تلويح أميركي بوقف ضربات الأنبار إذا شارك الحشد الشعبي

تلويح أميركي بوقف ضربات الأنبار إذا شارك الحشد الشعبي

«داعش» يتقشف بعد خسائره في العراق
الأربعاء - 3 رجب 1436 هـ - 22 أبريل 2015 مـ
الدخان يرتفع من حي الحوز بالرمادي خلال معارك بين القوات العراقية ومسلحي «داعش» أول من أمس (أ.ب)

كشف نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي عن أن الجانب الأميركي هدد بوقف الضربات الجوية ضد تنظيم {داعش} إذا شارك «الحشد الشعبي» (المتطوعون الشيعة) في معارك الأنبار.

وقال العيساوي لـ«الشرق الأوسط»، إن الجانب الأميركي أبلغه بأن معركة تحرير الأنبار «يجب أن يشارك فيها أبناء المحافظة فقط مع القوات الأمنية التابعة للجيش والشرطة»، مضيفا: «كما أبلغني الأميركيون رفضهم لمشاركة قوات الحشد الشعبي وقالوا إنه في حال إصرارهم على المشاركة، سننسحب نحن منها».

من ناحية ثانية، اتخذ «داعش» إجراءات تقشفية صارمة لمواجهة خسارته 30 في المائة من مساحة الأراضي التي كان يحتلها في العراق. وقال الخبير في شؤون الجماعات المسلحة في العراق هشام الهاشمي لـ«الشرق الأوسط»، إن التنظيم «كان يسيطر على نحو 200 بئر نفطية بين العراق وسوريا لم يبقَ منها الآن سوى 10 آبار»، وإنه «اضطر إلى تقليل رواتب القادة إلى النصف والجنود إلى الثلث وحول بعض الولايات إلى التمويل الذاتي».
... المزيد


اختيارات المحرر

فيديو