سنوات السينما

سنوات السينما

الجمعة - 5 شوال 1443 هـ - 06 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15865]

‫The Masque of the Red Death‬
- قناع الموت الأحمر
- 1964
- 1-2
- جيد ★★★
في هذا الفيلم السابع بين ثمانية أفلام، قام روجر كورمن بإخراجها عن روايات لإدغار ألان بو، يوجد ذلك النوع من الصراع بين الخير والشر، الذي يتجاوز الكلمات والمفارقات السطحية. صراع يعالجه كاتبا السيناريو: ر. رايت كامبل وتشارلز بيومنت، في تفاصيل منطوقة وبصرية لتجسيد أبعاد وجدانية تمتد لتتناول كنه ذلك الصراع وطبيعته. هذا من دون أن يتحوّل الفيلم إلى أي خطابة. كل ما يقع هو توفير شخصيات خيّرة لديها إيمان إلهي ثابت، بشخصيات شريرة وشيطانية يقودها أمير اسمه بروسبيرو (ڤنسنت برايس) يعيش في قلعة إيطالية في القرن الثاني عشر.
خارج القلعة هناك وباء سيأتي على البلدة الفقيرة التي يغزوها بروسبيرو، كلما أراد خطف نسائها أو مؤونتها من الطعام. لكن في هذه المرّة يترك البلدة حال معرفته بأن وباء قاتلاً سيغشاها ويأمر بحرقها، هذا من بعد أن يختطف فتاة جميلة اسمها جوليانا (جين آشر). حين يتصدّى والدها (نايجل غرين) وخطيبها (ديفيد وستون) معارضين، يأمرهما بمبارزة كل ضد الآخر، على أن يصفح عن أحدهما إذا ما قتل الآخر. حين يمتنعان يقبض عليهما ويسوقهما إلى قلعته. سيغلق بروسبيرو أبواب القلعة منعاً لانتقال الوباء، لكنه سيستقبل أثرياء ورجال ونساء الأعيان الجلاورة للعيش في قلعته وإقامة حفلات الهرج والشرب. جوليانا تصبح همّه الأول ما يثير غضبة امرأته وأحد أتباعه (باتريك ماكغي). بين الأتباع أيضاً قزم اسمه هوب (سكِب مارتن) الذي سيقتل ألفريدو في مشهد فريد في فكرته.
جوليانا هي الضمير الغائب لبروسبيرو تحمل طيبة لم يعتدها، وحين تطبع على خدّه قبلة يداخله شيء غريب يعبّر عنه برايس بتعبير صامت وقصير. في الواقع، الجزء الأخير من الفيلم يحمل بعض ما حمله فيلم إنغمار برغمن The Seventh Seal («الختم السابع»، 1957)، من حيث خيالاته وعمق دلالاته في وقت واحد.
«قناع الموت الأحمر» هو فيلم رعب، رغم أنه لا يحتوي على وحوش بأنياب ولا بقاتل خفي بنصل حاد يترصد ضحاياه. الرعب فيه (كما كتب مرّة الناقد توم ميل) «ثقافي»، وأضيف أنه ذهني يحمل في طيّاته قدرة الممثل برايس والمخرج كورمن معاً على تقديم طرح جاد للأفكار الدينية والعاطفية التي يحتويها الفيلم، مع تمثيل لا يتكرر من برايس، واكتشاف لموهبة لم أكن أعرفها قبل مشاهدتي هذا الفيلم متمثّلة بسكِب مارتن.
هذا الفيلم هو أفضل أفلام كورمن؛ بين ما اقتبسه من أعمال ألان بو، لكنه في الوقت ذاته أفضل من معظم ما حققه كورمن من أفلام أخرى، غالبها سريع وتجاري.
روجر كورمن (96 سنة حالياً) منتج اشتهر بأفلام الأكشن والرعب الرخيصة. أنتج 483 عملاً سينمائياً وأخرج من بينها 53 فيلماً. الأفلام الأولى لجاك نيكولسن وبرايان دي بالما ومارتن سكورسيزي وفرنسيس فورد كوبولا وبيتر فوندا كانت من إنتاجه.


ضعيف ★ وسط ★★ جيد ★★★
ممتاز ★★★★ تحفة ★★★★★


أميركا سينما

اختيارات المحرر

فيديو