عمدة إيطالي يضرب عن الطعام احتجاجا على إجراءات مكافحة كورونا

عمدة إيطالي يضرب عن الطعام احتجاجا على إجراءات مكافحة كورونا

الثلاثاء - 15 جمادى الآخرة 1443 هـ - 18 يناير 2022 مـ

أضرب عمدة مدينة "ميسينا" الإيطالية عن الطعام كعمل احتجاجي على الإجراءات التي تتخذها الحكومة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، حسبما نشرت وكالة الانباء الالمانية.

وكان العمدة كاتينو دي لوكا، قد نصب بالفعل في مطلع الأسبوع الحالي خيمة بميناء المدينة الواقعة في جزيرة صقلية، حيث ينام هناك منذ ذلك الحين.

وكان يعتزم "غلق" مضيق ميسينا الواقع بين جزيرة صقلية والبر الرئيسي الإيطالي بصورة رمزية.

ويحتج دي لوكا على القاعدة التي تنص على أن الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح أو اللذين تماثلوا للشفاء بعد إصابتهم بفيروس كورونا، هم فقط من يسمح لهم بدخول أو مغادرة الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط، بواسطة العبّارات أو بالطائرة.

ويزعم السياسي أن الدولة تتعامل مع جزيرة صقلية كـ "أسيرة"، وقدم أمس (الاثنين) استقالته من منصب العمدة بداية من شهر فبراير (شباط) المقبل.

وقد أعلن العمدة ( 49 عاما ) صباح اليوم (الثلاثاء) بدء إضرابه عن الطعام على موقع "فيسبوك".

وكانت حكومة روما قد أصدرت قواعد أكثر صرامة في العاشر من يناير (كانون الثاني) للحد من انتشار الفيروس، ولمحاولة إثناء الرافضين الحصول على اللقاح عن رأيهم.


إيطاليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو