فرقة القدس تحيي التراث الفلسطيني خلال حفل في عمان

فرقة القدس تحيي التراث الفلسطيني خلال حفل في عمان

الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ

قدمت فرقة القدس الفلسطينية عرضًا استمرارًا لجهودها في الحفاظ على التراث الشعبي الفلسطيني من خلال الغناء والرقص. وذكر جود سجدي عضو فرقة القدس للتراث الشعبي الفلسطيني أن الحفاظ على الموروث التقليدي نوع من أنواع الصمود.
وقال، أول من أمس، في تقرير لوكالة «رويترز»، من العاصمة الأردنية: «التراث الفلسطيني يمثل لنا الصمود.. المقاومة.. وحب الحياة. فعلى الرغم من الاحتلال والاستعمار الذي يواجهونه، فإن الفلسطينيين ما زالوا أحياء، ويحبون الحياة، وصامدين ومقاومين بتراثهم وبفنهم وبشعبهم».
وتسعى فرقة القدس أيضا من خلال عروضها الفنية إلى توثيق الصلة بين الجيل الفلسطيني الجديد وتراث أجداده وآبائه. وقالت ميسون سجدي المسؤولة الإدارية بالفرقة: «إحياء التراث الفلسطيني بتعليمه للأجيال الصاعدة التي ما عاشت في فلسطين مهم جدا. التراث أساس الشعوب كلها؛ إذا ضاع التراث يضيع الشعب. ولذلك نركز عليه لنزرع هذه المفاهيم بنفوس الأطفال.. نحرك فيهم مفهوم حق العودة.. مفهوم حقنا بالأرض.. إن هذا الحق لا يضيع. هذا ما نركز عليه بعملنا».
تأسست فرقة القدس للتراث الشعبي في عام 1982 من أجل نشر الوعي بالموروث الحضاري الفلسطيني في الخارج، وتضم ما يزيد على 60 عضوا يعملون متطوعين.


اختيارات المحرر

فيديو