من هو تود بولي المالك الجديد لنادي تشيلسي؟

من هو تود بولي المالك الجديد لنادي تشيلسي؟

السبت - 5 شوال 1443 هـ - 07 مايو 2022 مـ
تود بولي (أ.ف.ب)

أعلن نادي «تشيلسي» المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت، أنه توصل لاتفاق يسمح بانتقال ملكيته إلى التحالف الذي يقوده رجل الأعمال الأميركي تود بولي والذي يحظى بدعم مجموعة كليرليك كابيتال.

دفع بولي وشركاؤه المستثمرون 4.93 مليار دولار للاستحواذ على نادي «تشيلسي»، وفقاً لصحيفة «وول ستريت جورنال»، التي يعتقد أنها أعلى سعر بيع لفريق رياضي. وأكد النادي في وقت لاحق الصفقة.

لماذا اشترى المستثمر الأميركي النادي اللندني؟

عرض النادي اللندني للبيع مارس (آذار) 2022، قبل أن يتعرض مالكه، رومان أبراموفيتش، الذي كان مالك نادي تشيلسي لمدة 19 عاماً للعقوبات من قبل الحكومة البريطانية لعلاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد الهجوم الروسي لأوكرانيا، حسبما أفادت صحيفة «لوس أنجليس تايمز».

وبحسب «لوس أنجليس تايمز»، سرعان ما ظهر بولي كواحد من أفضل المرشحين لشراء «تشيلسي». بعد أن قيل إنه حاول شراء النادي في عام 2019. وتغلب على مزايدين أميركيين آخرين، بما في ذلك مالكا نادي «بوسطن سيلتيكس» و«فيلادلفيا 76».

وتذهب بقية الأسهم إلى مستثمرين آخرين من بينهم الملياردير الأميركي، مارك ولتر، أحد مالكي لوس أنجليس دوجرز، والملياردير السويسري، هانسيرغ ويس.

وبعد عرض النادي للبيع، وبحسب بيان صادر عن نادي «تشيلسي»، سيدفع الملاك الجدد 2.5 مليار جنيه إسترليني لصالح عمليات شراء أسهم. وستذهب العوائد إلى حساب بنكي مجمد على أن يتم التبرع بها لأعمال خيرية. حسبما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».


يعد صعود تشيلسي ليكون أحد أشهر فرق كرة القدم في أوروبا، حيث حصل على خمس بطولات من الدوري الإنجليزي الممتاز ولقبين في دوري أبطال أوروبا، أهم أسباب منافسة المستثمرين لشرائه.

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية، قال التحالف إنه سيستثمر 1.7 مليار جنيه إسترليني في النادي، توزع على «ملعب ستانفورد بريدج، والأكاديمية، وكرة القدم النسائية، وملعب كينغز ميدو، ومواصلة تمويل مؤسسة تشيلسي الخيرية».

وجاء في بيان للنادي أن عملية البيع ستكتمل في أواخر مايو(أيار)، إذ أن انتقال الملكية يتطلب موافقة سلطات كرة القدم الإنجليزية والحكومة البريطانية.

وأوردت مجلة «فوربس» أن بولي يمتلك ثروة قيمتها 4.5 مليار جنيه دولار. وهو أحد مالكي فريق البيسبول الأميركي، وفريق كرة السلة النسائي سباركس، ويملك حصة في فريق كرة السلة الأميركي الشهير «أل أي ليكرز».

ويضم تحالف المستثمرين، مديرة العلاقات العامة الأميركية، باربرا شارون، ورجل الأعمال البريطاني، جوناثان غولدستاين، والصحافي البريطاني دانيال فنكلستاين.

دور بولي مع لوس أنجليس دودجرز


نشأ بولي في فيرجينيا وهو من مشجعي نادي بالتيمور أوريولز، وذهب إلى كلية ويليام وماري، وكان في ذلك الوقت رئيس شركة الخدمات المالية «Guggenheim Partners» ومقرها شيكاغو.

كان بولي أحد الأعضاء الرئيسيين في مجموعة الملكية التي اشترت دودجرز من فرانك ماك كورت مقابل 2 مليار دولار في عام 2012.

وكان مارك والتر، المالك الرئيسي لشركة دودجرز (الذي ورد أنه انضم أيضاً مع بولي لشراء تشيلسي)، الرئيس التنفيذي للشركة. وقدما معاً دعماً مالياً كبيراً لمجموعة شركات ملكية تضمنت أيضاً ماجيك غونسون والعديد من رجال الأعمال الآخرين.

وحسب الصحيفة، وضع كل من والتر وبولي 100 مليون دولار شخصياً لشراء نادي دودجرز، وحصلا على 1.213 مليار دولار من شركات التأمين في غوغنهايم التي يسيطر عليها والتر.

ورغم أن ملكيتهم لم تكن خالية من الجدل، إلا أن فريق دودجرز كان من الأنجح والأعلى إنفاقاً في لعبة البيسبول.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو