بكين تبقي على طوارئ «كورونا» مع اقتراب دورة الألعاب الشتوية

بكين تبقي على طوارئ «كورونا» مع اقتراب دورة الألعاب الشتوية

السبت - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 22 يناير 2022 مـ
ضباط شرطة يرتدون بدلات واقية بعد أن أعلنت الحكومة عن إغلاق العديد من المباني السكنية في منطقة كواي تشونغ السكنية بعد تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (رويترز)

حثت السلطات في العاصمة الصينية بكين، جميع مناطقها، اليوم (السبت)، على الحفاظ على «وضع الاستنفار التام» في الوقت الذي تواصل فيه المدينة تسجيل إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا قبل أقل من أسبوعين على بدء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.
وقالت مسؤولة في مركز مكافحة الأمراض في بكين تدعى بانغ شينغهو في مؤتمر صحافي، اليوم السبت، إن 27 حالة انتقلت إليها العدوى محلياً، وظهرت عليها أعراض، في حين تم رصد خمس حالات بلا أعراض في العاصمة منذ 15 يناير (كانون الثاني).
من جهة أخرى، ستجري مدينة هاربين في شمال شرقي البلاد اختبارات على مستوى المدينة لفحص سكانها البالغ عددهم نحو عشرة ملايين نسمة، لمعرفة إن كانت هناك إصابات بـ«كوفيد – 19»، وذلك اعتباراً من يوم الاثنين، رغم أنها لم ترصد أي حالات في الآونة الأخيرة. ووصفت سلطات المدينة ذلك بأنه خطوة وقائية قبيل عطلة طويلة بمناسبة العام القمري الجديد.
وفرضت المدن في جميع أنحاء الصين قيوداً أشد صرامة في الأسابيع الأخيرة في محاولة للسيطرة على أي انتشار جديد لـ«كوفيد - 19»، في خطوة اكتسبت أهمية إضافية مع استعداد بكين لاستضافة الألعاب الأولمبية الشتوية في بداية الشهر المقبل.
ونصحت الكثير من المدن، السكان، بالبقاء في أماكنهم وعدم الانتقال، كما طالبت القادمين إليها بالإبلاغ عن رحلاتهم قبل أيام من وصولهم.
وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، في وقت سابق اليوم (السبت)، تسجيل 63 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا يوم الجمعة، نزولاً من 73 في اليوم السابق.
وقالت اللجنة، في بيان، إن 23 من الإصابات الجديدة انتقلت إليها العدوى محلياً دون تغيير عن اليوم السابق.
وسجلت الصين 43 إصابة جديدة لم تظهر عليها أعراض ارتفاعاً من 31 في اليوم الذي قبله. ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها إصابات مؤكدة.
وبذلك يكون بر‭ ‬الصين الرئيسي قد سجل حتى يوم الجمعة 105547 إصابة مؤكدة.
ولم تُسجل أي وفيات جديدة ليظل العدد ثابتاً عند 4636.


الصين أولمبياد الشتوي

اختيارات المحرر

فيديو