سمير صبري يقدم فوازير رمضان من المستشفى

سمير صبري يقدم فوازير رمضان من المستشفى

الأحد - 1 شهر رمضان 1443 هـ - 03 أبريل 2022 مـ رقم العدد [ 15832]
صبري مع المخرج محمد تركي (صفحة تركي على «فيسبوك»)

فيما يوجد الفنان المصري سمير صبري، داخل المستشفى، منذ شهر فبراير (شباط) الماضي، إثر تعرضه لأزمة صحية، فإنه يواصل تقديم أعماله الإذاعية عبر أثير إذاعة الأغاني المصرية.

ويشارك صبري في موسم رمضان الحالي بتقديم فوازير «سمير بيكلم مين» في موسمها السادس على التوالي، التي تذاع في تمام الساعة الثالثة والنصف مساءً، طوال أيام شهر رمضان. وخلال حلقات الفوازير، يستضيف صبري، نجماً مختلفاً في كل حلقة، ويجري معه لقاءً قصيراً من دون ذكر اسمه، ليحاول المستمعون معرفة اسم الضيف من خلال نبرة صوته.

فوازير «سمير بيكلم مين» تقديم سمير صبري، وإخراج محمد تركي، ومدتها 10 دقائق فقط، وتعاد في اليوم التالي في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

واستقبل الفنان سمير صبري، عدداً كبيراً من الفنانين والإعلاميين بالآونة الأخيرة ممن حرصوا على الاطمئنان على صحته.

وتشهد حالة الفنان سمير صبري الصحية، تحسناً ملحوظاً خلال الفترة الحالية، وفق ناني الديب، صديقة الفنان المصري، التي أشارت إلى احتمالية عدم احتياجه إلى عملية جراحية. ووفق المخرج الإذاعي محمد تركي، فإنه تم تسجيل عدد من حلقات الفوازير، وسوف يتم استئناف بقية الحلقات خلال الأيام القليلة المقبلة. وتدور فكرة فوازير «سمير بيكلم مين» حول استضافة نجم في كل حلقة، ويذكر صبري بعض المعلومات عن الضيف خلال تقديمه، ثم يجري معه حواراً قصيراً، ليتعرف عليه الجمهور من خلال نبرة صوته، ومن المعلومات التي وردت عنه، ويشارك صبري في غناء تتر الفوازير مع المطربة ريم كمال.




 الفنان المصري سمير صبري (أرشيفية)


وعكف صبري خلال الشهر الماضي على تقديم برنامج «ذكرياتي» عبر أثير إذاعة الأغاني، حيث استضاف الإعلامية المصرية سناء منصور في أحدث حلقاته.

وفي 22 من شهر فبراير الماضي، تعرض صبري، لوعكة صحية، دخل على أثرها إلى المستشفى، ونال قدراً كبيراً من تعاطف الوسط الفني والجمهور معه، ويعاني صبري من مشكلة في الصمام الميترالي، لكنه لم يخضع لعملية جراحية بعد تحسن حالته نسبياً، حسب فنانين مصريين.

ولفت صبري الأنظار إليه، عقب إطلالته بحفل افتتاح الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، خلال تقديمه الفنانة الكبيرة نيللي، التي منحها المهرجان «جائزة الهرم الذهبي» التقديرية عن إنجاز العمر، وتبادل الاثنان الحكايات الطريفة والكوميدية بخشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، ووُصف ظهورهما بـ«المبهج».

وفي شهر ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي، احتفل سمير صبري بعيد ميلاده الـ85، وسط كوكبة من النجوم المصريين والعرب، من بينهم نيللي، وجمال سليمان، وبشرى، وغيرهم.

ويحرص صبري خلال السنوات الأخيرة، على حضور ندوته بمعرض الكتاب، ففي بداية شهر فبراير الحالي، حضر صبري ندوته «فن العمر الجميل»، التي ظهر قبيل بدايتها على كرسي متحرك، موضحاً في تصريحات تلفزيونية وقتئذ أنه «يعاني من خشونة في الركبة اضطرته للجلوس على كرسي متحرك». وتحدث خلال الندوة عن كتابه الجديد «حكايات العمر كله»، الذي يتناول فيه مشواره الإعلامي على مدار نحو نصف قرن وأبرز الشخصيات التي عمل معها.

واحتفل صبري بإصدار الكتاب في شهر ديسمبر (كانون الأول) عام 2020، عبر ندوة حضرها عدد كبير من نجوم الفن والشخصيات العامة، كما فاز بجائزة أفضل ممثل بمسابقة الفيلم الروائي الطويل، ضمن جوائز مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، عن دوره في فيلم «2 طلعت حرب» للمخرج مجدي أحمد علي، الذي سلمه الجائزة بالمستشفى عقب وصوله من الأقصر. ويعد سمير صبري المولود في مدينة الإسكندرية عام 1936، فناناً شاملاً، فهو ممثل ومطرب ومذيع، سبق له تقديم برنامج «ما يطلبه المستمعون» باللغة الإنجليزية، كما قدم عدة برامج في التلفزيون المصري تمتعت بشعبية كبيرة، منها «هذا المساء»، و«كان زمان»، و«النادي الدولي»، وشارك في تمثيل وبطولة نحو 216 عملاً درامياً، ومن بين أفلامه «جحيم تحت الماء، الجلسة سرية، علاقات مشبوهة، البحث عن فضيحة، التوت والنبوت»، كما شارك في عدة مسلسلات تلفزيونية، منها «ملكة في المنفى، حضرة المتهم أبي، نظرية الجوافة، وفلانتينو».


مصر television رمضانيات

اختيارات المحرر

فيديو