طرق جيدة وأخرى سيئة لنزع الكافيين من البن

طرق جيدة وأخرى سيئة لنزع الكافيين من البن

الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15758]
تناول القهوة منزوعة الكافيين (رويترز)

هل تساءلت يوماً كيف تصبح القهوة التي تتناولها منزوعة الكافيين؟ يقول الخبراء، إن الأمر يمكن أن يكون خادعاً للمستهلكين لاكتشاف الوسيلة المستخدمة من أجل توفير كوب أخف قليلاً من مشروب القهوة لهم. ويُعتقد أن واحدة من الطرق الثلاث الأكثر شيوعاً، مضرة لصحة شاربها، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وهناك طريقة، غير مكلفة نسبياً، وهي إذابة الكافيين بمذيبات كيميائية مثل ثنائي كلورو الميثان أو اسيتات الإيثيل. وتعد الطريقة التي تستخدم اسيتات الإيثيل عملية طبيعية، حيث إن هذه المادة موجودة أيضاً في بعض الفواكه والخضراوات.

وعلى الجانب الآخر، يشتبه في أن ثنائي كلورو الميثان مادة مسرطنة. ويقول خبير التغذية واختصاصي أمراض الجهاز الهضمي زابينه هولسان «تحدد توجيهات الاتحاد الأوروبي كمية المذيبات التي قد تحتوي عليها القهوة منزوعة الدسم».

وفيما يتعلق بثنائي كلورو الميثان، فإن الحد الأقصى هو ميليجرامان اثنان لكل كيلوغرام من القهوة المحمصة، بحسب إرشادات الاتحاد الأوروبي. ولكن هذا يتغير في مناطق أخرى. وأخيراً، لا تحتاج عملية ثاني أكسيد الكربون إلى أي مذيبات.

وفي هذه الطريقة، يتم تعريض حبوب البن لدفقات من ثاني أكسيد الكربون المسال بدرجة عالية جداً من الضغط، حيث يتحد الغاز بجزيئات الكافيين ليستخلصها من الحبة النيئة، ثم يتم سحبه مع انخفاض الضغط لينتقل الكافيين إلى مستودع آخر منفصل. ويجب أن تتكرر العملية مرات عدة.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

فيديو