بريطانيا وليتوانيا تعززان التعاون الدفاعي وسط مخاوف من عدوان روسي

بريطانيا وليتوانيا تعززان التعاون الدفاعي وسط مخاوف من عدوان روسي

الاثنين - 22 شوال 1443 هـ - 23 مايو 2022 مـ
وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس (أرشيفية -رويترز)

وقعت بريطانيا وليتوانيا إعلانا مشتركا اليوم (الاثنين) لتعزيز التعاون الدفاعي والأمني، ما يزيد دعم لندن للدول التي تخشى ألا يتوقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عند أوكرانيا في محاولته لإعادة رسم حدود أوروبا.
ومنذ أن غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير (شباط)، زاد قلق دول البلطيق، ومنها ليتوانيا العضو في حلف شمال الأطلسي وإحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق، من احتمال أن يحل عليها الدور في مواجهة عدوان روسي، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.
وقالت بريطانيا إن هذا الإعلان سيبني على التعاون الدفاعي بين البلدين العضوين في الحلف في مواجهة التهديدات، ومنها التهديدات من روسيا والصين.
وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في بيان: «المملكة المتحدة وليتوانيا دولتان تؤمنان بالحرية والسيادة وتقفان في وجه الأنظمة الاستبدادية في أوروبا وفي جميع أنحاء العالم». وأضافت: «إننا نقف مع أوكرانيا في مواجهة الحرب الوحشية غير الشرعية التي تشنها روسيا».
وبريطانيا من أشد المؤيدين لكييف في حربها مع روسيا والتي يصفها بوتين بأنها «عملية عسكرية خاصة» ويقول إنها تهدف لنزع سلاح أوكرانيا والتخلص من النازيين فيها. وتقول كييف وحلفاؤها الغربيون، في المقابل، إن الغزو غير قانوني وغير مبرر.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو