«كورونا» يواصل إضراره بالقطاع السياحي الألماني

«كورونا» يواصل إضراره بالقطاع السياحي الألماني

للعام الثاني على التوالي
الأربعاء - 9 جمادى الآخرة 1443 هـ - 12 يناير 2022 مـ

أضرت القيود المفروضة على الحياة العامة لمكافحة جائحة كورونا بقطاع السياحة في المانيا بشدة للعام الثاني على التوالي.
ورغم ارتفاع ملحوظ في عدد ليالي المبيت السياحية في ألمانيا خلال نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، جاءت نتائج القطاع السياحي في عام 2021 - مستثنى منها شهر ديسمبر (كانون الأول) - أسوأ من نظيرتها في عام أزمة كورونا 2020.
وذكر مكتب الإحصاء الاتحادي في فيسبادن، اليوم (الأربعاء)، أنه خلال الفترة من يناير (كانون الثاني) حتى نوفمبر من عام 2021 بلغت ليالي المبيت في الفنادق ونزل الإقامة وأمكان التخييم إجمالا 293 مليون ليلة، بتراجع قدره 9. 0% مقارنة بنفس الفترة الزمنية عام 2020، حسب وكالة الانباء الالمانية.
وبسبب الجائحة طبقت بعض الولايات الألمانية حظرا مؤقتا على المبيت السياحي حتى يونيو (حزيران) 2021، وكان هذا الحظر استمر لشهرين فقط في النصف الأول من عام 2020 - منذ منتصف مارس (آذار) حتى منتصف مايو (أيار).
وفي نوفمبر الماضي، بلغ عدد ليالي المبيت السياحية في ألمانيا 6. 24 مليون ليلة، بزيادة قدرها 5. 165% مقارنة بنفس الشهر عام 2020، عندما كان هناك حظر مفروض على المبيت السياحي.
ومقارنة بنوفمبر عام 2019 - أي قبل أزمة كورونا - تراجعت ليالي المبيت السياحية في ألمانيا بنسبة 2. 24%.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

فيديو