لقاح فايزر «لا يزال فعّالاً» ضد «أوميكرون» بعد «ثلاث جرعات»

لقاح فايزر «لا يزال فعّالاً» ضد «أوميكرون» بعد «ثلاث جرعات»

الأربعاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 08 ديسمبر 2021 مـ
قارورة تحتوي على لقاح مضاد لفيروس «كورونا» من صنع «فايزر-بيونتك» (أ.ف.ب)

لا يزال اللقاح المضاد لـ«كوفيد - 19» الذي طوّرته شركتا فايزر وبايونتيك «فعّالاً» ضد متحورة «أوميكرون» بعد «ثلاث جرعات»، حسبما أعلنت «بايونتيك» اليوم (الأربعاء)، في بيان، مشيرةً إلى نية الشركتين تطوير لقاح مخصّص للمتحورة بحلول مارس (آذار).

وحسب الدراسات التي أجرتها المختبرات، «لا يزال اللقاح فعّالاً ضد (كوفيد – 19) لا سيّما ضد متحورة (أوميكرون)، في حال أُخذت ثلاث جرعات منه» بحيث «قد لا تكفي جرعتان فقط لتحييد المتحورة».

وورد في البيان: «سنتابع تطوير لقاح محدد لمتحورة (أوميكرون) ونأمل بجعله متوفراً بحلول مارس في حال تبيّن أن التكيّف ضروري».

وأضافت الشركتان: «تعطي الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لـ(كوفيد – 19) مستوى من الأجسام المضادة المحيّدة لمتحورة (أوميكرون) قريباً من المستوى الملحوظ بعد أوّل جرعتين» ضد متحورات أخرى من «كوفيد - 19».

وقال رئيس شركة «فايزر» ألبير بورلا، حسبما ورد في بيان: «حتّى لو أن جرعتين من اللقاح لا تزالان قادرتين على تأمين حماية ضد المرض الخطير الذي (قد) تتسبب به متحورة (أوميكرون)، من الواضح، حسب المعطيات الأولية، أن الحماية ازدادت مع جرعة ثالثة من لقاحنا».

ورُصدت متحورة «أوميكرون» التي عدّتها منظمة الصحة العالمية «مثيرة للقلق» و«سريعة الانتقال» للمرة الأولى في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) في جنوب أفريقيا.

وتسبب ظهور المتحورة في موجة ذعر خصوصاً في أوروبا التي تواجه موجة وبائية خامسة. غير أن البيانات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية تفيد بأن المتحورة الجديدة لا تتسبب بعوارض أكثر حدّة لدى المصاب بها.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو