«مؤشرات الشرق» ينطلق في حُلته الجديدة بتغطية إخبارية أشمل

«مؤشرات الشرق» ينطلق في حُلته الجديدة بتغطية إخبارية أشمل

يقام على مدار ساعتين بمساحة موسعة
الخميس - 18 شوال 1443 هـ - 19 مايو 2022 مـ
جانب من برنامج «مؤشرات الشرق» (الشرق الأوسط)

أعلنت «الشرق للأخبار» عن انطلاق برنامجها الاقتصادي «مؤشرات الشرق» بحُلة جديدة تستهدف من خلالها خدمة شريحة أوسع من الجمهور العربي بمختلف اهتماماته. وعلى مدار ساعتين يوسّع «مؤشرات الشرق» مساحة تغطيته، ويتناول أخباراً اقتصادية وسياسية تغطي منطقة الخليج ومصر، إضافةً إلى أهم الأخبار العالمية والسياسية التي تؤثر في الاقتصاد، كما يقدم تحليلات معمقة ومهمة للأخبار وتأثيراتها في الاقتصاد الكلي.
ويقدم البرنامج كل من مذيعة الأخبار الاقتصادية نور عماشة ومحمد السلطي من استوديوهات الشرق بدبي، ويشاركهما عبد الله السبيعي من الرياض، إضافةً إلى مذيع مختص في الأخبار السياسية بالتناوب، ومحلل مختص من «الشرق للأخبار». كما يستضيفون فيه أهم المحللين الاقتصاديين والمتخصصين من جميع المجالات والبنوك والمؤسسات.
وبشراكة حصرية للمحتوى، ينفرد البرنامج بتقديم أحدث الأرقام والبيانات الحصرية المستقاة مباشرةً وحصرياً من «بلومبرغ»، ويتميز باستخدامه أحدث التقنيات الفنية لعرض الأخبار والبيانات، مثل خاصية عرض الغرافيك والبيانات المالية من كل من دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وآسيا والأميركتين، على شاشة LED أرضية تقدم أحدث طرق عرض للمحتوى للمُشاهد.
بدوره، قال رياض حمادة، مدير الأخبار الاقتصادية، إن «الشرق للأخبار» من خلال برنامجها «مؤشرات الشرق» تواصل مسعاها في رفد الجمهور العربي ورواد الأعمال بأهم وأبرز الأخبار الاقتصادية والسياسية العربية والعالمية، لا سيما المتعلقة بمنطقة الخليج ومصر، وما تخلّفه من ارتدادات على الاقتصاد الكلي والأسواق الإقليمية والعالمية، مشيراً إلى تفرد البرنامج بأحدث الأرقام والبيانات وعرضه باستخدام أحدث التقنيات.
واستضاف البرنامج في أسبوعه الأول الكثير من الشخصيات المهمة، بما في ذلك بادي بادمانثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»، والذي قال لـ«اقتصاد الشرق»: «نترقب دخول مشروعنا الأول بمجال الهيدروجين الأخضر في مدينة (نيوم) حيز التنفيذ هذا العام، حيث ستبلغ طاقته الإنتاجية 650 طناً يومياً أي أكثر من الإنتاج اليومي العالمي».
وصرح بادمانثان بأن شركته بصدد التعاقد على مشروعين جديدين مع «صندوق الاستثمارات العامة السعودي» قبل نهاية العام الحالي، وذلك في مجال الطاقة المتجددة، مشيراً في المقابل إلى أن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت بتحديات لمشاريع الشركة بفعل تأثيراتها السلبية على سلاسل التوريد.


السعودية السعودية أخبار الإمارات إعلام الاقتصاد السعودي رؤية 2030

اختيارات المحرر

فيديو