غرامات فرنسية كبيرة على «غوغل» و«فيسبوك» لانتهاك خصوصية المستخدمين

غرامات فرنسية كبيرة على «غوغل» و«فيسبوك» لانتهاك خصوصية المستخدمين

الخميس - 3 جمادى الآخرة 1443 هـ - 06 يناير 2022 مـ
شعارات تطبيقات «فيسبوك» و«غوغل» على جهاز محمول (أ.ف.ب)

أعلنت «لجنة المعلوماتية والحريات» حارسة الحياة الخاصة للفرنسيين، اليوم (الخميس)، أنها فرضت غرامات كبيرة على «غوغل» و«فيسبوك» تبلغ 150 مليون يورو وستين مليون يورو على التوالي بسبب ممارساتهما في مجال «ملفات تعريف الارتباط»، أدوات التتبع الرقمية المستخدمة لأهداف الإعلانات.

والمبلغ الذي فُرض على «غوغل» دفعة قياسية بين كل العقوبات التي صدرت عن اللجنة. وهو أعلى من مائة مليون يورو فرض على «غوغل» دفعها أيضاً في ديسمبر (كانون الأول) 2020 في قضية ملفات تعريف الارتباط، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت اللجنة، إنها «لاحظت أن مواقع (فيسبوك) و(غوغل) و(يوتيوب) لا تسمح» برفض ملفات الارتباط «بالبساطة» نفسها التي يتم فيها قبولها.
https://twitter.com/AFP/status/1479035010275414017

وأمهلت المنصتين ثلاثة أشهر لتنفيذ القرار وإلا «سيتوجب على كل شركة دفع غرامة قدرها مائة ألف يورو عن كل يوم تأخير».

وفي رد سُلّم إلى وكالة الصحافة الفرنسية للأنباء، أعلنت «غوغل» تغييراً في ممارساتها بعد قرار اللجنة. وقالت المجموعة العملاقة للإنترنت «مع احترام توقعات مستخدمي الإنترنت، (...) نتعهد بتنفيذ تغييرات جديدة وكذلك العمل بنشاط مع (لجنة المعلوماتية والحرية) استجابة لقرارها في إطار التوجيه (الأوروبي) (إي برايفاسي)».

ملفات تعريف الارتباط هي ملفات صغيرة يتم تثبيتها بواسطة مواقع الإنترنت على أجهزة زوارها لأغراض تقنية أو لإعلانات محددة الأهداف.

وهي تسمح خصوصاً بتتبع تصفح المستخدم لتتمكن الشركات من إرسال إعلانات مخصصة لها تتعلق بمجالات اهتمامه. وهي تواجه تنديداً دائماً بسبب الانتهاكات التي قد تسببها لخصوصية مستخدمي الإنترنت.


فرنسا غوغل

اختيارات المحرر

فيديو