وزير الصحة الألماني يحذر من «أسابيع صعبة للغاية» في ظل «أوميكرون»

وزير الصحة الألماني يحذر من «أسابيع صعبة للغاية» في ظل «أوميكرون»

الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ
طابور طويل لإجراء الاختبار الخاص بفحص «كورونا» في برلين (أ.ف.ب)

حذر وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، من زيادة أعداد الوفيات ومن مواجهة تقييدات هائلة في العلاج بالمستشفيات، في ظل موجة تفشي فيروس كورونا المستجد بسبب سلالة «أوميكرون» شديدة العدوى.

وقال الوزير الألماني لصحيفة «بيلد أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر اليوم الأحد، «إننا مهددون بمواجهة أسابيع صعبة للغاية في ألمانيا... يجب ألا نجنح نحو الشعور بالأمان بالنظر إلى تراجع الأعداد بالمستشفيات، لا سيما في وحدات الرعاية المركزة».

وأشار لاوترباخ إلى أن الوضع في المستشفيات سوف يتفاقم مجدداً، وأوضح أن هناك زيادة حالياً في عدد الإصابات بين الأشخاص الأصغر سناً الذين لديهم مخالطات كثيرة، وأشار إلى أنه ستكون هناك زيادة في أعداد المتلقين للعلاج بالمستشفيات مجدداً، حال إصابة كبار السن، وحذر قائلاً: «وفقاً لطبيعة التطور، فمن الممكن أن يتم مواجهة عجز ليس فقط في وحدات الرعاية المركزة، ولكن أيضاً في الوحدات العادية. سيتم مواجهة خطر إغلاق أقسام بأكملها (بالمستشفيات)».
https://twitter.com/VigilantFox/status/1482433720711798798

ورداً على سؤال عما إذا كانت الإجراءات السارية حتى الآن في ألمانيا كافية لمواجهة «كورونا» أم لا، صرح وزير الصحة الألماني بأنه سوف يتم اتخاذ قرار في هذا الشأن خلال المؤتمر القادم لرؤساء حكومات الولايات يوم 24 يناير (كانون الثاني) الحالي، ولكنه أكد رفضه لإغلاق المدارس أو للإغلاق بشكل عام.

وأوضح لاوترباخ أنه يُفضل سبيلاً آخر، وهو مواصلة العمل على منح جرعات معززة من اللقاح ضد الفيروس، وأكد أنه على قناعة تامة بأن هناك فارقاً كبيراً بين إذا ما كان تم تلقي الجرعة الثالثة المعززة من اللقاح أم لا.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو