أول متجر للأغذية الصحية في غزة يوفر بدائل شهية لمرضى السكري

أول متجر للأغذية الصحية في غزة يوفر بدائل شهية لمرضى السكري

الخميس - 24 جمادى الآخرة 1443 هـ - 27 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15766]

في أول متجر للأطعمة الصحية في غزة، يمكن لمرضى السكري ومن يتبعون نظاماً غذائياً صحياً أن يعثروا على ضالتهم المنشودة من الأصناف اللذيذة والمتنوعة من المأكولات، حيث يتم إعداد البسكويت والحلويات والمخبوزات الأخرى باستخدام بدائل السكر.

منذ شهرين، افتتحت هناء الوكيل متجر «البيت الصحي» بعد أن حولت اختصاصية البصريات البالغة من العمر 32 عاماً اهتمامها من العناية بالعيون إلى الطهي بعدما لمست نقصاً في المنتجات الغذائية اللازمة لمرضى السكري وأولئك الذين يبحثون عن أطعمة صحية منخفضة السعرات الحرارية.

وبدلاً من السكر تستخدم هناء الستيفيا وهو مُحلٍ مشتق من أوراق نبات الستيفيا وأحد بدائل السكر المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لاستخدام مرضى السكري.

وقالت هناء لـ«رويترز» في المتجر الصغير الواقع في مدينة غزة «أول فئة (من زبائني) التي بتعمل دايت، وثاني فئة التي معها السكري، وثالث فئة الناس التي قاطعت السكر، في ناس بتحب تاكل أشياء بطريقة صحية وما بتحب الدهون وبتحب الزيوت».

وذكرت إيمي معتز التي كانت تشتري الكعك والبسكويت من المتجر «لي فترة متبعة نظام صحي وأخيراً لقيت مكان بيعمل الشغلات هاي فاستغليت الفرصة وصرت دايماً آجي وآخد الشغلات هاي من عندهم».

وتقول هناء، إن من بين أهم زبائنها الآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم من السكري. وتضيف وهي تمزج مسحوق الشوكولاتة منخفضة الدسم لتحضير فطائر البانكيك «كثير أطفال عندهم سكري، شعور حلو لما الأم أو الأب بيدخل الابن وبيقوله يختار الذي يحبه من دون قلق».

ويقول مسؤولون في قطاع الصحة الفلسطيني، إن نحو 100 ألف يعانون من مرض السكري في قطاع غزة الذي يبلغ عدد سكانه 2.3 مليون نسمة. وذكر محمود أبو العوف الذي يعاني من السكري «الإنسان بيفرح أنه في ناس بتهتم بهذه الشريحة من الناس على أساس هو (مريض السكري) بيحضر إلى المحل مضمون، من غير يفكر اين يذهب... بيحضر إلى المحل وبياخذ الحاجات التي يريدها من كافة الأصناف مخبوزات وحلويات بسيطة».


اختيارات المحرر

فيديو