هل شارك ديوكوفيتش في فعالية عامة بعد تأكيد إصابته بـ«كورونا»؟

هل شارك ديوكوفيتش في فعالية عامة بعد تأكيد إصابته بـ«كورونا»؟

الثلاثاء - 8 جمادى الآخرة 1443 هـ - 11 يناير 2022 مـ
نجم كرة المضرب نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)

لا تزال الأسئلة تزداد حول اختبار «كورونا» الإيجابي الخاص بنجم كرة المضرب نوفاك ديوكوفيتش بعد أن رفضت عائلته الإجابة عما إذا كان المصنف الأول عالمياً قد انتهك قواعد العزل الذاتي في مؤتمر صحافي مؤخراً.

وشكلت النتيجة الإيجابية لديوكوفيتش أساس طلبه الحصول على إعفاء طبي من لقاح «كورونا»، الذي كان شرطاً للمشاركة في «بطولة أستراليا المفتوحة»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وكان الصربي قد احتجز في أحد الفنادق وأُلغيت تأشيرته بعد التدقيق في الإعفاء الطبي، الذي مُنح بعد مراجعات من فريقين طبيين مستقلين قبل سفر الشاب البالغ من العمر 34 عاماً إلى أستراليا. لكن الفريق القانوني لديوكوفيتش قدم أوراقاً للاستئناف ضد القرار الأصلي للسلطات، مؤكدين أن الفحوصات أثبتت إصابته بالفيروس في 16 ديسمبر (كانون الأول) الماضي وأنه تعافى من «كورونا».

وألغى القاضي أنتوني كيلي أمراً بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش يوم الاثنين، واستأنف اللاعب التدريب بعد إطلاق سراحه، لكن جرى استجواب عائلته بعد ظهور صور لديوكوفيتش وهو يحضر حدثاً في العلن ودون ارتداء كمامة في 17 ديسمبر الماضي.


* متى كانت نتيجة اختبار ديوكوفيتش إيجابية للفيروس؟

وفقاً للوثائق المقدمة إلى المحكمة من قبل الفريق القانوني لديوكوفيتش، أظهر المصنف الأول في العالم نتيجة اختبار إيجابية للفيروس في 16 ديسمبر الماضي.

كانت هذه هي المرة الثانية التي أثبت فيها ديوكوفيتش إصابته بـ«كوفيد19» ولكن على عكس المرة الأولى التي أصيب فيها بالفيروس في يونيو (حزيران) 2020؛ لم يعلن ذلك للجمهور.

وفقاً لنسخة من مقابلته مع قوة الحدود الأسترالية يوم الخميس الماضي، أكد ديوكوفيتش: «لقد أصبت بـ(كورونا) مرتين، وكان لدي (كوفيد) في يونيو 2020، وأصبت به مؤخراً؛ في 16 ديسمبر 2021».


* ماذا فعل ديوكوفيتش في 16 ديسمبر؟

هناك صور لديوكوفيتش وهو يحضر حدثين في العلن في 16 ديسمبر الماضي. كان كلاهما في الداخل، ولم يجر تصويره وهو يرتدي قناعاً. من غير الواضح ما إذا كان على علم بنتيجة الفحوص الإيجابية عند الحضور.

وفقاً لحساب ديوكوفيتش على «إنستغرام»، فقد حضر حدثاً احتفالياً حصل فيه على جائزة فخرية من «الخدمة البريدية الوطنية الصربية».

أكدت تغريدة من «مؤسسة نوفاك ديوكوفيتش» أنه حضر الحفل في 16 ديسمبر، بالإضافة إلى حدث جماعي في اليوم نفسه في «مركز نوفاك للتنس» في بلغراد.
https://twitter.com/novakfoundation/status/1471880751398506502?s=20


* ماذا فعل ديوكوفيتش في 17 ديسمبر؟

جرى تحديد ديوكوفيتش أيضاً في صور متعددة، نُشرت جميعها في 17 ديسمبر، في حفل توزيع جوائز للأطفال في «مركز نوفاك للتنس».

وصُور ديوكوفيتش مع أطفال؛ دون ارتداء قناع واق، في الحدث، الذي جاء بعد يوم من حصوله على نتيجة الفحص الإيجابي لـ«كورونا».


* ماذا فعل ديوكوفيتش بعد ذلك؟

وفقاً للوثائق؛ فإن اختبار ديوكوفيتش أتى سلبياً في 22 ديسمبر. في 1 يناير (كانون الثاني) الحالي، تلقى خطاباً من وزارة الشؤون الداخلية الأسترالية (الوكالة التي احتجزته لاحقاً) يبدو أنه يشير إلى أنه «استوفى متطلبات الوصول من دون الحجر الصحي»، ثم سافر جواً إلى أستراليا في 4 يناير الحالي.


* ماذا قالت عائلته؟

أكد شقيق ديوكوفيتش، دجورجي، أن نتيجة اختباره جاءت إيجابية في 16 ديسمبر، وقال: «نعم كانت العملية برمتها علنية...جميع الوثائق قانونية».

وعندما سُئل عما إذا كان ديوكوفيتش قد حضر حدثاً في 17 ديسمبر، أجاب: «أُجل هذا المؤتمر الصحافي».
https://twitter.com/SkySportsNews/status/1480540755076730885?s=20


* ماذا قال ديوكوفيتش؟

لم يرد ديوكوفيتش بعد على أسئلة حول ما إذا كان قد انتهك قواعد العزلة الذاتية.

في تغريدة على موقع «تويتر»، عقب إطلاق سراحه من الفندق، قال: «رغم كل ما حدث، فإنني أريد أن أبقى وأحاول التنافس في (بطولة أستراليا المفتوحة). ما زلت أركز على ذلك. جئت إلى هنا للعب في واحدة من أهم الأحداث التي نقيمها أمام الجماهير الرائعة».

وتابع: «في الوقت الحالي؛ لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك، ولكن شكراً لكم على وقوفكم إلى جانبي خلال كل هذا، وتشجيعي على البقاء قوياً».
https://twitter.com/DjokerNole/status/1480529173789696001?s=20


صربيا أخبار النمساء تنس رياضة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو