بيلاروسيا تعتزم تطبيق عقوبة الإعدام بحق المدانين بالتحضير لأعمال إرهابية

بيلاروسيا تعتزم تطبيق عقوبة الإعدام بحق المدانين بالتحضير لأعمال إرهابية

الأربعاء - 17 شوال 1443 هـ - 18 مايو 2022 مـ
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو (د.ب.أ)

تعتزم بيلاروسيا تطبيق عقوبة الإعدام بحق المدانين بمحاولة القيام بأعمال إرهابية، كما ذكرت وسائل إعلام روسية اليوم الأربعاء، وهي تهمة يواجهها العديد من نشطاء المعارضة في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وبيلاروسيا، الحليف المقرب من روسيا، هي الدولة الوحيدة في أوروبا التي تستمر في تنفيذ عقوبة الإعدام رغم مطالبات بوقفها.

وأوردت وكالة «ريا نوفوستي» للأنباء أن «الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو وقع قانونا يتضمن احتمال فرض عقوبة الإعدام (للمدانين) بالتحضير لأعمال إرهابية»، مشيرة إلى بوابة الكترونية حكومية تحتوي على معلومات قانونية. وأضافت أن تطبيق القانون سيبدأ بعد عشرة أيام على نشره.

وبدأت محكمة بيلاروسية في مدينة غرودنو، الأربعاء، جلسة مغلقة للنظر في قضية تتعلق بـ12 ناشطا متهمين بـ«التحضير لأعمال إرهابية» بحسب مجموعة «فياسنا» الحقوقية البيلاروسية. ومن بينهم الناشط نيكولاي أفتوخوفيتش (59 عاما) الذي أمضى أكثر من سبع سنوات في السجن، ويواجه اتهامات أخرى من بينها الخيانة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ويُتهم النشطاء بإضرام النار في منزل وسيارة شرطي في أكتوبر (تشرين الأول) 2020، وإحراق سيارة شرطي آخر في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، بعد احتجاجات غير مسبوقة في بيلاروسيا رفضاً لإعادة انتخاب لوكاشنكو.

ويعتقد النشطاء أن زفيتلانا تيخاونفسكايا، التي تقود المعارضة البيلاروسية من منفاها في ليتوانيا، هي الفائز الحقيقي في الانتخابات التي أُجريت في أغسطس (آب) 2020.

الشهر الماضي اتهمت النيابة العامة تيخانوفسكايا بـ«التحضير لأعمال إرهابية ضمن مجموعة منظمة»، وفق وكالة الأنباء البيلاروسية الرسمية «بيلتا».
زعيمة المعارضة البيلاروسية زفيتلانا تيخاونفسكايا (أ.ف.ب)


بيلاروس روسيا البيضاء

اختيارات المحرر

فيديو