إجراءات جديدة لحماية الأفيال في الغابون

إجراءات جديدة لحماية الأفيال في الغابون

الاثنين - 8 شوال 1443 هـ - 09 مايو 2022 مـ

قال خبراء في الطبيعة إن أفيال الغابات المهددة بالإنقراض تلعب دورا رئيسيا في الحفاظ على الغابات المطيرة التي تعتبر موائل حيوية للحياة البرية ومخزونات الكربون.
وذكرت وكالة «بي إيه ميديا» البريطانية للأنباء، أن المسؤولين في الغابون، وسط القارة الإفريقية، ينفذون إجراءات في محاولة لحماية الأفيال وحيوانات برية أخرى مثل الغوريلا والشمبانزي وغابات حوض الكونغو المطيرة الغنية بالكربون، حسب وكالة الانباء الالمانية.
وتتفاوت هذه الإجراءات بداية من المناطق المحمية والحراجة المستدامة إلى تعزيز السياحة البيئية وتركيب أسوار كهربائية لإبقائها بعيدة عن المحاصيل وبالتالي الاصطدام بالبشر.
وقدر مسح أجرته وكالة المتنزهات الوطنية في الغابون وحماية الحياة البرية العام الماضي، أن هناك 95 ألف فيل غابات أفريقي فى الغابون.
ويعتبر هذا الرقم أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقا، ما يجعلها معقلا لهذه الأنواع؛ التي عانت من انخفاضات حادة في مناطقها وسط القارة الأفريقية، والذي يرجع إلى حد كبير إلى الصيد الجائر من أجل الحصول على العاج.
وذكر المسح أيضا أن ما يقدر بما بين 60 إلى 70 % من أفيال الغابات الأفريقية في العالم، وهي نوع مختلف عن أفيال السافانا بالقارة، تعيش في الغابون، وتنتشر بـ 90 % من مساحة البلاد.


إفريقيا حيوانات

اختيارات المحرر

فيديو