«حزب الله» يفشل في تنفيذ التزامه بإيصال حلفائه إلى البرلمان

«حزب الله» يفشل في تنفيذ التزامه بإيصال حلفائه إلى البرلمان

الاثنين - 15 شوال 1443 هـ - 16 مايو 2022 مـ
أشخاص يحملون أعلام «حزب الله» في بيروت (إ.ب.أ)

فشل «حزب الله» في النجاح بالمعركة الانتخابية التي أعلنها، الشهر الماضي، وتعهد فيها بخوض «معركة الحلفاء»، حيث خسر معظم حلفائه من باقي الطوائف في الانتخابات النيابية التي أجريت أول من أمس (الأحد)، كما فشل في تحقيق اختراقات في الساحتين السنية والدرزية. كان أمين عام الحزب حسن نصرالله، قال في لقاء داخلي لكوادر الحزب، إن «معركة الحزب في الانتخابات هي معركة حلفائنا، وسنعمل ما في وسعنا من أجل إنجاحهم». إلا أن النتائج الأولية أظهرت عجزه في هذه المعركة، ولم يستطع مع حليفه «حركة أمل» سوى تأمين فوز مرشحي الطائفة الشيعية على لوائحه بأكملهم، ويبلغ عددهم 27 نائباً، فيما دعم مرشحين آخرين، أبرزهم مسيحيون. على الساحة المسيحية، خسر الحزب حليفاً آخر هو نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، فيما أمن فوز مرشح «التيار الوطني الحر» على مقعد الأقليات في بيروت النائب ادكار طرابلسي، كما أمن فوز مرشح آخر للتيار في بعلبك الهرمل هو سامر التوم على المقعد الكاثوليكي. وساهمت الحواصل المرتفعة لنسبة الاقتراع في وصول مرشح التيار في البقاع الثانية شربل مارون. وخسر من حلفاء الحزب المرشح الدرزي في عاليه النائب السابق طلال أرسلان، الذي كان نائباً منذ عام 1992، كما خسر المرشح الآخر في الشوف الوزير الأسبق وئام وهاب، ما يعني أنه لم يستطع تحقيق أي خرق في القاعدة الدرزية التي ذهب أحد مرشحيها (مروان خير الدين) إلى كتلة رئيس مجلس النواب نبيه بري، ليشغل موقع النائب السابق أنور الخليل (في دائرة مرجعيون - حاصبيا)، فيما ذهب المقعد الدرزي في بيروت إلى المرشح فيصل الصايغ من قائمة النائب فؤاد المخزومي، وهو مقعد خسره «الحزب التقدمي الاشتراكي» برئاسة وليد جنبلاط.
على الساحة السنية، خسر النائب فيصل كرامي في طرابلس (شمالاً)، وهو من أبرز حلفاء «حزب الله»، فيما كسب الحزب حليفاً سنياً وحيداً في البقاع الثالثة في شرق لبنان هو حسن مراد، نجل الوزير السابق عبد الرحيم مراد، وكذلك نائباً من بعلبك - الهرمل هو محمد الحجيري. وبعدما كان يعتقد أن أصوات الحزب تتكفل بإيصال النائب أسامة سعد إلى البرلمان في السنوات الماضية، خاض سعد هذه المرة الانتخابات مستقلاً، واستطاع أن يحقق إنجازاً بإيصال ثلاثة من أصل خمسة مرشحين، فيما خسرت لائحة «التيار الوطني الحر» المدعومة من الحزب بأكملها في دائرة جزين.


لبنان حزب الله

اختيارات المحرر

فيديو