البابا «قلق» للوضع في أوكرانيا ويدعو إلى صلاة من أجل السلام

البابا «قلق» للوضع في أوكرانيا ويدعو إلى صلاة من أجل السلام

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
البابا فرانسيس خلال صلوات الأحد (أ.ب.إ)

أعلن البابا فرنسيس الأحد أنه يتابع «بقلق» ارتفاع منسوب التوتر في أوكرانيا، داعياً إلى يوم صلاة من أجل السلام الأسبوع المقبل.

وقال البابا في عظته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان «أتابع بقلق التوتر المتزايد الذي يهدد بضرب السلام مجدداً في أوكرانيا وتعريض أمن القارة الأوروبية للخطر، مع تسببه بتداعيات أوسع».

ودعا إلى الصلاة لكي «يخدم كل فعل ومبادرة سياسية، الأخوة الإنسانية بدل المصالح الفئوية».

وقال البابا الأرجنتيني «من يتبع أهدافه الخاصة على حساب الآخرين يجهل دعوته الخاصة كإنسان، لأننا خلقنا جميعاً إخوة».

وأضاف «لهذا السبب وبـ(شعور من) القلق نظراً للتوترات الحالية، أقترح أن يكون الأربعاء 26 يناير (كانون الثاني) يوم صلاة من أجل السلام».

ويستمر التوتر بين موسكو وواشنطن بشأن أوكرانيا التي باتت محاصرة بنحو 100 ألف عسكري روسي بهدف غزوها، بحسب أوروبا والولايات المتحدة، في حين تنفي موسكو هذه النية.


اختيارات المحرر

فيديو