الشرطة الإسرائيلية ستحقق في ممارسات عناصرها خلال جنازة أبو عاقلة

الشرطة الإسرائيلية ستحقق في ممارسات عناصرها خلال جنازة أبو عاقلة

السبت - 13 شوال 1443 هـ - 14 مايو 2022 مـ
الشرطة الإسرائيلية تشتبك مع المشاركين في جنازة الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في القدس (أ.ب)

أمر قائد الشرطة الإسرائيلية بفتح تحقيق في ممارسات عناصرها خلال جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس، حسب ما أعلنت الشرطة اليوم (السبت)، بعد تنديد دولي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الشرطة، في بيان، إن «مفوض الشرطة الإسرائيلية بالتنسيق مع وزير الأمن العام أمر بإجراء تحقيق في الحادث».

وانتقدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ممارسات الشرطة الإسرائيلية، بعد أن أظهرت لقطات تلفزيونية عناصرها يهجمون على موكب تشييع الصحافية في قناة «الجزيرة»، أمس (الجمعة)، بعد يومين من مقتلها خلال عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.



ونددت الأسرة الدولية بهجوم الشرطة الإسرائيلية على موكب تشييع أبو عاقلة في القدس، ما كاد يتسبب بسقوط نعش الصحافية أرضاً حين قام عناصر الأمن بضرب حامليه.

وشارك آلاف الفلسطينيين في تشييع الصحافية الفلسطينية - الأميركية في قناة «الجزيرة»، التي دخلت بيوت وقلوب الفلسطينيين والعرب، وقُتلت الأربعاء برصاصة في جنين بالضفة الغربية لدى تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية، وفيما كانت ترتدي سترة واقية من الرصاص عليها شعار «صحافة» وخوذة واقية.

عند إخراج النعش من المستشفى الفرنسي في القدس الشرقية، اقتحمت الشرطة باحة المستشفى، وحاولت تفريق حشد كان يرفع أعلاماً فلسطينية.



وكاد نعش الصحافية يسقط أرضاً عندما انهال عناصر الشرطة على حامليه بالضرب بالهراوات، قبل أن يتم تقويمه ورفعه في اللحظة الأخيرة، وفق مشاهد نقلتها المحطات التلفزيونية المحلية.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، عن «انزعاج عميق لمشاهد مهاجمة الشرطة الإسرائيلية الموكب الجنائزي».

كما أبدى البيت الأبيض «انزعاجه»، وقالت المتحدثة باسمه جين ساكي، «نأسف للتدخل فيما كان ينبغي أن تكون جنازة هادئة».



من جهته، دان الاتحاد الأوروبي «استخدام العنف بشكل غير متناسب، والتصرف الذي ينم عن عدم احترام من جانب الشرطة الإسرائيلية تجاه المشاركين في موكب التشييع».


فلسطين Media أخبار إسرائيل الجيش الإسرائيلي النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو