نقاط «السوبر» وشبح الهبوط يشعلان موقعة الرائد والنصر اليوم

نقاط «السوبر» وشبح الهبوط يشعلان موقعة الرائد والنصر اليوم

الفيحاء لتأكيد البقاء على حساب ضمك في الدوري السعودي
الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15872]
من مباراة النصر والرائد في الدور الأول (تصوير: عبد العزيز النومان)

يسعى فريق النصر لإحكام قبضته على المركز الثالث في لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، وذلك عندما يلاقي فريق الرائد، مساء اليوم (الجمعة)، في مدينة الملك عبد الله بالقصيم ضمن منافسات الجولة الـ27.
وبعد انتصاره الكبير أمام الشباب في الجولة الماضية، الذي انفرد من خلاله بالمركز الثالث، ووسّع الفارق النقطي بينه وبين ملاحقه المباشر «الشباب»، يتطلع النصر هذا المساء للمحافظة على هذا الفارق النقطي من أجل ضمان المشاركة في بطولة كأس السوبر السعودي بنسختها الجديدة التي تضم 4 فرق.
ويصطدم النصر بالرائد الذي دخل مرحلة صعبة وخطرة في صراع الفرق للهروب من الهبوط، خاصة بعد تعادله الأخير أمام الطائي، الذي رفع معه الفريق رصيده إلى 30 نقطة، ولكن دون أن يستطيع توسيع الفارق النقطي قبل مواجهاته الصعبة.
وقدّم النصر نفسه بصورة مثالية أمام الشباب في المواجهة السابقة، ونجح في تحقيق فوز كبير، قرّب الفريق العاصمي من الخروج بأحد مكتسبات الموسم الحالي والمشاركة في كأس السوبر السعودي بعد توديع بطولة كأس الملك، وكذلك الابتعاد بصورة كبيرة عن المنافسة على لقب الدوري الذي بات محصوراً بين الاتحاد والهلال.
ويسعى النصر هذا المساء لتحقيق الفوز من أجل مواصلة رحلة انتصاراته وكسب مزيد من النقاط لضمان الحضور في المركز الثالث، ومن المتوقع أن يستعيد النصر خدمات مهاجمه الأوروغوياني جوناثان بعد غيابه عن مواجهة الشباب إلى جوار كل من الكاميروني أبو بكر وعبد الفتاح آدم اللذين يواصلان غيابهما عن مواجهة الرائد، بالإضافة إلى الأرجنتيني بيتي مارتينيز.
أما الرائد فيدخل اللقاء باحثاً عن تجنب الخسارة بأي حال، التي قد تزيد من مخاطر ترشحه للهبوط نحو دوري الدرجة الأولى، خاصة أن الرائد سيخوض مباريات صعبة في الفترة المقبلة، بدءاً من مواجهة النصر، ثم الشباب، وبعدها الأهلي، على أن يختتم موسمه بملاقاة أبها.
وسيعاني الرائد من غياب مدافعه منصور الحربي الذي تعرض لإصابة عضلية ستبعده عن الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، وسيعمل مدرب الفريق على تجهيز فريقه للمباريات الصعبة المقبلة من أجل الخروج بالعدد المطلوب من النقاط التي ستكفل له البقاء موسماً إضافياً بين الكبار. وفي مدينة المجمعة، يلتقي الفيحاء بنظيره ضمك في مواجهة يسعى معها صاحب الأرض للابتعاد بصورة رسمية عن شبح الهبوط الذي ما زال يتربص به، ولكن بصورة أقل من الفرق الأخرى؛ حيث إن الفيحاء الذي يملك 33 نقطة لم يضمن حتى الآن بقاءه بصورة رسيمة رغم حضوره في المركز السادس في لائحة الترتيب.
ويتطلع الفيحاء الذي خسر أمام الحزم في الجولة الماضية إلى استعادة نغمة انتصاراته من أجل عودة الثقة للاعبين قبل النهائي المرتقب لبطولة كأس الملك الذي سيجمع الفريق بنظيره الهلال خلال الفترة المقبلة.
ويتوقع أن تشهد مواجهة الفيحاء أمام نظيره ضمك استعادة الصربي فلاديمير ستوكوفيتش حارس مرمى الفريق بعد غيابه المباراة الماضية التي شارك فيها بديله مسلم آل فريج، وخسر الفريق بثلاثية مقابل هدف أمام الحزم الذي كان يخوض اللقاء بدافع تأجيل مسألة هبوطه نحو دوري الدرجة الأولى.
من جانبه، يسعى فريق ضمك إلى تجاوز خسارته الثقيلة أمام الهلال برباعية في الجولة الماضية التي قدّم فيها فارس الجنوب نفسه بصورة مثالية، وكان قريباً من تحقيق الفوز قبل صحوة فنية زرقاء حضرت في اللحظات الأخيرة من المواجهة وأسهمت بخسارته المباراة.
ويدخل ضمك المباراة، وهو يحتل المركز الخامس الذي ضمن الحضور فيه دون أي منافسة، في ظل امتلاكه 42 نقطة مقابل 33 نقطة لأقرب منافسيه فريق الفيحاء؛ حيث يسعى ضمك لتحقيق الفوز من أجل التقدم خطوة نحو الاقتراب من المركز الرابع الذي يحتله الشباب.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو