هل يكسر الاتحاد القاعدة ويعيد سيناريو النصر «الاستثنائي»؟

هل يكسر الاتحاد القاعدة ويعيد سيناريو النصر «الاستثنائي»؟

خسارته أمام الهلال ذهاباً وإياباً تهدد بإنهاء حلمه الكبير هذا الموسم
الخميس - 25 شوال 1443 هـ - 26 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15885]
الهلال كسب التحدي في المواجهة الكبرى على ملعب الجوهرة المشعة (تصوير: عبد الله الفالح)

بعد فوزه المثير على المتصدر الاتحاد في موقعة «الجوهرة المشعة»، أشعل الهلال المنافسة على لقب بطولة الدوري السعودي للمحترفين، واقترب بفارق 3 نقاط فقط من غريمه قبل 3 جولات من النهاية، مع تفوق الهلال في المواجهات المباشرة، بفوزه في مباراة الدور الأول على منافسه بنتيجة 2 – 1، قبل أن يكرر تفوقه في الدور الثاني بتسجيل 3 أهداف مقابل هدف أيضاً.

ومنذ إقامة بطولة الدوري بنظام النقاط التقليدية خلال موسم 2007 - 2008 لأول مرة منذ 17 موسماً، ثم تحويله إلى نظام الاحتراف تماشياً مع قواعد الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، لم يسبق لأي فريق التتويج بلقب الدوري بعد خسارته أمام منافسه المباشر ذهاباً وإياباً، باستثناء مرة واحدة فقط كان بطلها النصر خلال موسم 2014 - 2015.

وحصل النصر على بطولة دوري المحترفين عام 2015 بحصده 64 نقطة في الصدارة وبفارق 4 نقاط عن الأهلي الوصيف. وتفوق الأهلي على النصر في مباراة الدور الأول بين الفريقين بنتيجة 2 - 1، ضمن الجولة السابعة بملعب الجوهرة المشعة في جدة، قبل أن يهزم البطل من جديد في مباراة الجولة 20 بالدور الثاني، بعد انتصاره بنتيجة 4 - 3 على أرضية ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

ورغم تفوق الأهلي على النصر ذهاباً وإياباً دون تعرضه للهزيمة أو التعادل أمام منافسه المباشر، فإن النصر توّج في النهاية باللقب بفارق النقاط، ليكون أول بطل في تاريخ دوري المحترفين يحصد البطولة رغم خسارته أمام خصمه الوصيف في المباراتين بالموسم نفسه.


                                   الاتحاديون تعرضوا لصدمة كبيرة بعد الخسارة الثلاثية (تصوير: عدنان مهدلي)

وبالعودة إلى سجل الأبطال التاريخيين للدوري منذ 2007، فقد انتهى الدوري حينها بتعادل ناديي الهلال والاتحاد بالنقاط وتوّج الهلال بدرع الدوري الجديد بسبب تفوقه على الاتحاد في المواجهات المباشرة، حسب نظام البطولة المعلن قبل بداية الموسم، بعد فوزه على الاتحاد في الجولة الأخيرة من الدوري بنتيجة 1–0.

ومع تحويل الدوري إلى الاحتراف الكامل خلال موسم 2008 – 2009، توّج الاتحاد بأول بطولة دوري بنظام المحترفين بعد تفوقه في النقاط على جميع منافسيه، وعلى رأسهم الهلال صاحب المركز الثاني، بالإضافة أيضاً إلى تفوقه في المواجهات المباشرة بعد فوزه إياباً بنتيجة 2 - 1، مع تعادل الفريقين في مباراة الدور الأول من دون أهداف.

وفي موسم 2009 – 2010، توّج الهلال بلقب الدوري السعودي للمحترفين على حساب الاتحاد الوصيف بفارق النقاط، مع فوزه في مباراة الدور الأول بخماسية نظيفة، بينما خسر بمباراة الدور الثاني في لقاء الجولة الأخيرة بنتيجة 1 - 2 أمام الاتحاد الذي اكتفى بالوصافة خلال تلك الفترة.

واستمرت المنافسة بقوة بين الهلال والاتحاد في موسم 2010 - 2011 الذي حسمه الهلال أيضاً بعد حصوله على 64 نقطة وبفارق 13 نقطة عن الاتحاد صاحب المركز الثاني. ولم يفز أي منهما على الآخر في بطولة الدوري بذلك الموسم، حيث انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل السلبي من دون أهداف، وهي النتيجة أيضاً التي انتهت بها مباراة الدور الثاني بالجولة الـ20.

ورغم ابتعاد الهلال والاتحاد عن المنافسة خلال موسم 2011 - 2012، فإن الأوضاع لم تتغير أيضاً؛ فالشباب حصل على بطولة الدوري بحصوله على 64 نقطة وبفارق نقطتين عن الأهلي صاحب المركز الثاني، دون أن يفوز أحدهما على الآخر، حينما انتهت مباراة الدور الأول بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1 - 1، وهي نفس نتيجة مباراة الدور الثاني بين البطل والوصيف حينها.

وحافظ الفتح على القاعدة نفسها خلال موسم 2012 – 2013، ليتوّج بلقب الدوري على حساب الهلال، ويفوز على منافسه صاحب المركز الثاني ذهاباً وإياباً بنتيجة 2 - 1 في المباراتين، ليتفوق على الوصيف في النقاط والمواجهات المباشرة أيضاً، ويحصل على بطولة الدوري الأولى والوحيدة في تاريخه حتى الآن.

وحصد النصر لقب بطولة دوري المحترفين خلال موسم 2013 – 2014، بعد حصوله على 65 نقطة في الصدارة وبفارق نقطتين عن الهلال صاحب المركز الثاني. وفاز النصر في ذاك الموسم على الهلال بالدور الأول بنتيجة 2 - 1، قبل أن يخسر مواجهة الدور الثاني أمام غريمه في الديربي بنتيجة 3 - 4، ليتبادل الفريقان السيطرة، لكن مع تفوق نصراوي على مستوى النقاط، ليخرج عن القاعدة فقط في الموسم الذي تلاه بتتويجه باللقب على حساب منافسه الأهلي رغم خسارته أمامه ذهاباً وإياباً.

وخلال موسم 2016 – 2017، فاز الأهلي بلقب دوري المحترفين مع تفوقه على منافسه المباشر الهلال بالنقاط والمواجهات المباشرة، بانتصاره في الذهاب بنتيجة 2 - 1 وتكراره الأفضلية بالإياب بنتيجة 3 - 1. واستمرت القاعدة دون كسر خلال موسم 2017 - 2018 الذي توّج به الهلال، بتفوقه على الأهلي صاحب المركز الثاني بالنقاط، مع فوزه في مباراة وتعادله في الأخرى وفقاً لقاعدة المواجهات المباشرة بينهما.

ولم يتغير الوضع خلال موسم 2018 - 2019 الذي فاز فيه النصر بالنقاط، مع انتصاره على منافسه المباشر الهلال بنتيجة 3 - 2 في مباراة الدور الثاني، قبل تعادل الثنائي في الذهاب بنتيجة 2 - 2 في مرسول بارك. وهو ما سار عليه الهلال في موسم 2019 – 2020، بتحقيقه لقب الدوري بنظام النقاط على حساب النصر، مع فوزه في الدور الثاني بنتيجة 4 - 1 رغم خسارته مباراة الذهاب بنتيجة 1 - 2.

وأنهى الهلال مغامرة الشباب للفوز بالبطولة خلال منافسات الموسم الماضي، بعد انتصاره الكبير عليه بنتيجة 5 - 1 في مباراة الدور الثاني بينهما، ليواصل طريقه نحو اللقب ويحقق المركز الأول بفارق 4 نقاط عن منافسه المباشر، الذي تعادل معه بهدف لكل طرف في مباراة الدور الأول، لتستمر القاعدة دون تغيير منذ 2015 وحتى اليوم، قبل تبقي 3 جولات فقط على معرفة بطل الموسم الحالي، الذي يتفوق فيه الاتحاد على الهلال بفارق 3 نقاط، لكن مع خسارته ميزة المواجهات المباشرة بينهما، بالهزيمة ذهاباً وإياباً أمام الوصيف في الرياض وجدة.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو