وزير الدفاع السابق: ترمب أراد ضرب إيران وفنزويلا

وزير الدفاع السابق: ترمب أراد ضرب إيران وفنزويلا

أسبر يكشف في مذكراته عن خطط لقصف المكسيك ومحاصرة كوبا
الثلاثاء - 9 شوال 1443 هـ - 10 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15869]
دونالد ترمب ومارك أسبر في سبتمبر (أيلول) 2019 (أ.ف.ب)

كشف وزير الدفاع الأميركي السابق مارك أسبر عن سلسلة من القرارات «الخطيرة» التي سعى الرئيس السابق دونالد ترمب والمقربون منه إلى اتخاذها، على صعيدي السياسة الخارجية والداخلية، منها «ضرب إيران، وقصف المكسيك، وشن هجوم عسكري على فنزويلا، ومحاصرة كوبا».

وقال أسبر، في مقابلة مع شبكة «سي بي إس» الأميركية، في إطار الترويج لمذكراته التي تصدر رسمياً اليوم (الثلاثاء)، بعنوان «قسم مقدس»، إن مستشار الأمن القومي حينها، روبرت أوبرايان «صعق» رئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي، عندما قال إن الرئيس يريد «قتل قائد عسكري إيراني يعمل خارج إيران» قبل الانتخابات الأميركية. وكتب أسبر: «ميلي وأنا كنا على علم بهذا الشخص، وبالمشكلات التي يثيرها في المنطقة لفترة». وينقل أسبر عن ميلي تقديره بأن أوبرايان دفع بترمب إلى اتخاذ خطوة من هذا النوع «لخلق أخبار تساعده في إعادة انتخابه».

وكان الجنرال الإيراني قاسم سليماني قد اغتيل بضربة أميركية قرب مطار بغداد مطلع عام 2020. كما تحدث أسبر عن دفع أوبرايان الرئيس السابق نحو شن ضربة عسكرية ضد طهران، بسبب تخصيبها لليورانيوم.

وزعم أسبر أيضاً أن ترمب اقترح إطلاق النار على المتظاهرين الذين نزلوا إلى الطرقات للاحتجاج على مقتل المواطن الأميركي من أصول أفريقية، جورج فلويد؛ مشيراً إلى أن «هذه الأفكار كانت تطرح كل بضعة أسابيع، وكان علينا أن نحبطها».

من جانبه، نفى ترمب هذه الادعاءات، قائلاً في بيان: «هذه كذبة... وهناك 10 شهود يدعمون ما أقول. مارك أسبر كان ضعيفاً وغير فعال، لهذا اضطررت لإدارة الجيش».
... المزيد


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو