إيطاليا تعزز القيود على رافضي لقاحات «كورونا»

إيطاليا تعزز القيود على رافضي لقاحات «كورونا»

الاثنين - 2 جمادى الأولى 1443 هـ - 06 ديسمبر 2021 مـ
أشخاص يضعون كمامات للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا في روما (أرشيفية - رويترز)

بدأت إيطاليا، التي سجلت واحداً من أعلى معدلات التلقيح ضد فيروس كورونا في أوروبا، تطبيق المزيد من الإجراءات الصارمة ضد الأقلية التي ترفض حتى الآن تلقي اللقاحات.

ووفقا لوكالة «بلومبرغ» للأنباء، فإنه اعتباراً من اليوم (الاثنين)، سوف يُطالب كل شخص إبراز ما يعرف باسم الجواز الأخضر - وهو دليل على التلقيح أو التعافي من «كورونا» أو على سلبية نتائج فحص حديث لكشف الإصابة بـ«كورونا» - عند استخدام الحافلات والمترو والقطارات المحلية والفنادق، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1467099881848270849

يشار إلى أن الجواز الأخضر هو حالياً مطلوب بشكل إلزامي للعمل والسفر لمسافات طويلة ولدخول معظم الأماكن المغلقة. وسوف تُربط المشاركة في الأنشطة الترفيهية، بما في ذلك تناول الطعام داخل المطاعم ودخول المسارح ودور السينما وحضور الفعاليات الرياضية وغيرها من الفعاليات العامة، بالحصول على جواز أخضر جديد «معزز»، والذي لا يمكن حيازته سوى للحاصلين على اللقاح أو المتعافين من «كورونا».

وتهدف القيود الجديدة، التي تم الإعلان عنها أواخر نوفمبر (تشرين الثاني)، لمنع عودة الوباء بشدة وضمان مرور موسم التسوق في أعياد نهاية السنة بشكل طبيعي.

ويسجل الاقتصاد الإيطالي نمواً بمعدل أسرع من معظم الشركاء الأوروبيين، ويرغب رئيس الوزراء ماريو دراغي في الحفاظ على هذا الزخم، حيث يدفع بالإصلاحات التي تهدف إلى عكس عقود من الركود.


إيطاليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو