وزارة الصحة المغربية: المتحوّر «أوميكرون» يمثل 95 % من الحالات

وزارة الصحة المغربية: المتحوّر «أوميكرون» يمثل 95 % من الحالات

قالت إن الموجة الجديدة تقارب ذروتها
الثلاثاء - 15 جمادى الآخرة 1443 هـ - 18 يناير 2022 مـ
نقل شخص مصاب بـ«كورونا» في بالرباط (إ.ب.أ)

أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغربية، اليوم (الثلاثاء)، أن حالات المتحور الجديد من فيروس «كورونا» المستجد «أوميكرون» تمثل 95 في المائة من الإصابات، فيما لا تتعدى 5 في المائة بالنسبة لمتحور «دلتا» على المستوى الوطني، محذرة في الوقت ذاته من الاستهانة في التعامل مع هذه الموجة الوبائية.

وقال منسق «المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة» في وزارة الصحة والحماية الاجتماعية معاذ المرابط، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للوباء خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 17 يناير (كانون الثاني) 2022، إن المغرب يعيش، ومنذ 5 أسابيع، الموجة الوبائية الثالثة من الانتشار الواسع لفيروس «كورونا».

وأوضح أن نسبة الحالات تواصل الارتفاع؛ إذ سجلت في الأسبوع الأخير 46569 حالة (فوق 33 في المائة)، ملاحظاً أن سرعة الارتفاع لم تعد بالوتيرة ذاتها، بعد أن بلغت نسبة الارتفاع خلال الأسابيع الأولى من هذه الموجة أكثر من 150 في المائة، غير أن ذلك لا يعني انخفاض عدد الحالات، كما يؤكد المسؤول.

وعلى مستوى التطور الأسبوعي لنسبة الإيجابية، فقد انتقلت في الأسبوع الأخير من 21.7 في المائة إلى 24.4 في المائة، مما يعني أن مستوى انتشار الفيروس ما زال مرتفعاً، غير أن السرعة خفت شيئاً ما.

وبالتسبة إلى مؤشر استنساخ الحالات، فقد أصبح 1.06، وبالتالي فإن الوباء يقترب من الوصول إلى ذروته. أما مستوى التطور الأسبوعي لمعدل الحالات الجديدة الوافدة على أقسام الإنعاش والعناية المركزة، فقد بدأ يرتفع بشكل ملحوظ في الأيام الأخيرة، إذ جرى تسجيل 42 حالة في الأسبوع الأول من هذه الموجة، لترتفع في الأسبوع الأخير إلى 536 حالة (+48.1 في المائة).

أما مؤشر الوفيات، فسجل في الأسبوع الأخير 65 حالة بارتفاع نسبته 16.1 في المائة. ويلاحظ أن هذه النسبة لا ترتفع في وقت وجيز رغم ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية، لكنها تحتاج إلى مدة فاصلة قد تصل إلى أسبوعين.

وفي جديد الحملة الوطنية للتلقيح، بلغت نسبة الملقحين بالجرعة الأولى 67.3 في المائة، وبالجرعة الثانية 63 في المائة، ووصلت نسبة الملقحين بالجرعة الثالثة المعززة 10.5 في المائة، بحسب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وأكد المرابط، في التصريح نصف الشهري، أن تحليلاً بسيطاً للمعطيات يظهر أن 70 في المائة من حالات الوفيات تشمل أشخاصاً غير ملقحين، و23 في المائة تلقوا جرعة واحدة فقط، فيما نسبة 7 في المائة من المتوفين لم يتلقوا الجرعة الثالثة المعززة.

وبشأن الإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية، أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الثلاثاء، أنه جرى تسجيل 7756 إصابة بـ«كوفيد19»، وبلغ عدد المتعافين 4779 شخصاً، فيما جرى تسجيل 18 وفاة.

وأشارت النشرة إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في المغرب إلى مليون و59 ألفاً و586 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس (آذار) 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 984 ألفاً و47 شخصاً بنسبة تعاف تبلغ 93 في المائة، وبلغ عدد الوفيات 15 ألفاً و12 حالة بنسبة تصل إلى 4.1 في المائة.


المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو