«الخسائر الجسيمة» في ماريوبول أمام «حقوق الإنسان»

«الخسائر الجسيمة» في ماريوبول أمام «حقوق الإنسان»

الثلاثاء - 8 شوال 1443 هـ - 10 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15869]
مسنة تبكي تأثراً في الذكرى الـ 77 للانتصار على النازية في مدينة ماريوبول المحاصرة أمس (رويترز)

أفاد مسؤولون أمس بأن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيعقد جلسة خاصة بخصوص أوكرانيا الأسبوع الحالي بعد أن دعت كييف إلى النظر في الأوضاع لديها بما يشمل تقارير عن سقوط خسائر جسيمة في الأرواح بماريوبول.
ونقلت وكالة «رويترز» عن دبلوماسيين أن الاجتماع، المقرر عقده الخميس، قد يشمل إصدار قرار للجنة تحقيق في الحرب تشكلت حديثا برفع تقرير مفصل للمجلس هذا العام. وذكرت الوكالة أن ألمانيا وبريطانيا وتركيا والولايات المتحدة كانت من بين 55 دولة على الأقل وقعت على الخطاب الذي طلب عقد الجلسة.
وقال دبلوماسيون مؤيدون لأوكرانيا إن التعبير عن التضامن معها مهم وسط مخاوف من تكثيف الهجمات الروسية لدى احتفال موسكو بذكرى النصر السوفيتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.
وكتبت سفيرة أوكرانيا لدى الأمم المتحدة يفينييا فيليبينكو في رسالة إلى رئيس المجلس بتاريخ التاسع من مايو (أيار): «الوضع الحالي يتطلب اهتماما عاجلا من المجلس في ضوء التقارير الأخيرة عن جرائم الحرب والانتهاكات واسعة النطاق في بلدة بوتشا وغيرها من المناطق المحررة من البلاد والتقارير المستمرة عن وقوع خسائر بشرية كبيرة في مدينة ماريوبول».
وقال المتحدث باسم مجلس حقوق الإنسان رولاندو جوميز إن الاجتماع سيُعقد الخميس. ولم تعلق البعثة الروسية في جنيف على الفور حول الموضوع.
يشار إلى أن عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان جرى تعليقها بعد أن كانت من الأعضاء الذين لهم حق التصويت وعددهم 47 الشهر الماضي، ما دفع موسكو لمقاطعة المجلس. لكن نظريا ووفقا لقواعد المجلس، سيتسنى لموسكو إرسال مبعوث لاجتماع جنيف وسيُسمح له بالرد بصفته ممثلا لدولة معنية بالأمر.


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو