«مهرجانات جونية الدولية» تطلق برنامجها الفني لصيف 2015

«مهرجانات جونية الدولية» تطلق برنامجها الفني لصيف 2015

ماجدة الرومي وجوني هاليداي وفريق «ذا فويس» بنسخته الفرنسية أبرز نجومها
الخميس - 4 رجب 1436 هـ - 23 أبريل 2015 مـ
المغني الفرنسي جوني هاليداي ضيف «مهرجانات جونيه الدولية»، و الفنانة هبة طوجي من ضمن فريق برنامج «ذا فويس» المشارك في «مهرجانات جونيه الدولية»

أطلقت لجنة «مهرجانات جونيه الدولية» برنامجها الفني لصيف 2015، في مؤتمر صحافي حضره وزير السياحة في لبنان، ميشال فرعون، إضافة إلى رئيس بلدية جونيه، أنطوان فرام، وحشد من أهل الصحافة والإعلام يتقدمهم نقيبا الصحافة والمحرران عوني الكعكي وإلياس عون.
وأعلنت اللجنة أن الموسم الجديد للمهرجانات، سيستهلّ بحفلة للفنانة ماجدة الرومي، وذلك ليلة السبت 4 يوليو (تموز) المقبل. أما مسك الختام فسيكون مع المغنية العالمية جيسي جي التي ستشعل المسرح بأغانيها المعروفة ليلة 15 يوليو. وسيكون الافتتاح الرسمي للمهرجانات، في الثاني من الشهر نفسه مع الحدث الذي أصبح تقليدا سنويا فيها وهو «الشعلة». وتتضمن هذه الليلة عرضا للألعاب النارية، الذي تنفرد به مهرجانات جونيه الدولية من كل عام مترافقا مع موسيقى خاصة. فيتجمّع اللبنانيون على امتداد شاطئ جونيه وصولا إلى بيروت يتابعون هذه الاحتفالية الضوئية، التي تعكس وجه مدينة جونيه السياحي ولبنان الحضاري. وعادة ما ترتسم لوحة مشعة في خليج جونيه يضيئها أكثر من 300 يخت وزورق بحري تتقاطر من كافة مناطق لبنان. وهذه السنة ستستمر أجواء الاحتفالية الضوئية حتى الساعات الأولى من الصباح مع لاعب الموسيقى اللبناني المعروف سعيد مراد، الذي سبق واختاره العروسان جورج كلوني وأمل علم الدين لإحياء حفلة العشاء الخاصة بمناسبة زواجهما. واللافت في هذه السهرة، أن سعيد مراد سيلعب الموسيقى من وسط البحر، بحيث سيتمركز على يخت يثبّت عليه المعدات كاملة والتقنيات الصوتية اللازمة.
وستشهد ليلة 6 يوليو الاستعراض الغنائي لنجوم برنامج «ذا فويس» في نسخته الفرنسية، وتتوسّطهم هذا العام الفنانة اللبنانية هبة طوجي. ويذكر أن هذا البرنامج اختار، وللسنة الثانية على التوالي، مهرجانات جونيه الدولية لكي يطلّ من خلالها نجومه في بلد من خارج فرنسا.
أما محبو الكوميديا والضحك والانتقادات اللاذعة، فهم على موعد مع النجم الفرنسي المغربي الأصل جمال دبوز، الذي سيقدم استعراضه الكوميدي الجديد «كل شيء عن جمال» (Tout sur Jamel).
ولن تكون ليلة 9 يوليو شبيهة بأي من ليالي المهرجان، كونها ستستضيف تحت سمائها أحد أهم نجوم الغناء الفرنسي ألا وهو جوني هاليداي. وستكون حفلته في جونيه واحدة من ضمن الجولة الفنية التي يقوم بها حول العالم، والتي تتضمن استعراضا غنائيا بعنوان «Rester vivant» والتي يؤدي فيها مجموعة من أغانيه القديمة والجديدة التي اشتهر بها، وبينها «Que je t’aime»، و«Oh Marie si tu savais». يذكر أن المغني الفرنسي سبق وزار لبنان أكثر من مرة كما شارك في حفلات مهرجانات بعلبك في السبعينات.
والمعروف أن مهرجانات جونيه الدولية تقام للسنة الخامسة على التوالي، بتنظيم من قبل جمعية «أصدقاء المدينة» (Phellipolis)، وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة وبلدية جونيه.
ويتخلل برنامج المهرجان نشاطات أخرى تتمثّل في استعراضات كرنفالية، وعروض متنوعة ومجانية تناسب جميع الأعمار في أسواق مدينة جونيه القديمة. فتسلط الضوء على أبرز المعالم السياحية فيها كجبل حريصا وخليجها الرائع.
وفي حديث لـ«الشرق الأوسط» أكدت زينة فرام رئيسة لجنة مهرجانات جونيه الدولية، أن فريقا كاملا يتألّف من 9 أشخاص، يشارك في وضع أسماء الفنانين المشاركين في المهرجان كل سنة. وقالت: «إننا نبحث دائما عمن يملكون قاعدة شعبية كبيرة في لبنان والذين يجذبون اللبنانيين من مختلف الأعمار». وعما إذا لاقت تعقيدات أو حالات رفض من قبل بعض الفنانين العالميين خوفا من الأوضاع غير المستقرة في العالم العربي في المجمل أجابت: «لم نصادف أيا من هذه الحالات في أي سنة، لا بل إن معظم الفنانين الذين ندعوهم يبدون موافقتهم السريعة للمجيء إلى لبنان، لا سيما وأننا نزوّدهم ببرامجنا السابقة وبالأسماء اللامعة التي استضفناها فيها».
وكان لوزير السياحة، ميشال فرعون، كلمة في المناسبة، أكد فيها أن مهرجانات جونيه إضافة إلى أنها تستقطب الآلاف من لبنان وخارجه، إلا أنها تتميّز بجذبها لحضور يتألّف من مختلف الأعمار كون برامجها تلبّي أذواق الجميع.
وختم بالقول: «صحيح أن المهرجانات المحلية تحظى بدعم من وزارة السياحة، لكنها تشكّل فعل إيمان من المجتمع المدني في سبيل التنمية المستدامة كي يبقى لبنان منارة تشعّ منها الحضارة والثقافة وحبّ الحياة».


اختيارات المحرر

فيديو