«المهرجان السعودي للتصميم» تاريخ جديد للثقافة الإبداعية

«المهرجان السعودي للتصميم» تاريخ جديد للثقافة الإبداعية

الأحد - 6 جمادى الآخرة 1443 هـ - 09 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15748]

في خطوة لإيقاد شعلة الإلهام والإبداع، ينطلق اليوم الأحد «المهرجان السعودي للتصميم»، الأول من نوعه في الشرق الأوسط، الذي تقدمه هيئة فنون العمارة والتصميم، في منطقة جاكس في الدرعية، بشعار «تواصل - ابتكار - تعاون»، الذي يسعى لتحويل الرياض إلى مركز للحوار الإبداعي، وذلك على مدى ثلاثة أسابيع، حيث دعا المهرجان كافة المصممين للمشاركة في صناعة التاريخ الثقافي الإبداعي للسعودية.

ووقوفاً على تجربة إبداعية مشاركة، ترى سيدة الأعمال السعودية عبير العيسى، أن الخشب ليس من المواد الجامدة، بل هو «كائن حي يتحول مع مرور الوقت»، فهي تجعله يشعر وينطق ويسرد حكاياتٍ مضت، من خلال تطويع الخط العربي في نحت قصص مستوحاة من عمق التراث السعودي، عبر مشروعها «طِيب».

وتوضح العيسى لـ«الشرق الأوسط» أنها تدير فريقاً من الحرفيين الذين يشتغلون يدوياً على كل قطعة، مع حرصها على ربط قطع المنحوتات الخشبية بتاريخ الأجداد وإضفاء لمسة عصرية عليها، مؤكدة أن ولادة مشروعها انبثقت مع رؤية وزارة الثقافة والتوجه لتعزيز الثقافة السعودية (العربية والإسلامية)، والاعتناء بالخط العربي باعتباره الوعاء الناقل لهذه الثقافة العريقة.

ومؤخراً، طلب متجر «هارودز» الشهير بلندن، من العيسى، توريد قطع من منتجاتها، بهدف تقديمها كهدايا فاخرة إلى كبار العملاء، وهو تعاون تعتز به العيسى، مؤكدة أنها تعمل جاهدة على إيصال الهوية الثقافية السعودية عبر الأعمال الحرفية إلى الانتشار العالمي. والعيسى، التي عملت شركتها على تقديم الهدايا الدعائية لـ«فورمولا 1» الذي أقيم بجدة مؤخراً، تنقل خبرة 10 سنوات في مجال الدعاية والإعلان، إلى عمل إبداعي يمزج بين الهوية السعودية للثقافة العربية والإسلامية وبين الحداثة وطابع الفن المعاصر.

وعن مشاركتها في المهرجان السعودي للتصميم، تفيد العيسى بأنها تأتي لعرض قصة المنتج والتعريف بثقافة الفن العربي الإسلامي ومنتجات الخط العربي والأعمال اليدوية وثقافة دمج التصميم العصري بالثقافة المحلية، متأملة أن يلهم المهرجان في مجال الحوار الإبداعي وخلق فرص التعاون بين المصممين، وتضيف: «هذا الحدث الكبير هو من أهم التجمعات للمصممين».

وفي مشروع إبداعي آخر، تسافر المصممة السعودية وِد جمجوم، من جدة إلى الرياض، للمشاركة في المهرجان، وهي التي أطلقت علامتها التجارية أواخر عام 2019. تحكي جمجوم لـ«الشرق الأوسط» قصة مشروعها بالقول: «أحببت الرسم منذ كنت صغيرة، وقبل 4 سنوات بدأت آخذ الأمر بجدية، وصرت أرسم على اللوحات، ثم اتجهت لوضع رسماتي على قطع (الهوديز)، ولقيت تشجيعاً من أهلي على الاستمرار». ورغم أن بدايتها تزامنت مع جائحة «كورونا»، إلا أن ذلك لم يهبط عزيمتها، حيث اتجهت للبيع إلكترونياً بدلاً من المتاجر التقليدية.

وِد التي شقت طريقها بعمر 18 عاماً، تصف ذلك بالتحدي، مشيرة إلى حرصها على أن تكون كل قطع الملابس التابعة لعلامتها التجارية هي من رسمها الخاص، إذ لا تستخدم رسومات من مكان آخر، إلى جانب استعمالها لخامات ومكونات صديقة للبيئة، مما يجعلها تمزج الفن المعاصر بالأناقة ورسالة الحفاظ على كوكب الأرض.

ليس هذا كل شيء، إذ تتنوع المشاريع المشاركة في المهرجان السعودي للتصميم ما بين الأعمال الفنية وقطع الأزياء ومنتجات المنزل والديكور، من ذلك «كرسي التيلة» الذي يعرض في المهرجان، من تصميم شيبرد ستوديو، وهو يأتي بصناعة يدوية تتألف من 201 كرة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، ويستلهم «كرسي التيلة» تصميمه الجمالي من اللعبة الشعبية المعروفة في الخليج العربي بالتيلة، ليعكس مفهوم الكثافة بالنظر للطبيعة الجماعية للعبة.

وإجمالاً، فإن كل المشاريع المشاركة في المهرجان تدمج الحس الإبداعي مع طابع الفن المعاصر، وتقديم أفكار ابتكارية تدهش من يطلع عليها، خصوصاً مع كون المهرجان يركز على القوة التحويلية في التصميم، ويجمع المجتمع للاحتفال بالتصميم، وإعادة تصور المستقبل، والتواصل، ليكون جزءاً من الثقافة العالمية والخريطة الإبداعية.

وينطلق المهرجان السعودي للتصميم رسمياً اليوم، في حين يفتح أبوابه للجمهور غداً الاثنين وحتى تاريخ 29 من شهر يناير (كانون الثاني) الحالي. وبقيادة الفريق الذي وقف وراء الأسبوع السعودي للتصميم (2014 - 2019) «شركة الواحة»، تم بناء فكرة «المهرجان السعودي للتصميم» برؤية إنشاء منصة ترعى الحوار، وتزود المواهب المحلية بالفرص.

كما أعلن المهرجان عن استضافة الفنانة السعودية لولوة الحمود كسفيرة للتصميم، انطلاقاً مما تميزت به أعمال الحمود كفنانة سعودية وقيمة، إلى جانب استضافة الفنان الإماراتي محمد كاظم كسفير للتصميم، كي يعرض التقاطع بين التصميم والثقافة، لتكون الهوية والتمثيل الإبداعي جزءاً من المهرجان.


السعودية Arts

اختيارات المحرر

فيديو