إسرائيل تعيش حرب سايبر حقيقية

صورة تعبيرية لاختراقات سايبرية لمواقع النت (رويترز)
صورة تعبيرية لاختراقات سايبرية لمواقع النت (رويترز)
TT

إسرائيل تعيش حرب سايبر حقيقية

صورة تعبيرية لاختراقات سايبرية لمواقع النت (رويترز)
صورة تعبيرية لاختراقات سايبرية لمواقع النت (رويترز)

حذر رئيس هيئة السايبر الوطنية في الحكومة الإسرائيلية، يغئال أونا، من «حرب فعلية تديرها قوى معادية». وقال إن هناك أكثر من 40 هدفا لمؤسسات وطنية ضخمة تريد إيران وحلفاؤها اختراقها لإحداث أذى كبير فيها.
وقال أونا، الذي سينهي خدمته هذا الشهر، إن إسرائيل تعيش في خضم حرب فعلية. صحيح أننا لا نرى فيها دبابات في الشوارع وصحيح أننا نعيش في طقس معتدل ذي أنسام حلوة وشمس ناعمة، إلا أن هناك حربا بكل ما تعني الكلمة من معنى، تديرها إيران وقوى أخرى تدور في فلكها من حزب الله في لبنان وحتى حماس في قطاع غزة، وتستهدف ضرب منظومة الحياة السياسية والأمنية والصحية والاقتصادية في إسرائيل. وتحاول العثور على نقاط ضعف لمهاجمتنا من خلالها.
وأكد أونا أن الهجوم الناجح، الذي نفذه قراصنة الإنترنت الإيرانيون في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، على مستشفى هليل يافي في الخضيرة، هو نموذج لما يستطيعون فعله ضد إسرائيل. وحذر من أن المستشفيات مستهدفة وكذلك البنوك والشركات والمؤسسات المدنية المختلفة، خصوصاً تلك التابعة للقطاع الخاص. لافتا أنه «للأسف هذه المؤسسات لا تأخذ تحذيراتنا بعين الاعتبار كما يجب».
وأوضح أونا، أن مؤسسات الدولة يقظة جدا وتصد يوميا هجمات السايبر، لكن مؤسسات القطاع الخاص تحتاج إلى تجهيز نفسها بقواعد دفاع متينة تمنع اختراقها. وقال: نحن في هيئة السايبر الوطنية انتبهنا والتقطنا بوادر الهجوم الإيراني على مستشفى الخضيرة في شهر أغسطس (آب)، أي قبل شهرين من تنفيذ الهجوم. ولكن للأسف، استهتروا بتحذيراتنا. لو اتخذوا الاحتياطات التي أرشدناهم عليها، لما كانت حواسيبهم قد سقطت بهذه الكمية من الدمار.
المعروف أن الحرب التي يتحدث عنها رئيس السايبر تدور في الاتجاهين، إذ تقوم إسرائيل بشكل شبه يومي بهجمات على «أهداف معادية»، وليس إيران فقط.


مقالات ذات صلة

الاقتصاد مجموعة من المتظاهرين المناهضين للحرب في أوكرانيا خلال تجمع في مدينة سيدني الأسترالية (إ.ب.أ)

أستراليا: قراصنة تدعمهم الصين وراء جرائم الإنترنت

اتهمت وكالة الأمن السيبراني الحكومية الأسترالية يوم الثلاثاء مجموعة قراصنة تدعمها الصين بسرقة كلمات مرور وأسماء مستخدمين من شبكتين أستراليتين

«الشرق الأوسط» (سيدني)
العالم العربي بارجة HMS Richmond خلال إطلاقها صواريخ لإسقاط طائرات مسيّرة متجهة نحو سفينة في البحر الأحمر 9 مارس 2024 (رويترز)

الحوثيون: استهدفنا 4 سفن مرتبطة بأميركا وبريطانيا وإسرائيل

قالت جماعة الحوثي في اليمن، اليوم (الاثنين)، إنها نفذت 4 عمليات عسكرية استهدفت 4 سفن شحن «تابعة لثلاثي الشر الأميركي والبريطاني والإسرائيلي».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
العالم العربي سفينة شحن في ميناء عدن باليمن وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر 21 فبراير 2024 (رويترز)

سفينة تجارية تبلغ عن إصابتها بصاروخ على بُعد نحو 129 ميلاً بحرياً شرق عدن

قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، اليوم الخميس، إن سفينة تجارية أطلقت نداء استغاثة، وأبلغت عن إصابتها بصاروخ على بُعد نحو 129 ميلاً بحرياً شرق عدن.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
أوروبا مستشفيات «كينغز كوليدج» في لندن 4 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

هجوم إلكتروني يتسبب في إلغاء عمليات جراحية لمرضى السرطان والقلب في لندن

اضطرت المستشفيات في العاصمة البريطانية لندن إلى إلغاء عمليات جراحية لمرضى السرطان والقلب، وفي قسم الأمومة، كانت مقررة هذا الأسبوع، بسبب هجوم إلكتروني روسي.

كوثر وكيل (لندن)

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
TT

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)

أصرّ رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر على ضرورة توقيع وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحذّر من أن «العالم لن يتغافل» عن المعاناة التي يواجهها «المدنيون الأبرياء».

وقالت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، إن ستارمر أوضح أن سياسة حكومته تشمل تأمين الإفراج عن الرهائن في غزة، وتحقيق زيادة «كبيرة» في المساعدات الإنسانية، وأشار إلى أن وقف إطلاق النار هو «الطريق الوحيد» لتحقيق ذلك.

وأضاف المسؤول البريطاني أنه ينبغي أيضاً على إسرائيل والفلسطينيين إعادة الالتزام بتحقيق «الاستقرار والسلام والتطبيع وحل الدولتين».

وجاءت تصريحات ستارمر بعد إطلاعه نوابَ البرلمان على حضوره لقمتَي حلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن، والمجموعة السياسية الأوروبية في قصر بلينهايم، بمنطقة أوكسفوردشير جنوب إنجلترا.

كما جاءت تصريحاته أيضاً على خلفية طرح نواب حزب العمال تعديلاً لخطاب الملك، الذي دعا الحكومة البريطانية لدعم وقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل و«حماس»، وتعليق تراخيص التصدير الخاصة بنقل الأسلحة إلى إسرائيل.

واستعرض ستارمر في مجلس العموم تفاصيل محادثاته مع قادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية.