مركبة «هايبرلوب» مستقبلية بسرعة 1100 كلم في الساعة

مركبة «هايبرلوب» مستقبلية بسرعة 1100 كلم في الساعة

الاثنين - 15 جمادى الأولى 1443 هـ - 20 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15728]

تحدث العالم كثيراً عن السفر بمركبات «هايبرلوب» منذ الإعلان عن خطط في هذا المجال عام 2018 تهدف لنقل الناس بين مدينتي كليفلاند وشيكاغو في 28 دقيقة، أو من كليفلاند إلى بيتسبرغ في 19 دقيقة. ولكن كل هذا الكلام بقي نظرياً دون تجسيد على أرض الواقع.
وحديثا عمدت مجموعة «هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز» المسؤولة عن المشروع إلى تقديم عرض واقعي للنظام في إحدى الكبسولات التي طورتها.
ووفقا لموقع «نيوز5 كليفلاند» فإنه وخلال العرض، قال روبرت ميلر، رئيس قسم التسويق في المجموعة إن «التصميم الداخلي المعروض هو الذي بنته الشركة لأول نظام هايبرلوب، أي أن نسخة من هذا التصميم ستستخدم لنقل الناس بين كليفلاند وشيكاغو». تعتمد المركبات التي يصل طولها إلى 30 متراً، على وحدات مغناطيس للتحليق في أنابيب فارغة والسفر بسلاسة وسرعة تصل إلى 700 ميل (1127 كلم) في الساعة. وشرح ميلر أن «الرحلة ستكون هادئة جداً لدرجة تسمح للركاب بشرب فنجان قهوة.
تتميز الكبسولة باتساع مساحتها، وتضم تقنية ضوء الشمس الصناعي الفريدة، بالإضافة إلى كوة صناعية لعرض السماء المضيئة تُشعر الراكب وكأنه في مكان مفتوح، ويمكن تعديلها للحصول على سماء ليلية. تقدم المقاعد، التي تضم مكبرات صوتية مبطنة في وسادة الرأس، تجربة مخصصة، أي أنها تعرف هوية الراكب الذي يجلس فيها، ويمكنها أن تعرف اسمه إذا أراد، وتتيح له متابعة برنامجه المفضل على نتفليكس من حيث تركه في المنزل بمسحة حيوية على الجهاز اللوحي».
ويضيف ميلر «هو الوضع المثالي الذي سيتيح للناس التنقل من مكان إلى آخر وهم جالسون على أريكة غرفة المعيشة في منزلهم. نحن نسعى لتأمين كل وسائل الراحة المنزلية في هايبرلوب».
حصلت الشركة منذ أيام على حزمة للبنى التحتية تعد الدفعة الأكبر لجهودها في هذا المشروع. لم تحظ الأخيرة بأي تمويل منذ انطلاقتها رغم أنها تعمل على تطوير نوعاً مستقبلياً من وسائل النقل، ولكنها فتحت الباب أخيراً للتمويل والبرامج الفيدرالية للحصول على الدعم الذي حظيت به وسائل نقل أخرى.
تتابع الشركة اختبارات نظامها في مضمارها التجريبي في فرنسا، ولا يزال مشروع كليفلاند مستمراً على أن يكون أول أنظمة الهايبرلوب في الولايات المتحدة، بحسب ميلر. وتأمل الشركة أن يصل نظامها إلى شمال ولاية أوهايو بحلول نهاية العقد الحالي.


أميركا science المواصلات العامة

اختيارات المحرر

فيديو