«مراكز االسيطرة على الأمراض»: الأقنعة القماشية توفر حماية أقل ضد «كورونا»

«مراكز االسيطرة على الأمراض»: الأقنعة القماشية توفر حماية أقل ضد «كورونا»

السبت - 12 جمادى الآخرة 1443 هـ - 15 يناير 2022 مـ
امرأة تحمل قناعاً مصنوعاً من القماش (رويترز)

أوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) موقفها بشأن أنواع مختلفة من الأقنعة الخاصة بالحماية ضد فيروس كورونا، معترفة بأن أقنعة القماش التي يرتديها الأميركيون بشكل متكرر لا توفر نفس القدر من الحماية مثل الأقنعة الجراحية أو أقنعة التنفس، وفقاً لصحيفة «نيويورك تايمز».

في حين أن هذا التباين معروف على نطاق واسع لعامة الناس، فإن التحديث يصدر للمرة الأولى عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

يأتي التغيير مع استمرار انتشار العدوى بـمتحور «أوميكرون». قال بعض الخبراء إن أقنعة القماش غير كافية للحماية من المتغير، وحثوا مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها للتوصية بأقنعة التنفس للمواطنين العاديين.

لكن الوكالة لم تذهب إلى هذا الحد. تقول الآن إنه «يمكن استخدام أقنعة التنفس في مواقف معينة ومن قبل أشخاص معينين عندما تكون هناك حاجة إلى حماية أكبر أو مرغوبة».
https://twitter.com/CDCgov/status/1482128870287544324?s=20

وقالت النسخة السابقة من التوصيات إن الأفراد قد يختارون استخدام قناع التنفس «إن 95» الذي يمكن التخلص منه بدلاً من القناع العادي «عند توفر الإمدادات».

وكان هناك نقص بأقنعة «إن 95» - التي سميت بهذا الاسم لأنها تستطيع تصفية 95 في المائة من جميع الجسيمات المحمولة جواً عند استخدامها بشكل صحيح - في وقت مبكر من الوباء. في ذلك الوقت، قالت مراكز السيطرة على الأمراض ومنظمة الصحة العالمية مراراً وتكراراً إن المواطنين العاديين لا يحتاجون إلى ارتداء الأقنعة إلا إذا كانوا يعانون من أعراض ويسعلون.

وقالت الهيئة الصحية الأميركية أيضاً إن الأقنعة الجراحية المنتظمة كانت «بديلاً مقبولاً» للأطباء والممرضات عند التعامل مع مريض مصاب بفيروس «كورونا» - وهي خطوة أثارت غضب العاملين في المجال الطبي.

اتهم النقاد بأن التوصيات لم تستند إلى ما هو الأفضل لحماية الأميركيين، وبدلاً من ذلك كان الدافع وراء ذلك النقص في أقنعة التنفس «إن 95».

وعندما أوصت مراكز السيطرة على الأمراض أخيراً بالأقنعة للأميركيين العاديين، شددت على أغطية الوجه المصنوعة من القماش. استغرق الأمر شهوراً أخرى للاعتراف بأن الفيروس التاجي يمكن أن ينتقل عن طريق قطرات صغيرة تسمى الهباء الجوي، والتي يمكن أن تبقى في الداخل لساعات.

ووفقاً لوصف مراكز السيطرة على الأمراض الجديد للأقنعة، توفر منتجات القماش المنسوج بشكل فضفاض أقل قدر من الحماية ضد «كورونا». الأقنعة الجراحية وأقنعة «كي إن 95» – توفر حماية أكثر من جميع الأقنعة القماشية. كما أن أقنعة التنفس المناسبة، بما في ذلك «إن 95»، توفر أعلى مستوى من الحماية ضد الفيروس.


أميركا أخبار أميركا الصحة الولايات المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو