بطولة إسبانيا: ريال مدريد للتقدم خطوة إضافية نحو اللقب

بطولة إسبانيا: ريال مدريد للتقدم خطوة إضافية نحو اللقب

ميلان يواجه اختباراً صعباً أمام المتألق يوفنتوس في الدوري الإيطالي... وإنتر لتعزيز صدارته
السبت - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 22 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15761]

نجا ريال مدريد من جدول مباريات متكدس تعثر خلاله منافسوه، وسيتطلع لمواصلة هيمنته على صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، حين يواجه إلتشي مجدداً غداً (الأحد). وعاد ريال من السعودية متوجاً بكأس السوبر الإسبانية عقب تغلبه 2 - صفر على أتلتيك بلباو في النهائي يوم الأحد الماضي، كما هزم غريمه برشلونة في الدور قبل النهائي.

وبعدها انتفض أمام إلتشي في كأس الملك ليحول تأخره في الوقت الإضافي ويفوز بعشرة لاعبين 2 - 1 الخميس، ليتأهل لدور الثمانية. وسيواجه المنافس نفسه في الدوري غداً في مباراته الرابعة خلال 11 يوماً، باحثاً عن تعزيز الصدارة. وأبلغ المدرب كارلو أنشيلوتي الصحافيين في إلتشي: «ماذا تريدون أن أقول؟ هذا الجدول هراء تام».

وكانت لدى إشبيلية صاحب المركز الثاني، الذي يبتعد بأربع نقاط خلف ريال مدريد، مباراة مؤجلة، لكنه أهدر فرصة ذهبية لتقليص الفارق مع المتصدر بتعادله 1 - 1 مع فالنسيا يوم الأربعاء في مباراة سيطر عليها. ورفع إشبيلية رصيده إلى 45 نقطة من 21 مباراة، بفارق ثماني نقاط عن غريمه ريال بيتيس ثالث الترتيب، الذي أطاح به من كأس الملك بفوزه 2 - 1 الأسبوع الماضي. وسيلعب إشبيلية ضد ضيفه سيلتا فيغو في محاولة للاستمرار في مطاردة اللقب.

وعقب فشل رحلتهما إلى السعودية، خرج برشلونة وأتلتيكو مدريد من كأس الملك عند العودة. ويعيش أتلتيكو حامل لقب الدوري في مأزق، ويزداد الضغط على المدرب دييغو سيميوني عقب خسارتين محبطتين في أقل من أسبوع. وأعقبت الهزيمة من أتلتيك بلباو 2 - 1 في السعودية يوم الأربعاء، خسارة أخرى 2 - صفر من ريال سوسيداد في دور 16 في سان سيباستيان.

ويحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع بفارق 16 نقطة خلف ريال وسيستضيف فالنسيا المتطور اليوم. وازداد موقف برشلونة سوءاً. وعقب الخسارة 3 - 2 من غريمه ريال مدريد في كأس السوبر، خرج حامل اللقب من كأس الملك بهزيمة موجعة 3 - 2 من بلباو بعد وقت الخميس، ليستمر موسمه الصعب. ويحتل برشلونة، الذي غادر دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، المركز السادس في الدوري برصيد 32 نقطة من 20 مباراة بفارق 17 نقطة خلف ريال مدريد. وتواصلت الأخبار السيئة في برشلونة، إذ تعرض لاعبه الواعد أنسو فاتي لإصابة عضلية وقد يغيب لفترة طويلة.

الدوري الإيطالي

يلتقي غداً (الأحد)، اثنان من أكثر الفرق تتويجاً بالألقاب على مستوى إيطاليا؛ هما ميلان ويوفنتوس في مواجهة ربما يكون لنتيجتها تأثير حاسم في فرص كل منهما في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي والتأهل لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم. ومنيت آمال ميلان في انتزاع لقب الدوري المحلي من جاره إنتر ميلان بضربة كبيرة عندما خسر بصورة غير متوقعة 2 - 1 أمام ضيفه سبيتسيا المتعثر الاثنين الماضي.

وبسبب سوء تقدير من الحكم ماركو سيرا حرم ميلان من هدف سجله لاعبه البرازيلي جونيور مسياس في الوقت بدل الضائع، قبل أن يحصل الزوار على فرصة لتحقيق الفوز في الدقيقة 96. وبعد ذلك، اعتذر سيرا ورابطة الحكام الإيطالية عن الخطأ، ليبقى فريق المدرب ستيفانو بيولي في المركز الثاني، متخلفاً بنقطتين عن جاره المتصدر إنتر ميلان الذي لعب مباراة أقل.

وحالياً يستعد ميلان لأسبوعين حاسمين بعد مواجهة الضيف يوفنتوس قبل قمة مدينة ميلانو أمام إنتر بعد ذلك. والهزيمة ربما تكلف ميلان غالياً، إذ ربما تتسبب في تراجعه للمركز الثالث خلف نابولي الذي يتخلف عنه حالياً بنقطتين والذي سيلتقي مع ضيفه سالرنيتانا غداً، وبفارق خمس نقاط عن إنتر ميلان الذي سيواجه ضيفه فينتسيا اليوم.

ولم يخسر يوفنتوس صاحب المركز الخامس في آخر ثماني مباريات لعبها في الدوري ويتخلف بنقطة واحدة عن أتلانتا الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وهو المركز الذي وضعه المدرب ماسيميليانو أليغري هدفاً لفريقه في الموسم الحالي. وقال ماسيمو أورلاندو لاعب ميلان السابق في تصريحات لمنصة إلكترونية: «الوضع ليس جيداً بالنسبة لميلان، لأنه سيواجه أسوأ منافس ممكن. يوفنتوس ليس الأفضل لكن المنافسين أصبحوا يخشونه مؤخراً. فهو فريق قوي وصعب المراس».

ورغم أن فريق أليغري في حالة طيبة، فإنه عانى من بعض الجدال ولم يسلم من القيل والقال مؤخراً. فقد استمر الحديث عن مستقبل المهاجم الأرجنتيني الدولي باولو ديبالا الذي ينتهي عقده في نهاية الموسم الحالي واستشاط اللاعب غضباً في وجه مسؤولي النادي بدلاً من الاحتفال عندما هز الشباك في فوز الفريق 2 - صفر على أودينيزي السبت الماضي. وتحدثت بعض التقارير عن احتمال انتقال ديبالا إلى إنتر ميلان أشد منافسي يوفنتوس في صفقة انتقال حر، وهو أمر امتنع جوسيبي ماروتا مدير الرياضة في إنتر ميلان عن نفيه.

وقال ماروتا رداً على سؤال حول إمكانية التعاقد مع ديبالا: «لا بد أن يكون لدينا طموح، وأن نمضي في البحث عن لاعبين يمكنهم رفع المستوى». وهز ديبالا الشباك مرة أخرى منتصف الأسبوع الحالي، خلال الفوز 4 - 1 على سامبدوريا في كأس إيطاليا، لكنه احتفل هذه المرة بثالث هدف يحرزه في آخر أربع مباريات له في جميع المنافسات.

وستشهد العاصمة الإيطالية روما مباراة كبيرة أخرى اليوم، وستجمع بين فريقي لاتسيو الثامن وأتلانتا صاحب المركز الرابع. وتفصل سبع نقاط بين الفريقين رغم أن أتلانتا المنتمي إلى مدينة بيرجامو لعب مباراة أقل، وهو يسعى للاقتراب من الفرق الثلاثة الأولى، بينما تفصله حالياً أربع نقاط عن نابولي الثالث. وخرج فريق العاصمة روما لمواجهة إمبولي. وعلى الجانب الآخر من القائمة، سيقود مدرب جنوا الجديد ألكسندر بليسني فريقه المهدد بالهبوط للمرة الأولى في مواجهة أودينيزي، بينما يلتقي سامبدوريا المتعثر في المركز 16 خارج ملعبه مع سبيتسيا الذي يليه.


اسبانيا الليغا

اختيارات المحرر

فيديو