بعد قرار المقاطعة الدبلوماسية للأولمبياد... الصين تدين «الانحياز الآيديولوجي» للأميركيين

بعد قرار المقاطعة الدبلوماسية للأولمبياد... الصين تدين «الانحياز الآيديولوجي» للأميركيين

الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 07 ديسمبر 2021 مـ
رجل يسير الى جانب شعار الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين (أ.ف.ب)

نددت الصين اليوم (الثلاثاء) بـ«الإنحياز الآيديولوجي» و«النوايا الخبيثة» للولايات المتحدة عقب قرار واشنطن المقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في بكين في فبراير (شباط) المقبل، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان البيت الأبيض أعلن أمس (الاثنين) أن الولايات المتحدة سترسل رياضييها للمشاركة في الأولمبياد الشتوي 2022، لكن لن ترسل أي ممثل دبلوماسي رداً على انتهاكات الصين لحقوق الإنسان، ومتجاهلاً التحذيرات الصينية بهذا الشأن.

وأتى القرار بعدما أمضت الإدارة الأميركية أشهرا عدة في محاولة التوصل إلى الموقف الأنسب حيال الأولمبياد الشتوي الذي تستضيفه بين الرابع من فبراير والعشرين منه دولة تتهمها واشنطن بارتكاب «إبادة» في حق المسلمين الأويغور في شينجيانغ في شمال شرقي الصين.



من جهتها، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أنها «تحترم» القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة، معربة في الوقت نفسه عن ارتياحها لعدم تأثير هذا القرار على مشاركة الرياضيين الأميركيين.

وقال متحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية لوكالة الصحافة الفرنسية إن «وجود مسؤولين حكوميين ودبلوماسيين (في الألعاب الأولمبية) هو قرار سياسي بحت لكل حكومة وتحترمه اللجنة الأولمبية الدولية تماماً في إطار حيادها السياسي».

وسارع سياسيون في الولايات المتحدة إلى الترحيب بالقرار خصوصاً أن الرئيس جو بايدن يواجه ضغوطا للتنديد بانتهاكات الصين لحقوق الإنسان.


الصين أخبار الصين أولمبياد الشتوي العلاقات الأميركية الصينية سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو