نيللي كريم: إحساسي يقودني لتقديم «قصص مؤثرة»

نيللي كريم: إحساسي يقودني لتقديم «قصص مؤثرة»

قالت لـ«الشرق الأوسط» إن مسلسل «روز وليلى» يجمعها بيسرا للمرة الأولى
السبت - 27 شوال 1443 هـ - 28 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15887]
نيللي كريم مع الفنانة يسرا

قالت الفنانة المصرية نيللي كريم، إنها ستبدأ تصوير مسلسل «روز وليلى» الشهر المقبل، الذي يجمعها لأول مرة بالفنانة يسرا، لمؤلف ومخرج بريطاني وتعرضه منصة «شاهد»، موضحة في حوارها مع «الشرق الأوسط» أنها لم تتوقع ردود الأفعال الكبيرة التي حققها مسلسلها «فاتن أمل حربي» الذي عرض في موسم رمضان الماضي.

مشيرة إلى أن أكثر ما أسعدها بعد تقديم المسلسل هو اهتمام الدولة بالدعوة لمناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية باعتبارها من أخطر القضايا التي تؤثر على تماسك المجتمع، وأعربت نيللي عن إعجابها بأداء زوجها لاعب الإسكواش السابق هشام عاشور في مسلسلي «أحلام سعيدة»، و«يوتيرن»، وإلى نص الحوار:

> لماذا تحمستِ لمسلسل «روز وليلى» الذي يجمعك بالفنانة يسرا لأول مرة؟

- هناك أسباب كثيرة حمستني للمشاركة في هذا المسلسل الذي سنبدأ تصويره الشهر المقبل، فهو عمل كوميدي لطيف يتكون من عشر حلقات فقط، ويجمعني لأول مرة بالفنانة يسرا التي أحبها جداً، كما أنه أول عمل درامي يحمل أسماء عالمية في الكتابة والإخراج للكاتب كريس كول والمخرج أدريان شيرجولد، اللذين قدما أعمالاً ناجحة، كما أن أحداث العمل تدور في إطار من الكوميديا والتشويق وسيعرض على منصة شاهد «في آي بي».

> ما الذي فعلته بك «فاتن أمل حربي»... وهل توقعت ردود الفعل الكبيرة التي فجرها المسلسل؟

- «فاتن» أتعبتني وأسعدتني، في الحقيقة لم أتوقع أن يثير المسلسل كل هذا الجدل، ولم أتوقع ردود الفعل التي تفجرت منذ الحلقة الأولى، فقد تعاملت معه منذ البداية كعمل درامي يمس شرائح من النساء، وشعرت أنه يتناول وقائع حقيقية، لكن لم أنظر إلى كونه يطرح قضية بقدر أنه عمل درامي متكامل، ومنذ قرأت بعض الحلقات في البداية شعرت أنها قضية مختلفة، ودور لم أقدمه، وخلال العرض كنت مشغولة بالتصوير فلم أتابع المسلسل بشكل كبير.



نيللي كريم


> هل واجهتك أي صعوبات خلال التصوير؟

- عشت لحظات صعبة مع «فاتن»، وبذلت مجهوداً كبيراً خلال التصوير، كما أن المواقف الدرامية بين «فاتن» وزوجها «سيف» كانت صعبة ومؤلمة، غير أنها عبرت عن واقع حقيقي تعيشه كثير من السيدات للحصول على حقوقهن المشروعة. الحقيقة إن كل حلقة كان بها مشاهد صعبة، كنت أُحضِر لها جيداً قبل التصوير، عاشت معي وعشت تفاصيلها، وتسللت إلى روحي دون أن أشعر، واستمرت معي لتعكس في نفسي مشاعر حزن وكآبة.

> لهذا سافرت في رحلة استجمام مع زوجك بمجرد انتهاء التصوير؟

- طبيعي بعد استمرار التصوير حتى 26 رمضان، أن أفصل، وأحصل على إجازة، والسفر كان مهماً لتجديد طاقتي لبدء العمل الجديد بروح مختلفة.

> في الحلقة الأخيرة من المسلسل تمكنت «فاتن» من إحراز نصر كبير... كيف رأيت ذلك؟

- أكثر شيء أسعدني، هو اهتمام الدولة ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعوته لمناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية باعتبارها من أخطر القضايا التي تؤثر على تماسك المجتمع، كما أصدر النائب العام عدة قرارات تتعلق بمحكمة الأسرة وقضايا مسكن الزوجية وحضانة الأطفال، بالتأكيد كان هناك مطالبات سبقت المسلسل لتعديل القانون، لكن العمل ساعد على إثارة المشكلة عبر نماذج واقعية، بالتأكيد سيأخذ إصدار القانون وقتاً، وهناك تفاصيل عديدة لا بد أن ينظر لها لمراعاة الطرفين، كما أكد المسلسل أنه لا ينصر المرأة فقط، بل الرجل أيضاً يتعرض لظلم في مواد تخص رؤية أطفاله بعد الانفصال.

> متى شعرت بتلامس العمل مع الواقع؟

- منذ بداية عرضه، وجدت نساء يحكين أن المسلسل أقل قسوة من الواقع الذي يعشنه، كما تضامنت معنا مؤسسات عديدة معنية بقضايا المرأة، ففي منتصف عرض الحلقات تقريباً كان هناك توافق غير عادي مع ما يطرحه المسلسل، وكنت أنشر بعض تعليقات تحكي صاحباتها عن مواقف مشابهة ووقائع تتشابه مع ما تتعرض له البطلة.

> كيف تختارين أدوارك؟

- أسير في اختياراتي وراء إحساسي، الذي يقودني لعمل معين، أحياناً أختار، ثم يحالفني التوفيق في تقديم أعمال جيدة، تسعد الناس أو تطرح مشاكلهم.

> وهل تجذبك القضايا الاجتماعية الشائكة درامياً؟

- لا أختار أعمالي من منطق أنها قضية، لكن أنظر إليها كعمل درامي جيد وممتع للناس، ثم بعد ذلك تأتي القضية، فالعمل الدرامي والقصة ومدى استمتاعي بالأداء تكون أولوية بالنسبة لي قبل القضية.

> هل بدأت تفكرين في عملك الرمضاني المقبل؟

- حالياً مستحيل... فأنا لم أخرج من عباءة «فاتن أمل حربي» بعد، وقد اعتدنا أن ننشغل به قبل شهر رمضان بفترة، تماماً مثل الطالب الذي يذاكر قبل الامتحان.

> خاض زوجك لاعب الإسكواش السابق هشام عاشور تجربة التمثيل عبر مسلسلي «أحلام سعيدة»، و«يوتيرن»، خلال موسم رمضان الماضي، فهل جاء ذلك بتشجيع منك؟ وما رأيك في أدائه؟

- هشام قدم عدة أعمال درامية خلال وجوده في الولايات المتحدة، قبل ارتباطنا أو تعارفنا، كما شارك في مسلسل يسرا العام الماضي، قبل تعارفنا كذلك، وهذا العام أدى دورين مختلفين تماماً، الأول مع يسرا، والثاني مع ريهام حجاج، وكان «هايل» في كل منهما.


مصر Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو