تقارير إعلامية: نتنياهو يتجه نحو صفقة إقرار بالذنب

تقارير إعلامية: نتنياهو يتجه نحو صفقة إقرار بالذنب

الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15755]
بنيامين نتنياهو (رويترز)

أعربت النيابة العامة في إسرائيل، وفقاً لوسائل إعلام، عن اعتقادها بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو «سيوقع صفقة الإقرار بالذنب في غضون أيام».
ونقلت القناة الإسرائيلية (12)، عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنهم يعتقدون أن نتنياهو قرر المضي نحو صفقة يمكن الانتهاء منها في وقت مبكر من الأسبوع الحالي. فيما قالت القناة الإسرائيلة (13) إن هناك فرصة «50/50» لتوقيع نتنياهو على الصفقة، مستشهدة بـ«مصادر» أكدت أن «فرص توقيع نتنياهو على صفقة الإقرار بالذنب كبيرة لأنه يريد ترك الأمر وراءه». وأكدت وسائل الإعلام أن المستشار القضائي للحكومة أفيحاي ماندلبيت «لا يثق بشدة» في نتنياهو، وهو رفض اقتراحات محامي رئيس الوزراء السابق لتبادل مسودات لائحة الاتهام المعدلة، وأصر في المقابل على أن يوافق نتنياهو «أولاً على خطر إدانته بالاحتيال وخيانة الأمانة في القضية 1000 والقضية 4000 على أن يبقى عضواً في الكنيست حتى تحدد المحكمة عقوبته، وتحكم عليه بخدمة المجتمع». لكن رئيس المحكمة العليا السابق أهارون باراك يضغط على ماندلبليت لعقد الصفقة، معتقداً أن المصلحة العامة في صفقة الإقرار بالذنب أكبر من المصلحة في المضي قدماً في المحاكمة.
ويدور الحديث عن صفقة ستشهد فقط إزالة تهم الرشوة ضد نتنياهو، على أن يوافق على إدانة بما في ذلك «الفساد الأخلاقي».
ومن شأن ذلك أن يوقفه من الحياة العامة لمدة سبع سنوات على الأقل، ومن المرجح أن ينهي حياته السياسية. ويوجد تصعيد في إسرائيل ضد نتنياهو الذي يواجه اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الثقة وفق لائحة اتهام قدمها المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت مطلع 2020. وأظهر استطلاع للرأي الشهر الماضي في إسرائيل، أنه إذا بقي نتنياهو رئيساً لليكود فإن الحزب لن ينجو، لكن حظوظه في العودة إلى الحكم ستصبح قوية للغاية إذا تنحى. وبحسب الاستطلاع، فإنه في حال انتخاب عضو الكنيست نير بركات لرئاسة الحزب فسيتمكن من قيادة الحزب إلى الحكم مجدداً بدعم اليمين الإسرائيلي.


اسرائيل أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو