غوغل: دفع عجلة الاقتصاد المصري بـ11.2 مليار جنيه في 2021

غوغل: دفع عجلة الاقتصاد المصري بـ11.2 مليار جنيه في 2021

دراسة: الشركات المحلية تشهد ارتفاعاً نحو الاستدامة
الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15884]
ساهمت «غوغل» في دفع عجلة النشاط الاقتصادي في مصر من خلال منتجاتها المتنوعة في مساعدة الأفراد والأنشطة التجارية المحلية وصناع المحتوى ومطوري البرامج (رويترز)

قالت شركة غوغل العالمية، إنها ساهمت في دفع عجلة النشاط الاقتصادي في مصر بنحو 11.2 مليار جنيه (61 مليون دولار) خلال العام الماضي، من خلال منتجاتها المتنوعة في مساعدة الأفراد والأنشطة التجارية المحلية وصناع المحتوى ومطوري البرامج.
وأصدرت الشركة أمس تقرير «تأثير غوغل الاقتصادي»، من إعداد وكالة الأبحاث Public First حول دور منتجات غوغل في دفع عجلة النشاط الاقتصادي في البلاد، مشيرة إلى دورها في في مصر والسعودية والإمارات، وأوضحت أن هذه التقارير، تستند إلى استبيانات عامة وتحليلات قائمة على النماذج الاقتصادية، بالإضافة إلى بيانات من جهات خارجية موثوقة.
وقال هشام الناظر، المدير العام لغوغل في مصر في مؤتمر لعرض نتائج التقرير: «لاحظنا في السنوات الأخيرة استخدامات مختلفة لمنتجات غوغل وذلك من قبل الأفراد، والشركات، وصانعي المحتوى، ومطوري التطبيقات بهدف تحقيق النمو وإطلاق مشاريع مبتكرة في ظل التحديات التي فرضتها الجائحة... نحن ملتزمون اليوم بالاستمرار في الاستثمار وإطلاق المزيد من البرامج والشراكات المحلية في مصر، ونسعى دائمًا إلى دعم عدد أكبر من الأفراد والأنشطة التجارية للاستفادة من الفرص الرقمية».
في غضون ذلك، وتحت عنوان «امتلك تأثيرك: المسارات العملية لتحقيق الاستدامة»، أكدت دراسة جديدة لمعهد «آي بي إم» أن الاستدامة تشهد ارتفاعاً في ترتيبها ضمن أولويات الشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مصر، حيث أجمع الرؤساء التنفيذيين على أن الاستدامة حتمية لنمو الأعمال، وإن كان الرؤساء التنفيذيون في مصر يرون أن البنية الرقمية والتدفقات النقدية والضوابط التنظيمية، ما زالت تشكل تحديات قد تعيق تقدمهم خلال العامين المقبلين.
وقد أظهرت الدراسة السنوية التي تعدها شركة IBM، والتي تضمنت 60 رئيسا تنفيذيا في مصر، أن 72 في المائة من الرؤساء التنفيذيين المشاركين يعتقدون أن استراتيجية الاستدامة لشركاتهم قد اكتملت على الأقل جزئياً، كما أشار 10 في المائة منهم إلى الانتهاء من الاستراتيجية بالكامل في مؤسساتهم. ولكن على الرغم من ذلك، فقد أشاروا إلى بعض التحديات التي قد تواجههم خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة، حيث أوضح 47 في المائة من المشاركين أن البنية التكنولوجية تعتبر أكبر تلك التحديات، بالإضافة إلى العقبات التي تتمثل في قلة البيانات وعدم وضوح العائد على الاستثمار، وفي المرتبة الثانية جاءت المخاوف بشأن المخاطر الإلكترونية 42 في المائة، والتدفق النقدي 45 في المائة، واضطراب سلسلة التوريد 42 في المائة، والاستدامة 45 في المائة.
وأوضحت الدراسة أن غالبية الرؤساء التنفيذيين، (77 في المائة)، الذين شملتهم الدراسة الاستقصائية، قد بدأوا بالفعل في تنفيذ استراتيجياتهم المتعلقة بالاستدامة في العديد من القطاعات بأعمالهم، في حين أن 11 في المائة قاموا بالانتهاء من تنفيذ استراتيجياتهم بالكامل على نطاق المؤسسة بأكملها، مبينة في الوقت نفسه أن 67 في المائة منهم اتفقوا على أن كبار رجال الأعمال مسؤولون بشكل مباشر عن تأثير أعمال مؤسساتهم على البيئة.
من جانبها، أكدت مروة عباس، المدير العام لشركة IBM في مصر، أن «الاقتصاد العالمي يواجه تحديات كبيرة هذا العام، أهمها تعطل سلسلة التوريد، والتضخم، وآثار وباء كورونا»، وأضافت: «ورغم ذلك، فإنه مع كل تحد من تلك التحديات هناك فرصة للعمل بشكل أفضل وأكثر استدامة، لتوظيف التقنيات والابتكارات من أجل البقاء في المقدمة، والعمل على توجيه كل جهودنا نحوه».


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو