الجيش الباكستاني ينفذ عملية تطهير للمناطق الحدودية مع أفغانستان

الجيش الباكستاني ينفذ عملية تطهير للمناطق الحدودية مع أفغانستان

مهلة لقبيلة محسود في جنوب وزيرستان بعد عطلة العيد
الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15872]
حطام حافلة كانت تقل أجانب بعد انفجار قوي أمام فندق شيراتون بمدينة كراتشي 8 مايو 2002 (أ.ف.ب)

من المرجح للجيش الباكستاني أن يبدأ عملية تطهير للمناطق في جنوب وزيرستان في المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية حيث تصاعدت الهجمات الإرهابية منذ سيطرة طالبان على كابل في أغسطس (آب) آب 2021. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية أعطى الجيش الباكستاني مهلة لقبيلة محسود في جنوب وزيرستان حتى تتمكن من بدء عملية تطهير هذه المنطقة القبلية. وطبقا للموعد النهائي الذي أصدره الجيش الباكستاني، فإنه يتعين على قبيلة محسود إخلاء المنطقة فورا بعد عطلة العيد. ومن المتوقع تنفيذ الجيش الباكستاني لعملية تطهير المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية في وزيرستان الجنوبية بعد عطلة العيد مباشرة. يقوم الجيش الباكستاني بعمليات رئيسية محدودة في المنطقة لطرد الإرهابيين والمسلحين الذين ينتمون إلى جماعات مختلفة من حركة طالبان. وصرح مسؤول كبير: «نفذ الجيش عدة عمليات ضد الإرهابيين والمسلحين في المنطقة، وكانت هذه العمليات ناجحة إلى حد كبير». وتوصل الجيش الباكستاني وحركة طالبان الباكستانية قبيل العيد إلى اتفاق لوقف إطلاق النار. وقد تم تمديد وقف إطلاق النار الذي كان من المفترض أن يستمر لعشرة أيام إلى خمسة أيام أخرى بعد العيد. وسوف يكون هناك وقف آخر لإطلاق النار حتى 15 مايو (أيار) بين الجانبين». وقد أعلنت حركة طالبان الباكستانية ذلك في أمر أصدرته لجنتها العسكرية يوم الثلاثاء. كما حذرت الجماعة المسلحة مقاتليها من مخالفة الأمر ووجهتهم إلى تجنب المناوشات مع قوات الأمن حتى صدور أوامر أخرى». ووفقاً للأمر الصادر، سوف يظل وقف إطلاق النار ساريا حتى 15 مايو، مع صدور تعليمات جديدة يوم 16 مايو الجاري. وتجدر الإشارة إلى أن طالبان والجيش قد توصلا إلى وقف لإطلاق النار بسبب حلول العيد لمدة 10 أيام. ولم يتم الإعلان عن شروط هذه الهدنة من قبل حركة طالبان الباكستانية أو الجيش». وفي 7 مايو، شكل مجلس «جيرغا» كبير في جنوب وزيرستان لجنة مكونة من 35 عضوا للتوسط في المحادثات بين الجيش وحركة طالبان الباكستانية بعد انتهاء المهلة التي منحتها قوات الأمن لإخلاء المنطقة من أجل تنفيذ عملية لتطهيرها من التهديدات». وكان الجيش قد حدد مهلة لقبيلة محسود لإخلاء المنطقة حتى يتمكن من تنفيذ العملية». وتم التوصل لتفاهم محلي واتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين، حيث أعلنت الحكومة الباكستانية والقيادة العسكرية أنهما سوف يواصلان العمليات ضد المسلحين بعد أن أعلنت حركة طالبان وقف إطلاق النار من جانب واحد في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي». ومنذ ذلك الحين، نفذ الجيش الباكستاني عدة عمليات ناجحة ضد المسلحين في المناطق القبلية حيث لقى عشرات المسلحين مصرعهم أو تم احتجازهم من جانب السلطات العسكرية». وكانت حركة طالبان الباكستانية قد استأنفت هجماتها على قوات الأمن الباكستانية من الأراضي الأفغانية بعد سيطرة طالبان على كابل. ويختبئ قادة طالبان الباكستانية وعناصرها في البلدات الحدودية الأفغانية. وقد بدأوا العودة إلى الأراضي الباكستانية بعد انتصار طالبان في أفغانستان.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

فيديو