«ألكسو» يشكل لجنة لإعادة النظر في نظامه

«ألكسو» يشكل لجنة لإعادة النظر في نظامه

خرج بـ18 قراراً خلال «اجتماع العلا»
الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ
يعزز انعقاد اجتماع «ألكسو» في محافظة العُلا من دور المنظمة (واس)

أقرّ المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، اليوم (الأربعاء)، تشكيل لجنة لإعادة النظر في أحكام نظامه الداخلي، برئاسة السعودية، وعضوية كل من الإمارات، وتونس، والسودان، والصومال، وفلسطين، والكويت، ومصر، والمغرب، وموريتانيا؛ وذلك انطلاقاً من المتغيرات الدولية ومتطلبات خطة العمل المستقبلي للمنظمة.

وبيّن رئيس المجلس التنفيذي لـ«ألكسو»، هاني المقبل، أن انعقاد اجتماع المجلس في محافظة العلا يعزز من دور المنظمة التي تركز على التربية والثقافة والعلوم، مشيراً إلى أنه بحسب آراء الأعضاء كان اختيارها مناسباً، لا سيما أنها أرض الحضارات القديمة التي عرفت بأهميتها التاريخية والجيولوجية والجغرافية، واستمدت أهميتها من كونها نقطة التقاء ثلاث قارات وبوابة شبه الجزيرة العربية إلى الشرق والغرب، لافتاً إلى القيمة الحضارية التي تتمتع بها ويعود الاستيطان البشري فيها إلى 4 آلاف عام.


وأوضح المقبل خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع، أن «ألكسو» يشهد عملاً مؤسسياً ومشاركة فاعلة من جميع الدول الأعضاء، من خلال بناء الرؤى المشتركة وتبني المتفق عليها؛ مما جعل 8 دول ترأس لجاناً داخله بعضوية عدد من الدول في كل لجنة؛ وهو ما يسهم في تطوير أعمال المنظمة الاستراتيجية، ودعمها بهدف الانتقال بها إلى مرحلة تحقيق الغايات والأهداف التي بُنيت من أجلها من خلال العمل الجماعي.

وأضاف، أن الاجتماع خلص إلى 18 قراراً، من بينها تشكيل 4 لجان فنية دائمة لدعم أعمال المنظمة في مجالاتها، وهي لجنة التربية برئاسة الصومال وعضوية «الأردن، وتونس، وجيبوتي، وجزر القمر والكويت». ولجنة الثقافة برئاسة الإمارات وعضوية «البحرين، والسعودية، وفلسطين، ولبنان موريتانيا»، ولجنة العلوم والبحث العلمي برئاسة مصر وعضوية «ليبيا، والسودان، والمغرب والكويت»، ولجنة المعلومات والاتصال برئاسة المغرب وعضوية «العراق وليبيا»، مشيراً إلى تشكيل لجنة دائمة للشباب، في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ المنظمة.


ونوّه المقبل بأن القرارات شملت ولأول مرة تشكيل لجنة الشراكات وتنويع مصادر التمويل بالمنظمة برئاسة عُمان وعضوية «الإمارات، والصومال، وفلسطين، وقطر، والكويت، وليبيا واليمن»؛ نظراً لكون الشراكات خياراً استراتيجياً ومكوناً من مكونات رؤية المنظمة المستقبلية وسبيلاً إلى نشر رسالتها المعرفية، مفيداً بأنه تمت الموافقة على إنشاء جائزة باسم «ألكسو»، وإعادة الجوائز المتوقفة، وتشكيل لجنة لهذا الغرض برئاسة لبنان وعضوية «الإمارات، وعمان، والكويت ومصر»، إضافة إلى إقرار تشكيل لجنة تعزيز دور الإعلام والتسويق للمنظمة برئاسة البحرين وعضوية «الأردن، والإمارات، وتونس والكويت»، معلناً انتخاب ممثل البحرين الدكتورة لبنى صليبيخ نائباً لرئيس المجلس التنفيذي، وإقرار مشروعات الموازنة والبرامج، والموازنة الخاصة لمعهد البحوث والدراسات العربية وللمركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر لعامي 2023 – 2024.

وتابع بالقول «نؤمن جميعاً أن نجاح عملنا في المجلس التنفيذي، سيكون مرهوناً باستخدام الأدوات الجديدة، والتأثير في المجتمعات العربية، وتحديد المستهدفات بوضوح، في ظل تغير العالم وتنوع الأدوات؛ مما يحتم معرفة الواقع والأهداف التي تسعى المنظمة إلى تحقيقها»، مؤكداً أنه على المجلس أن يتحدى نفسه في مسار عمله اليوم، لا سيما أن الواقع الحالي أقل من طموح الأعضاء؛ مما يجعل الجميع أمام خيار البدء في تغيير الأدوات والاستفادة من كل الفرص، وابتكار وتهيئة الفرص الأخرى، لتحقيق الغايات والأهداف.


من جانبه، أكد مدير عام المنظمة، الدكتور محمد ولد أعمر، أن اختيار العلا لاجتماع المجلس التنفيذي أسهم في إنجاح أعماله بالنظر إلى القيمة التاريخية والثقافية أعطت للاجتماع تميزاً كبيراً جداً، وقال، إن «المنظمة وفي إطار استراتيجيتها تعمل على تسليط الضوء على المناطق الثقافية والتراثية في الدول العربية، واليوم بإقامة هذا الاجتماع في هذه المدينة العريقة ثقافياً يُعد تسليطاً للضوء عليها، كما منح الفرصة لممثلي 21 دولة عربية لرؤية العلا وهذا التاريخ العريق». وبيّن، أن رئاسة السعودية للمجلس التنفيذي انعكست بروح جديدة على المنظمة، وعملت على بناء خريطة طريق له بالتشاور والتنسيق بين الأعضاء.


السعودية السعودية العلا ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

فيديو