رحلات خاصة بالحزانى بعد فقدان قريب أو حبيب

رحلات خاصة بالحزانى بعد فقدان قريب أو حبيب

الثلاثاء - 17 جمادى الأولى 1443 هـ - 21 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15729]

بعض الأشخاص يفضّلون عدم قضاء الوقت بمفردهم عندما يكونون في حالة حزن بعد وفاة شريك أو أحد الأحباء.

البعد الجغرافي قد يساعد في التغلب على الأحزان؛ لذا يختار البعض الذهاب في رحلات مصممة خصيصاً لمساعدتهم. وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وتزدهر الشركات التي تقدم رحلات المفجوعين مثل «ري - بو - رايزن» من ألمانيا التي تمتلكها كلاوديا هاينه التي تشارك في كل رحلة بصفتها المرشدة.

وعادة ما تأخذ ما يصل إلى عشرين شخصاً معها لمدة أسبوع، وتتراوح الوجهات من ألمانيا إلى إيطاليا وكرواتيا واليونان أو أماكن أبعد.

وتقول هاينه، إنّ التركيز هو على قضاء عطلة وليس التأقلم مع الحزن، على الرغم من أنّ هناك دائماً استشارياً مدرَّباً للتعامل مع الحزن معهم في الرحلة، والذي يكون متاحاً للتحدث معه 24 ساعة في اليوم وكل يوم من الأسبوع.

لا تقبل الشركة سوى الأشخاص الذين فقدوا أحد أحبائهم والذين يسافرون بمفردهم، وكل الغرف المتاحة فردية.

والرحلات مصممة حول الأيام المتناوبة؛ إذ يُخطّط لزيارة أماكن في يوم، ويليه يوم بلا جولات. وخلال الأيام الخالية، تقول هاينه، إنّ الأنشطة مصممة لتسهيل المحادثات بين المشاركين.

وهؤلاء الذين يشاركون في الرحلات ليسوا حديثي العهد بالفقد، ولكنهم ممن لا يفكرون في العطلات. وتُضيف هاينه، أنّ المشاركين «يستكشفون مشاعرهم مجدداً ويسمحون لأنفسهم بالخروج إلى العالم».

بعض هؤلاء الذين يشاركون في الرحلات فقدوا شركاءهم منذ فترة طويلة، ولكن لا يزالون في حالة حزن ويتطلعون للتحدث مع آخرين ويسعون للقاء أشخاص جدد.

وتقول هاينه «لدينا الكثير من الزبائن المتكررين، ولكن دائماً هناك جدد أيضاً».


المانيا أخبار ألمانيا سياحة

اختيارات المحرر

فيديو