باريس تحذّر موسكو من «عواقب استراتيجية وضخمة» في حال التعرّض لأوكرانيا

باريس تحذّر موسكو من «عواقب استراتيجية وضخمة» في حال التعرّض لأوكرانيا

الأربعاء - 4 جمادى الأولى 1443 هـ - 08 ديسمبر 2021 مـ
مقر وزارة الخارجية الفرنسية في باريس (رويترز)

حذّرت فرنسا، اليوم الأربعاء، روسيا من «عواقب استراتيجية وضخمة» إذا تعرّضت لأوكرانيا، في وقت تُتّهم موسكو بحشد قواتها على الحدود مع جارتها.
وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن «رسائل حازمة نُقلت إلى روسيا بشأن العواقب الاستراتيجية والضخمة (التي ستنتج عن) تعرّض جديد لوحدة أراضي أوكرانيا».
منذ الأسبوع الماضي، تهدد الولايات المتحدة روسيا، المتّهمة بحشد قواتها على الحدود الأوكرانية تمهيدًا لغزو محتمل، بفرض عقوبات اقتصادية قاسية عليها إذا قررت مهاجمة جارتها.
ولإظهار أنها أكثر تصميمًا مما كانت عليه عام 2014 عندما ضمّت موسكو شبه جزيرة القرم الأوكرانية، أكدت واشنطن أنها ستفرض عقوبات غير مسبوقة «امتنعت عن استخدامها في الماضي» خصوصًا «بسبب التأثير الذي ستخلّفه (العقوبات) بالنسبة لروسيا».
وأضافت باريس: «نتابع باهتمام كبير الوضع حول أوكرانيا. لقد عبّر رئيسا الدولة والحكومة عن تصميمهما على أن تكون سيادة (أوكرانيا) محترمة».


فرنسا أخبار روسيا أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو