العمالقة تعثر على ألغام وعبوات ناسفة حوثية في صناديق الإغاثة

العمالقة تعثر على ألغام وعبوات ناسفة حوثية في صناديق الإغاثة

الموت في عبوات إغاثية
الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ
قوات من ألوية العمالقة (الشرق الأوسط)

عثرت ألوية العمالقة على ألغام حوثية في موقع لميليشيا الحوثي في جبهة حريب جنوب محافظة مأرب، خزنتها الميليشيا في صناديق و«كراتين» منظمة إغاثة تابعة للأمم المتحدة، استعداداً لزراعتها ضمن عملياتها العدائية ضد المدنيين وقوات العمالقة.
وقال لـ«الشرق الأوسط» مدير المركز الإعلامي لألوية العمالقة أصيل السقلدي إن العبوات والألغام التي عُثر عليها قبل أن تقوم الميليشيا بزراعتها تم تخزينها في كراتين عليها شعار منظمة إغاثية، استخدمتها الميليشيات لنقلها وتهريبها وكأنها مواد إغاثية.
وبين السقلدي أن الألغام التي عثر عليها كانت ألغاماً فردية يقدر عددها بالمئات، وكانت في طريقها لزراعتها واستخدامها لقتل المدنيين ولإعاقة دخول ألوية العمالقة، فيما كانت الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيا بالفعل في مناطق حريب يقدر عددها بالآلاف، استطاعت الفرق الهندسية نزعها.
ولفت السقلدي إلى أن ألوية العمالقة وثقت ما قامت به الميليشيا الحوثية من نقل للألغام والمتفجرات من عبوات ناسفة متنوعة وألغام فردية داخل صناديق تحمل شعار الأمم المتحدة على أنها مواد إغاثية، ونشرها إعلامياً لفضح هذه الميليشيا، داعياً المنظمات الدولية للقيام بدورها.
وأكد السقلدي أن العمليات العسكرية مستمرة وأن قوات ألوية العمالقة تواصل تكبيد الحوثي خسائر فادحة في حريب، كما قامت بتغيير شعارات وعبارات الحوثي في مديريات بيحان بعد تحريرها، بعد أن كانت الميليشيا قد نشرت شعاراتها وعباراتها الطائفية في شوارع المديريات وعلى جدران المنازل والأماكن الحيوية والمنشآت.
وقال السقلدي: «كل المناطق التي حررناها وجدنا المواطنين فيها مرحبين وفرحين بتحرير مناطقهم، وإزاحة الظلم والجبروت الحوثي الذي كان جاثماً على صدورهم، وأعطت دفعة معنوية وحافزاً ورسالة للبقية بأننا قريبون من الانتصار، وهو ما جعل الكثير من الجبهات تستعد لانتفاضة ضد المشروع الإيراني الحوثي».
من جانبه، قال لـ«الشرق الأوسط» العميد في الجيش اليمني مسعد الصلاحي، إن الحوثيين تلقوا ضربات موجعة خلال الأيام الماضية في شبوة ومأرب، سواء من خلال تقدم العمالقة على الأرض، أو من ضربات طائرات التحالف، بالإضافة لخسائرهم الكبيرة، وفقدانهم للعديد من قياداتهم المهمة، إضافة إلى خسارة أسلحة ومعدات كبيرة ومنصات إطلاق صواريخ دمرها التحالف مؤخراً، مرجحاً توجه ألوية العمالقة لتحرير محافظتي البيضاء وتعز من قبضة الجماعة.


اليمن الحوثيين

اختيارات المحرر

فيديو