخرى بعنوان «هاركا». أما جائزة أفضل مخرج، فتولاها ألكسندرو بيش عن الفيلم الروماني «مترونوم».
«نظرة ما» هي بمثابة مسابقة موازية عرضت هذا العام 20 فيلماً، معظمها لجيل جديد من المخرجين، ولو أن هذا ليس شرطاً. الغاية من هذا القسم هو تقديم أفلام ذات منحى فني شبه تام ورؤية ثقافية أو ذات مرجعية فنية أو أدبية. أمر كان المرء يتمنى لو شاهد مثيلاً له بين أفلام المسابقة الرئيسية التي تم توزيعها ليل، يوم أمس (السبت).
اختيارات
في غضون ذلك، من شبه المؤكد، وهذا المقال يُكتب قبل ظهور نتائج المسابقة الرسمية، قيام الممثلة تيلدا سوينتون بالظهور في حفل الختام لتقديم إحدى الجوائز. حضورها في المهرجان كان مثل وهج لامع خلال الأيام التي سبقت وتبعت عرض الفيلم الذي قامت ببطولته، تحت عنوان «3000 سنة من الشوق». الفيلم من إخراج جورج ميلر وشارك في بطولته الممثل البريطاني إدريس ألبا.
حكاية الفيلم فانتازية معاصرة، حول امرأة تصل إلى إسطنبول في زيارة مفتوحة لتكتشف وجود جني يعرض عليها تحقيق ثلاث أمنيات لها كشرط لإطلاق سراحه. بعد ثلاثة أيام من عرض هذا الفيلم خارج المسابقة، وفي إطار لقاءات رتبتها الملحقة الصحافية لشركة التوزيع «يونايتد آرتستس»، جلست تيلدا سوينتون لهذه المقابلة، وفيما يلي نص الحوار:

من الفيلم الفائز «الأسوأ»

> لجانب هذا الفيلم لديك فيلمان آخران، هم «بينوتشيو» و«الابنة الأبدية»، وكنت سابقاً صرّحت بأنك تعتمدين أساساً عامل الاختيار فيما تقومين به. هل ما زال هذا الأساس معمولاً به بالنسبة إليك؟
- أعتقد. هي كلها اختيارات؛ أليس كذلك؟ لكن ما قلته سابقاً - إذا ما كنتُ أذكر جيداً - كان له علاقة بمرحلة من حياتي المهنية كنت أسعى فيها لتأكيد حضور يختلف، بالنسبة لي، عن مجرد التواجد في الأفلام. أريد أن أقول إنني ومنذ - ربما - ثلاثين سنة، لم أضطر لأن أنتظر العمل المناسب لي. كان دائماً هناك الفيلم الذي أريد تمثيله، لأنه عني شيئاً خاصاً لي أو لأنه استهواني.
> ربما يعود ذلك إلى أنك أثبتِّ نجاحك في تقمص شخصيات يبدو من المستبعَد أن تنجح بالطريقة ذاتها لو أن ممثلة أخرى قامت بها.
- ربما. لا أستطيع أن أتكهن كثيراً هنا. ما أنشده دوماً هو التعبير عن حبي للدور أو للشخصية. كيف أقوم بها هو فعل تلقائي أترك الحكم عليه لك وللجمهور.
> ما هي إذن العناصر التي تدفعك لاختيار أدوارك. لجانب أن الدور يُثير اهتمامك بهذا الشكل؟
- ربما تتعجب. لا أختار بالطريقة المألوفة. أعتقد أن الدور بعد قراءة السيناريو هو الذي يختارني. أقرأ وأحاول أن أجد نفسي في هذا الفيلم أو ذاك.
> هل يأخذ ذلك التجاوب حيال دور معين وقتاً طويلاً؟
- ليس بالضرورة. إنه كما لو كنتَ تعاين أي شيء. كما لو كنت تدخل بيتاً جديداً وتنظر إلى محتوياته. تسأل نفسك إذا ما كان الأثاث أو الغرف أو حديقة المنزل ستناسبك أم لا.

تيلدا سوينتون في مهرجان كان (أ.ب)

> ما هو تاريخ «3000 سنة من الشوق» بالنسبة لك؟ كيف بدأ اهتمامك بالمشروع؟
- قبل خمس سنوات، جئت إلى «كان» من دون أن أعرف الكثير من الناس في هذا المهرجان. كنت وحدي معظم الوقت باستثناء معارف قليلة. فجأة وجدت نفسي في حديث مع رجل لطيف قدّم نفسه باسم جورج ميلر. بعد نحو سنة قام بإرسال سيناريو هذا الفيلم لي، وهكذا كانت البداية.
فيلم ماكر
> هل تطلب الأمر لاحقاً الاندماج في شخصية مختلفة عن باقي شخصياتك في الأفلام الأخرى؟
- لا. ليس حقيقة. المثير بالنسبة لهذا الفيلم هو أن المخرج يترك لي حرية التصرّف مع الشخصية، وأنا أشكره لذلك. بعض المخرجين يريدون من الممثل التصرّف حسب ما يرونه، وهذا ليس أمراً صحيحاً في الغالب. أعتقد أن شريكي في البطولة إدريس ألبا وجد كذلك القيمة الإيجابية لدى المخرج ميلر. تحدّثنا طويلاً، ألبا وأنا، ووجدنا أننا تُركنا أحراراً في تشخيص الدورين المسندَين لنا.
> ما يلفت النظر دوماً أنك توحين دائماً بأنك مشتركة في الفيلم ليس كممثلة فقط، بل سريعاً ما تبدو كثير من أعمالك كما لو أنك أنت من توجهينها. لا أدري إذا كنت واضحاً في ذلك. ما أقصده هو أن الفيلم يأتي وفيه تيلدا سوينتون ممثلة، وينتمي إليها على نحو خاص.
- أفهم ما تقول. أظن أن هذا عائد لبداياتي في السينما. كان المخرج (الراحل) دَرِك جارمن لديه أسلوب عمل يجمع فيه كل المشتركين في الفيلم ليضعهم في جو واحد. كان يقول لنا: «كلكم صانعو أفلام»، هذا المبدأ هو ما حافظتُ عليه. لا أتدخل في طبيعة الفيلم ولا في الكيفية التي يريدها المخرج، لكني أبدي رأيي، وأكون سعيدة لو أن مساهمتي كانت أكثر من مجرد التمثيل.
• ما التمثيل بالنسبة إليك؟ كيف تقومين به؟
- هو معرفة مَن هذه المرأة الأخرى التي أريد أن أقدّمها على الشاشة. أحدد ذلك ليس لتقمّصها. التقمّص هو آخر ما يهمّني. أريد منحها ما ترغب به على طريقتي الخاصة. أنا أكره كلمة ممثل أساساً. لا تعني لي الكثير. أتمنى لو أن أستبدلها بها «صانع أفلام» (Filmmaker). هذه أولى بالنسبة لي.
• أحد الأفلام التي كانت كلها تدور حولك بعد محو المسافة بينك وبين الشخصية التي تقومين بها هو «ذا هيومان فويس» لبدرو ألمادوفار. هل تشاركين الرأي في ذلك؟
- نعم، وبلا تحفّظ. كل ممثل أو ممثلة سيعطيك تشخيصاً مختلفاً لما يقوم به. التعليمات قد تكون واحدة: امرأة غاضبة، لأن حبيبها غادرها. لكن لحظة... ما ستؤديه هذه الممثلة أو تلك غير ما ستؤديه تيلدا سونتن. هذا مؤكد، وله علاقة بمدى استعداد الممثل لمحو المسافة، كما تقول. هذا وصف صحيح تماماً. «ذا هيومان فويس» هو من تلك الأفلام التي لم يتوقف الأمر على تمثيلها. الدور يفرض الحجم الذي يشترك الممثل في تأمينه لجانب التمثيل.
> ماذا يعني لك أن يكون المخرج معروفاً أو ناجحاً؟
- مثلت لمخرجين غير معروفين. لمخرجين مستقلين. لكن بالطبع العمل مع مخرج برهن على نوعية أعماله دوماً يجلب لي الاستقرار النفسي والطمأنينة. بالنسبة لألمادوفار، كنت تعرّف عليه عبر أفلامه منذ الثمانينات. الفيلم الأول الذي شاهدته له كان «نساء على حافة الانهيار». أبهرني الفيلم لاختلافه عما كنت شاهدته من أساليب. خلال تصوير «ذا هيومان فويس»، وجدت بدرو إنساناً بالغ اللطف والمعرفة. هذا بدوره ضروري للممثل أو لأي شريك آخر في العمل.
> سمعت أنه كان متوتراً خلال التصوير.
- نعم، إلى حد ما. هذا لأن الفيلم كان أول فيلم له باللغة الإنجليزية، وكان يحاول التأكد من وضوح تعليماته. أظن.
عن عشاق أحياء

سوينتون مع المخرج بدرو ألمودوڤار

> دار هذا الفيلم القصير في الزمن الراهن، لكن ما الحال عندما يكون الفيلم مرهوناً بفترة تاريخية محددة؟ لنقل كما كان الحال بالنسبة لفيلم «فقط العشاق بقوا أحياء»؟ (Only Lovers Were Left Alive) أو «التاريخ الشخصي لديفيد كوبرفيلد»؟
- «فقط العشاق بقوا أحياء» تجربة خاصّة. جلست والمخرج جيم جارموش طويلاً لكي نجد المعالجة الصحيحة لموضوع يتحدث، كما لا بد أنك تعلم، عن فانتازيا تمس الواقع بصورة شبه كوميدية. تطلب الأمر ثماني سنوات من التحضير على هذا النحو. جيم ليس من المخرجين الذين يستعجلون الخطوات لتحقيق فيلم ما. يدرسه جيّداً ويحافظ على تطويره إلى أن يقتنع تماماً بما يريد تحقيقه. لكن بصفة عامّة ليس هنا تحضير مختلف بالنسبة لي لفيلم فانتازي أو تاريخي أو معاصر.
> هل كنتَ جزءاً من تطوير فيلميك الآخرين مع جيم جارموش، وهما Broken Flowers وThe Limits of Control؟
- لا. ليس تماماً. قابلتُ جيم قبل أسبوع واحد من بداية تصوير فيلمي الأول معه، «زهور مكسورة»، ولم يكن هناك الوقت الكافي للتداول. بالنسبة للفيلم الثاني، كان لدي الوقت للحديث عن دوري لكن التجربة بأسرها خرجت عن نطاق ما كان المخرج يرغب بتحقيقه.
> اشتركت في أفلام هوليوودية تبدو لي مخالفة لتاريخ فني حافل بالنسبة لك. أفلام مثل «ذكتور سترانج» و«Avengers‪:‬ Endgame». كيف تنظرين لهذا الموضوع؟
- أنظر إليه كجزء من عملي كممثلة. طبعاً ليس من المتاح بالنسبة لهذه الأفلام أن أشارك بأكثر من مجهودي كممثلة. هي أعمال اقترحت علي وقبلت بها لاعتقادي أن من تخيّل إسناد الدور إلى كان يعرف ما أقوم به وكيف أقوم به. نعم، أوافقك، هي أفلام مختلفة عن معظم ما أقوم به ولو أني دائماً جادة في كل ما أقبل الظهور فيه.‬


مقالات ذات صلة

عادل إمام يتصدر اهتمامات المصريين... والجمهور يستعيد أفلامه

يوميات الشرق قدم عادل إمام العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون (لقطة من فيلم عمارة يعقوبيان)

عادل إمام يتصدر اهتمامات المصريين... والجمهور يستعيد أفلامه

واصل الفنان المصري عادل إمام الملقب بـ«الزعيم» تصدر «التريند» على «إكس» خلال الاحتفال بعيد ميلاده الـ84 الذي وافق الجمعة 17 مايو (أيار).

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق صناع فيلم «ولاد رزق 3 - القاضية» يحتفلون بانتهاء التصوير (صفحة مؤلفه على «فيسبوك»)

موسم عيد الأضحى في مصر يجذب أفلام «نجوم الشباك»

اجتذب موسم عيد الأضحى السينمائي بمصر أفلام نجوم الشباك، حيث حجزت أفلام بإمكانات إنتاجية كبيرة مكاناً لها في دور العرض مبكراً.

انتصار دردير (القاهرة )
يوميات الشرق عالم جديد في «ميغلوبولوس» (مهرجان كان)

حدث «كان» الأكبر هو حدث العام السينمائي بأسره

«ميغالوبوليس» فانتازيا يصفها المخرج بالأخلاقية تتكهن بأن الولايات المتحدة ستشهد نهاية كتلك التي شهدتها الإمبراطورية الرومانية قبل الميلاد.

محمد رُضا (كان (جنوب فرنسا))
يوميات الشرق رشيد مشهراوي يرى السينما تعبيراً عن مناحي الحياة (الشرق الأوسط)

رشيد مشهراوي لـ«الشرق الأوسط»: حرب غزة غيّرت نظرتي إلى الغرب

أكّد المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي أنّ الحرب على غزة غيّرت نظرته إلى الغرب، واصفاً المواقف الغربية التي تتجاهل الدمار، بـ«خلل في الإنسانية يستعصي علاجه».

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق الفنان عادل إمام قدم كثيراً من الأدوار الجريئة (صفحة الفنان محمد إمام على إنستغرام)

عادل إمام يكرّس «زعامته» الفنية في ذكرى مولده الـ84

احتفى أكثر من منبر إعلامي في مصر بذكرى ميلاد الفنان عادل إمام الـ84 التي تحل اليوم الجمعة، ليكرّس النجم المصري «زعامته الفنية» عبر إشادات من فنانين ونقاد.

محمد الكفراوي (القاهرة )

 الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل اثنين من عناصره في معارك جنوب غزة

جنود إسرائيليون خلال عمليات عسكرية في قطاع غزة (ا.ف.ب)
جنود إسرائيليون خلال عمليات عسكرية في قطاع غزة (ا.ف.ب)
TT

 الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل اثنين من عناصره في معارك جنوب غزة

جنود إسرائيليون خلال عمليات عسكرية في قطاع غزة (ا.ف.ب)
جنود إسرائيليون خلال عمليات عسكرية في قطاع غزة (ا.ف.ب)

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم (الأحد)، أن الجيش الإسرائيلي أعلن مقتل اثنين من عناصره في معارك جنوب غزة أمس.

وأكدت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل»، أن العنصرين القتيلين ضابطا صف، وأن جنديين وضابطاً أصيبوا أيضاً بجروح خطيرة إثر انفجار لغم على مدخل نفق في رفح.

وفي واقعة منفصلة أصيب أحد جنود الاحتياط بجروح بالغة في رفح إثر استهداف جرافته المصفحة بقذيفة (آر.بي.جي).

وبحسب صحف إسرائيلية، ارتفع عدد جنود الجيش الذين لاقوا حتفهم منذ بدء العملية البرية في قطاع غزة إلى 282.


ولي العهد السعودي ومستشار الأمن القومي الأميركي يبحثان الاتفاقيات الاستراتيجية بين البلدين

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (واس)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (واس)
TT

ولي العهد السعودي ومستشار الأمن القومي الأميركي يبحثان الاتفاقيات الاستراتيجية بين البلدين

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (واس)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (واس)

استقبل الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، في الظهران اليوم، مستشار الأمن القومي الأميركي جاك سوليفان.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، كما تم بحث الصيغة شبه النهائية لمشروعات الاتفاقيات الاستراتيجية بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية، والتي قارب العمل على الانتهاء منها، وما يتم العمل عليه بين الجانبين في الشأن الفلسطيني لإيجاد مسار ذو مصداقية نحو حل الدولتين بما يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني

وحقوقه المشروعة، كما تم بحث المستجدات الإقليمية بما في ذلك الأوضاع في غزة وضرورة وقف الحرب فيها، وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية.


«نزال حلبة النار» ... قبضة أوسيك تطيح بالعملاق الزئبقي فيوري

أوسيك توج بطلا للوزن الثقيل بلا منازع (رويترز)
أوسيك توج بطلا للوزن الثقيل بلا منازع (رويترز)
TT

«نزال حلبة النار» ... قبضة أوسيك تطيح بالعملاق الزئبقي فيوري

أوسيك توج بطلا للوزن الثقيل بلا منازع (رويترز)
أوسيك توج بطلا للوزن الثقيل بلا منازع (رويترز)

توج الملاكم الأوكراني ألكسندر أوسيك بطلا للعالم للوزن الثقيل بلا منازع وذلك عقب اطاحته بخصمة البريطاني تايسون فيوري في "نزال حلبة النار" الذي جرى على حلبة «المملكة أرينا» بالعاصمة السعودية الرياض وسط حضور جماهيري وإعلامي كبير.

فيوري يسدد لكمه لخصمه الأوكراني (رويترز)

وتقدم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة والمستشار تركي آل الشيخ الحضور في المملكة أرينا، كما حضر شخصيات عدة من بينها انزيرلو الرئيس التنفيذي لبوابة الدرعية واللاعبون رونالدو ونيمار والملاكم البريطاني جوشوا ومدرب الاتفاق جيرارد.

أوسيك يرد بضربة مماثلة لفيوري (رويترز)

وهذا هو أوّل نزال لتوحيد الأحزمة العالمية في الوزن الثقيل منذ 25 عاماً.

وأصبح ألكسندر أوسيك أوّل بطل عالمي موحّد للوزن الثقيل منذ البريطاني لينوكس لويس في عام 1999 عندما تغلّب على الأميركي إيفاندر هوليفيلد، ودخل سجلات رياضة الفن النبيل إلى جانب الأميركيين، محمد علي كلاي ومايك تايسون.

المستشار تركي آل الشيخ ورونالدو والملاكم جوشوا خلال متابعة النزال (رويترز)

وفاز أوسيك على العملاق الزئبقي "كما يطلق عليه" بقرار منقسم من القضاة بعد 12 جولة.

وفي النزالات الأخرى فاز كاباييل بحزام "دبليو بي سي على حساب سانشي ، كما تغلب إيتوما على أميزينسيف في نزال الوزن الثقيل، وسيروان في نزال الوزن المتوسط على كوفاليف.

الملاكم الأوكراني لحظة دخوله حلبة النزال (رويترز)

وتغلب ديفيد نيكيا على مايكل سيتز في حزام وزن الكروزر ، ودانييل لابين على بوديفتر في حزام الوزن الثقيل الخفيف، وفاز إسحاق لوي بحزام المسابقة الدولية لوزن الريشة أمام حسيب الله احمدي. كما تغلب غاغس في فئة وزن الريشه حزام "آي بي او" و "آي بي اف على كوردينا.


قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي لمنزل بالمخيم الجديد وسط قطاع غزة

دخان يتصاعد بعد غارة إسرائيلية على مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة (رويترز)
دخان يتصاعد بعد غارة إسرائيلية على مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة (رويترز)
TT

قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي لمنزل بالمخيم الجديد وسط قطاع غزة

دخان يتصاعد بعد غارة إسرائيلية على مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة (رويترز)
دخان يتصاعد بعد غارة إسرائيلية على مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة (رويترز)

قال تلفزيون الأقصى، إن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا في قصف إسرائيلي لمنزل بالمخيم الجديد غرب النصيرات وسط قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم، ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين في الحرب الإسرائيلية على القطاع منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، الماضي إلى 35 ألفا و386، بينما زاد عدد المصابين إلى 79 ألفا و366 .

وقالت الوزارة في بيان إن 83 فلسطينيا قتلوا وأصيب 105 آخرون جراء الهجمات الإسرائيلية على القطاع خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.


الدوري الإيطالي: أتالانتا يضمن تأهله إلى دوري الأبطال

لاعبو اتلانتا يحتفلون بهدفهم الثاني (إ.ب.أ)
لاعبو اتلانتا يحتفلون بهدفهم الثاني (إ.ب.أ)
TT

الدوري الإيطالي: أتالانتا يضمن تأهله إلى دوري الأبطال

لاعبو اتلانتا يحتفلون بهدفهم الثاني (إ.ب.أ)
لاعبو اتلانتا يحتفلون بهدفهم الثاني (إ.ب.أ)

حقّق أتالانتا فوزًا ثمينًا على حساب ليتشي 2-0 ضمن المرحلة 37 قبل الاخيرة من الدوري الايطالي لكرة القدم السبت ليضمن تأهله الى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غياب لثلاثة اعوام.

ويدين اتالانتا الذي يستعد لخوض نهائي مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" امام باير ليفركوزن الالماني الذي لم يخسر بعد هذا الموسم، بفوزه الى البلجيكي تشارلز دي كيتلاير (48) وجانلوكا سكاماكا المتألق (53).

ورفع اتالانتا الفارق بينه وبين روما السادس الى 6 نقاط مع افضلية المواجهات المباشرة، علما انّ الأول يتخلف بفارق نقطة يتيمة عن بولونيا الثالث ويوفنتوس الرابع.

من جهته، يحتل ليتشي الذي ضمن بقاءه في دوري الاضواء المركز الثالث عشر بـ 37 نقطة.

وخسر اتالانتا نهائي كأس إيطاليا امام يوفنتوس الاربعاء 0-1، الا انّه دخل اللقاء ساعيا لضمان المركز الخامس على الاقل في سعيه للعودة الى المسابقة القارية المرموقة.

وبعد ان نالت إيطاليا خمسة مقاعد في دوري أبطال أوروبا بنسختها المحدثة الموسم المقبل بفعل نتائج فرقها في المسابقات القارية هذا الموسم، فقد حُسمت هوية الفرق المتأهلة وهي انتر وميلان ويوفنتوس وبولونيا وأتالانتا.

فيما يتبقى أمل روما في التأهل الى دوري الابطال بحال فوز أتالانتا بلقب "يوروبا ليغ" وعدم احتلاله مركزا افضل من الخامس.

لكن بحال حلول أتالانتا بين الأربعة الاوائل، لن يبلغ السادس المسابقة القارية الأولى المتجدّدة، حتى بحال تتويج الاول بلقب يوروبا ليغ.

وخاض الفريق من برغامو اللقاء من دون الهولندي تون كوبماينرس بداعي الايقاف، ومواطنه مارتن دي رون والبوسني سيد كولاسيناتش والسويدي إميل هولم بداعي الاصابة.

وفاز تورينو على ضيفه ميلان 3-1 في مباراة مهمة للاول وهامشية للثاني.

وخاض ميلان اللقاء من دون حافز كونه ضامن لاحتلال المركز الثاني، فيما جدّد تورينو آماله بالتأهل الى مسابقة الكونفرنس ليغ حيث يحتل المركز التاسع برصيد 53 نقطة بفارق نقطة عن فيورنتينا الثامن الذي يملك مباراة اقل.

وسجّل اهداف تورينو كل من الكولومبي دوفان ساباتا (26) والصربي إيفان إيليتش (40) والسويسري ريكاردو رودريغيس (46)، وسجّل هدف ميلان الجزائري إسماعيل بن ناصر (55 من ركلة جزاء).


غاسبريني: أتلانتا لا يخشى ليفركوزن

من مباراة أتلانتا الأخيرة أمام ليتشي (رويترز)
من مباراة أتلانتا الأخيرة أمام ليتشي (رويترز)
TT

غاسبريني: أتلانتا لا يخشى ليفركوزن

من مباراة أتلانتا الأخيرة أمام ليتشي (رويترز)
من مباراة أتلانتا الأخيرة أمام ليتشي (رويترز)

قال جيان بييرو غاسبريني مدرب أتلانتا الإيطالي إن فريقه لا يخشى مواجهة باير ليفركوزن الألماني المهيمن، الذي شبهه بالدبابة مع استعداد الفريقين لخوض نهائي الدوري الأوروبي.

ولكي يحول غاسبريني موسم فريقه الجيد إلى موسم عظيم، يجب على الإيطالي الفوز على بطل ألمانيا في دبلن يوم الأربعاء المقبل.

وأبلغ غاسبريني شبكة سكاي سبورت إيطاليا "هيمن (ليفركوزن) على الدوري الألماني. إنه مثل دبابة، لكننا لا نخشاهم وسنذهب إلى هناك للعب بشجاعة وأسلوب جيد".

وأصبح ليفركوزن الذي يدربه تشابي ألونسو أول فريق ينهي الدوري الألماني دون خسارة، معززا رقمه القياسي الأوروبي بعدم الخسارة في جميع البطولات إلى 51 مباراة.

وأشاد النادي بهذا الإنجاز بإطلاق لقب جديد على نفسه عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي وهو "نيفرلوزن" أو الذي لا يقهر في إشارة لعدم تلقي الفريق لأي هزيمة في الدوري.

وأضاف غاسبريني "أفكر في ذلك، وأفكر أيضا في أن كل سلسلة يجب أن تنتهي بطريقة ما.

"أتلانتا يمكنه التسبب في مشكلات لباير ليفركوزن أيضا".


رئيس التعاون: سنحتفل

جماهير تعاونية ساندت فريقها أمام الشباب (تصوير: عبدالرحمن السالم)
جماهير تعاونية ساندت فريقها أمام الشباب (تصوير: عبدالرحمن السالم)
TT

رئيس التعاون: سنحتفل

جماهير تعاونية ساندت فريقها أمام الشباب (تصوير: عبدالرحمن السالم)
جماهير تعاونية ساندت فريقها أمام الشباب (تصوير: عبدالرحمن السالم)

أكد سعود الرشودي رئيس نادي التعاون، عدم تلقيهم أي مستجدات بشأن تخصيص الأندية، مشيرا أن "أي معلومات تتعلق بتخصيص الأندية ستكون خاصة".

وقال الرشودي في تصريح لـ"الشرق الأوسط" أن المباراة كانت مهمة وتقربهم خطوة للأمام نحو المشاركة الآسيوية، لكنه بنفس الوقت أكد بأنه لم يتحقق شيء بعد وتبقى نهائيين و" في نهاية الموسم نحتفل بإذن الله بالوصول للبطولة الآسيوية وكأس السوبر".

وختم رئيس التعاون حديثه بأن ما تشهده الأندية السعودية من دعم من القيادة وولي العهد ووزارة الرياضة جعلها تعيش عصرا ذهبيا على كافة الأصعدة و"نحن في بداية مشروع لكن سنقطف الثمار والقادم أجمل".

وثبت التعاون أقدامه في المركز الرابع برصيد خمس وخمسين نقطة ومبتعداً عن أقرب منافسيه الاتحاد بفارق أربع نقاط ، ومع تبقي جولتين فإن التعاون يحتاج إلى انتصار واحد ضد الفيحاء أو ضمك في الجولة الأخيرة ليضمن المركز الرابع أو تعثر الاتحاد بالخسارة .


البعثة الأممية في ليبيا تدعو السلطات لتحديد مكان برلماني مختطف

أعضاء مجلس النواب الليبي خلال جلسة منح الثقة لحكومة الدبيبة (رويترز)
أعضاء مجلس النواب الليبي خلال جلسة منح الثقة لحكومة الدبيبة (رويترز)
TT

البعثة الأممية في ليبيا تدعو السلطات لتحديد مكان برلماني مختطف

أعضاء مجلس النواب الليبي خلال جلسة منح الثقة لحكومة الدبيبة (رويترز)
أعضاء مجلس النواب الليبي خلال جلسة منح الثقة لحكومة الدبيبة (رويترز)

دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السلطات المختصة في البلاد، اليوم (السبت)، إلى تحديد مكان عضو البرلمان المختطف إبراهيم الدرسي وتأمين إطلاق سراحه الفوري.

وحثت البعثة السلطات في بيان نشرته عبر منصة «إكس»، على «إجراء تحقيق شامل في ملابسات اختفاء الدرسي ومحاسبة المسؤولين بموجب القانون».

كانت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المكلفة من البرلمان أعلنت مساء أمس الجمعة أنها تحقق في واقعة «اختطاف» عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي.

وقال بيان لمكتب الإعلام الأمني بالوزارة بشأن «حادثة اختطاف» الدرسي، إن مديرية أمن بنغازي تلقت بلاغاً حول اختفاء عضو البرلمان «إثر الدخول على منزله وسرقته في ساعات متأخرة من الليل»، مضيفاً أنه «تم تكليف مدير أمن بنغازي وجهاز الأمن الداخلي وجهاز البحث الجنائي بفتح تحقيق شامل وعاجل للوقوف على ملابسات اختفاء الدرسي».


«جزائية خوسيه» الجدلية تقسم خبراء التحكيم

خبراء التحكيم انقسموا حول قرار الاسباني خوسيه (تصوير: يزيد السمراني)
خبراء التحكيم انقسموا حول قرار الاسباني خوسيه (تصوير: يزيد السمراني)
TT

«جزائية خوسيه» الجدلية تقسم خبراء التحكيم

خبراء التحكيم انقسموا حول قرار الاسباني خوسيه (تصوير: يزيد السمراني)
خبراء التحكيم انقسموا حول قرار الاسباني خوسيه (تصوير: يزيد السمراني)

تباينت آراء خبراء التحكيم حول ركلة الجزاء «الجدلية»، التي احتُسبت للهلال في الدقائق الأخيرة من مواجهة الديربي التي جمعته بالنصر، أول من أمس، ضمن الدوري السعودي للمحترفين، وانتهت بالتعادل 1 - 1 بعدما كان النصر أقرب إلى الفوز بها.

وأعلن الإسباني خوسيه مارتينيز جزائية لصالح الهلال في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع، وسط غضب نصراوي عارم في ملعب «الأول بارك».

وسجّل الصربي ألكسندر ميتروفيتش مهاجم الهلال هدف التعادل من خلال ركلة جزاء تحصّل عليها سعود عبد الحميد، ليحافظ الأزرق العاصمي على سجله خالياً من الإخفاقات حتى الجولة الـ32 من الدوري السعودي للمحترفين، وبات أمام خطوتين لإنهاء الدوري دون أي خسارة.

وصادق عمر المهنا، الحكم الدولي السابق والمحلل التحكيمي الخاص لـ«الشرق الأوسط»، على صحة قرار الحكم، قبل أن يتراجع عن ذلك بعد ساعات من رأيه الأول ليؤكد أنه بعد مشاهدة اللقطة لأكثر من مرة تبيّن أنها خارج منطقة الجزاء، وبالتالي قرار الحكم كان غير صحيح، موضحاً: «خطأ خارج منطقة الجزاء وإنذار تجاه لاعب النصر».

أما الحكم الدولي السابق محمد فودة، فقد صادق على صحة قرار الحكم الإسباني بمنح الهلال ركلة جزاء. وأوضح في تحليله لصالح برنامج «أكشن مع وليد» على قناة «إم بي سي أكشن» أن الجزء العلوي من جسم لاعب الهلال كان على خط منطقة الجزاء، وبالتالي فإن قرار الحكم صحيح. واتفق معه في السياق ذاته سمير عثمان المحلل التحكيمي في البرنامج ذاته، موضحاً: «صعوبة الحالة بسبب الخطوط، لكن القرار صحيح؛ لأن الخطأ حدث على خط منطقة الجزاء، وكان يجب إنذار لاعب النصر، ساديو ماني».

أما البحريني نواف شكر الله، الحكم الدولي السابق والمحلل التحكيمي لصالح قنوات «إس إس سي»، الناقل الرسمي لمباريات الدوري السعودي للمحترفين، فقد أكد صعوبة الحالية، مشيراً إلى وجود خطأ بين مدافع النصر ومهاجم الهلال، لكنه لم يمنح قراره حيال كون الخطأ داخل منطقة الجزاء أو خارجها.

رونالدو اعترض على صحة الجزائية (تصوير: صالح الغنام)

وأضاف شكر الله: «الخطأ موجود لصالح لاعب الهلال سعود عبد الحميد، لكن لا أستطيع أن أحدد هل كان داخل منطقة الجزاء أم خارجها»، موضحاً: «إذا كانت هذه اللقطات هي الموجودة لدى حكم تقنية الفيديو المساعد، وأقصد التي شاهدناها في اللقطات فإن الاستدعاء كان خاطئاً من حكم تقنية الفيديو المساعد لحكم الساحة».

من جانبه قال عبد الله القحطاني، الحكم الدولي السابق والمحلل التحكيمي الخاص لبرنامج «دورينا غير» الذي يُبث على «القناة السعودية»: «إن ركلة الجزاء المحتسبة لفريق الهلال كانت غير صحيحة».

وأضاف القحطاني: «الضرب كاملاً حدث براحة اليد على وجه اللاعب، ولكن الحدث تم قبل دخول منطقة الجزاء، ولا توجد استمرارية في الضرب».

وصادق عصام عبد الفتاح الحكم الدولي المصري والمحلل التحكيمي الخاص لقناة «العربية» على صحة قرار الحكم الإسباني الذي أعلن احتساب ركلة جزاء لفريق الهلال.

وقال عبد الفتاح في معرض تحليله للحالة: «هذه الحالة صعبة ودقيقة جداً، وتقنية الفيديو المساعد لها دور كبير في تحديد أين وقع الاحتكاك»، مضيفاً: «الاحتكاك حدث على خط منطقة الجزاء، وهو جزء من المنطقة، وبالتالي قرار صحيح».

ومضى الحكم الدولي المصري السابق في حديثه، قائلاً: «مدافع النصر استخدم الذراع لمنع مهاجم الهلال، وكان يجب منح ساديو ماني بطاقة صفراء وبالتالي بطاقة حمراء لكونه الإنذار الثاني الذي حصل عليه في المباراة».

وكان البرتغالي لويس كاسترو، مدرب فريق النصر، قال في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، إنها ليست ركلة جزاء، وأوضح: «حسب رأيي، فإن ركلة الجزاء التي احتُسبت لفريق الهلال غير صحيحة، وبعدما أُعيدت اللقطة أمام الحكم وشاهدتها تحدثت معه بأنها خارج منطقة الجزاء»، موضحاً: «لكن هذا قراره وأحترمه».

ولم يتحدث البرتغالي خيسوس مدرب فريق الهلال عن ركلة الجزاء التي احتُسبت لفريقه في الدقائق الأخيرة، لكنه أوضح في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة: «لدينا ركلة جزاء واضحة للبرازيلي ميشايل لم تُحتسب».

يذكر أن الحكم خوسيه مارتينيز أدار 179 مباراة في الدوري الإسباني منذ عام 2015، و7 مباريات في دوري أبطال أوروبا في آخر 3 أعوام، أهمها مباراة مانشستر سيتي وكوبنهاغن ضمن منافسات دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي، في حين أدار 7 مباريات في الدوري الأوروبي، بينها مباراة ليفركوزن ووست هام ضمن منافسات رُبع نهائي الدوري الأوروبي التي جرت الشهر الماضي، ولم يسبق للإسباني أن أدار أي مواجهات في كأس العالم للمنتخبات أو الأندية.


باعويضان «شبح الفنون القتالية»: لم أشبع من الذهب

المقاتل السعودي يحمل في جعبته 11 ميدالية ذهبية حتى الآن (الشرق الأوسط)
المقاتل السعودي يحمل في جعبته 11 ميدالية ذهبية حتى الآن (الشرق الأوسط)
TT

باعويضان «شبح الفنون القتالية»: لم أشبع من الذهب

المقاتل السعودي يحمل في جعبته 11 ميدالية ذهبية حتى الآن (الشرق الأوسط)
المقاتل السعودي يحمل في جعبته 11 ميدالية ذهبية حتى الآن (الشرق الأوسط)

يشكل اللاعب السعودي، عناد باعويضان، الملقب بـ«شبح الفنون القتالية»، ورقة رابحة وأيقونة فريدة من نوعها بالنسبة لاتحاد الفنون القتالية المختلطة والملاكمة والركل والملاكمة التايلاندية، ويتطلع إلى تطوير نفسه على المستوى الرياضي والشخصي، بعدما بدأت مسيرته الرياضية كلاعب كاراتيه بعمر 10 سنوات في نادي عكاظ الرياضي بمدينة الطائف، ومن ثم مارس الملاكمة، وانتقل بعدها للجوجسيتو والمصارعة، وكانت الكونغو فو ساندا محطته الأخيرة.

وفي حديث مع «الشرق الأوسط»، تحدث عناد عن أكثر ما يميزه في اللعب، وقال: «مبدأي في القتال هو أن لكل مقام مقالاً، فعلى حسب الرياضة يتم التركيز والتجهيز لها بمدة لا تقل عن 3 إلى 4 أشهر، مثلاً في حال المشاركة في الفنون القتالية المتنوعة يتم التركيز على المصارعة والجوجيتسو بحكم كثرة الإسقاطات داخل الحلبة، وفي حال التجهيز لبطولات الملاكمة التايلاندية والملاكمة والركل يتم التركيز قبلها على اللعبة بشكل كامل للحصول على أفضل النتائج».

وعن الرياضات الأخرى التي يمارسها، قال عناد: «هوايتي رياضه التزلج، إذ أمارسها مع ابني أصيل، واخترتها المتنفس لي، وتسهم في رفع المستوى اللياقي، وهي بعيدة تماماً عن الفنون القتالية». وأضاف: «يلعب ابني أصيل في رياضة المصارعة، وقد حقّق كثيراً من الإنجازات والميداليات الذهبية على مستوى المملكة، ويمثل نادي الوحدة».

وكشف باعويضان عن بدايات تعلم ابنه الفنون القتالية، قائلاً: «كان ذلك من خلال حضوره معي لصالات التدريبات لمشاهدة المقاتلين وتدريباتهم، لكن شغفه قاده ليصبح مصارعاً يحمل في خزينته كثيراً من الميداليات الذهبية على مستوى بطولة المناطق والمملكة».

وقال عناد: «المصارعة جعلت من ابني أصيل معتمداً على نفسه، يثق بها، وأصبح أقرب إلى زملائه، وتشرب الروح الرياضية وقيمة العمل الجماعي».

وأشار باعويضان إلى أن التحدي والإصرار للوصول إلى ما يطمح إليه يكون بثمن وصعوبات كثيرة، وقال: «في بداياتي كلاعب ناشئ، كان من الصعب اختيارنا لاعبين في البطولة، إذ يتطلب الأمر التنافس في بطولة تدريبية قبل المشاركة في البطولات الرئيسية والرسمية. لذلك، كانت لمسألة بذل الجهد والإصرار على الوصول لهدف والنجاح بتحقيقه لذة يتمتع بها المقاتل».

باعويضان بعد الفوز في إحدى نزالاته (الشرق الأوسط)

وعن الذكريات التي يحتفظ بها في مسيرته، قال: «من أكثر المواقف التي تثير الحزن عندما كنت أستعد وأتدرب لأحد النزالات الخاصة بالملاكمة، وكان التدريب للاعبي وأبطال منتخب الملاكمة، ومن هفوة بسيطة مني وعدم تركيزي في توجيه لكمة خطافية صحيحة أصبت بكسر في السلاميات التابعة للكف، ما كلفني استراحة مدتها سنة كاملة، ما بين عملية تركيب الشرائح والعلاج الطبيعي والتأهيل».

وعن طموحاته المستقبلية، قال: «طموحي في هذه اللعبة الحصول على الميداليات وتحقيق الإنجازات محلياً ودولياً وفتح صالة رياضية ناجحة، والأهم هو بناء جيل جديد بفكر رياضي محترف».

وختم عناد حديثه بنصيحته للأبطال المبتدئين في هذه الرياضة، قائلاً: «ليتذكروا قول الله (وأن ليس للإنسان إلا ما سعى)، لا يوجد شيء مستحيل، توكل على الله، وابدأ بحبّ وطموح، وستصل».

يذكر أن عناد باعويضان تأثر كثيراً بوالده الذي كان يعمل في الجيش السعودي، وكان أحد أبطال حرب الخليج، وساعد أبناءه في الوصول لمستوى لياقي عالٍ في مجال الرياضة، وبخاصة الفنون القتالية.

وترك عناد بصمته الناجحة في كثير من البطولات على المستوى الدولي أو الإقليمي حتى المحلي ، حيث نجح في خطف كثير من الميداليات، وهو في الـ14 من عمره، في بطولة مناطق المملكة، وأكمل سلسلة إنجازاته في الفنون القتالية المختلطة برصيد 11 ميدالية ذهبية، والاستحواذ على وزن 84 كيلوغراماً.

وفي ختام الموسم الماضي، نال باعويضان الميدالية الذهبية في بطولة العالم للفنون القتالية التي استضافتها الرياض لفئة وزن 75 كيلوغراماً، وآخر بطولة شارك بها كانت لرياضة الكونغو فو ساندا في نهاية شهر أبريل (نيسان) الماضي حيث حصل فيها على الميدالية الذهبية في وزن 80 كيلوغراماً.

وحصل عناد على الحزام الأسود في الكاراتيه والكيك بوكسينغ والحزام الأزرق في الجوجيتسو.