«داعش» يعدم 11 عراقيا في محافظة صلاح الدين

«داعش» يعدم 11 عراقيا في محافظة صلاح الدين

مقتل ثلاثة أشخاص بانفجار أثناء تشييع جنازة في كركوك
الخميس - 4 رجب 1436 هـ - 23 أبريل 2015 مـ

أفادت مصادر أمنية عراقية، اليوم (الاربعاء)، بأن 11 من قبيلتي الجبور والجيسات تم إعدامهم من قبل عناصر تنظيم "داعش" على خلفية تطوعهم في قوات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين (170 كلم شمال بغداد).

وقالت المصادر إن عناصر بتنظيم "داعش" أعدمت رميا بالرصاص 11 شخصا من قبيلتي الجبور والجيسات بعد اعتقالهم قبل اسبوع غرب بيجي، بعد عودتهم من قضاء الشرقاط بتهمة التطوع في قوات الحشد الشعبي.

على صعيد آخر، لاقى ثلاثة اشخاص على الاقل حتفهم حين انفجرت قنبلة في مقبرة بمدينة كركوك العراقية في وقت متأخر من مساء أمس (الثلاثاء) أثناء تشييع جثمان مقاتل تركماني قتله مسلحو التنظيم المتطرف.

وقالت الشرطة ان 25 شخصا على الأقل أصيبوا ولحقت أضرار بعدد من شواهد القبور جراء الهجوم.

ولم تتضح الجهة المسؤولة عن تنفيذ الهجوم في كركوك التي تقع على بعد 250 كيلومترا شمال العاصمة بغداد.

وجاء الهجوم بعد أيام من اعلان السلطات الكردية أن قواتها تدعمها الغارات الجوية التي تقوها الولايات المتحدة طردت عناصر "داعش" من منطقة مساحتها 84 كيلومترا مربعا في شمال العراق.


اختيارات المحرر

فيديو