«أوميكرون» يُدخِل جنوب أفريقيا في الموجة الرابعة

«أوميكرون» يُدخِل جنوب أفريقيا في الموجة الرابعة

التلقيح في القارة 7 % مقارنةً بـ44 % عالمياً
الاثنين - 2 جمادى الأولى 1443 هـ - 06 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15714]
جنوب أفريقيا كثفت حملة التطعيم بالتزامن من انتشار المتحور الجديد (أ.ب/ أ.ف.ب)

أفادت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا، أمس، أن عدد حالات العدوى بفيروس «كورونا»، خصوصاً المتحور الجديد «أوميكرون»، مستمر في الزيادة. وأعلن وكيل الوزارة، سيبونجيسيني دلومو، أن البلاد بذلك تكون قد دخلت رسمياً الموجة الرابعة من الجائحة.

وأوضح دلومو أن معدل نقل المصابين إلى المستشفى الأسبوع الماضي أظهر أن 2 في المائة فقط من الحالات كانت بين أشخاص ملقحين، مشدداً على أن «98 في المائة لم يتلقوا التطعيم».

وتتجه كل الأنظار حالياً إلى جنوب أفريقيا التي تعد من بين أول الدول التي سجلت حالات إصابة بالمتحور «أوميكرون». وأشارت المنظمة إلى أن النسبة المتدنية للتغطية اللقاحية في أفريقيا لا تتجاوز 7 في المائة من مجموع سكان القارة، مقابل 44 في المائة على الصعيد العالمي. وقالت إن هذا هو التحدي الأكبر الذي يواجه العالم اليوم في حربه المستمرة ضد «كوفيد - 19» الذي حصد حتى الآن 5.2 مليون ضحية، بينما يرجح الخبراء أن هذا الرقم ثلث العدد الفعلي للضحايا.

وتفيد بيانات منظمة الصحة العالمية أن عدد جرعات اللقاح التي تلقاها سكان القارة الأفريقية لا يتجاوز 241 مليون جرعة، من أصل 8 مليارات موزعة حول العالم. وقالت مستشارة المنظمة آنا روكا، الخبيرة في الأوبئة بمعهد «الصحة العامة والطب الاستوائي» في جامعة لندن، إن «العبرة الأساسية التي تعلمناها من هذه الجائحة أنها عالمية في كل أبعادها وتداعياتها، وأن الشرط الأول للسيطرة عليها نهائياً هو أن تكون معدلات التغطية اللقاحية عالية في كل البلدان، منعاً لظهور المتحورات الجديدة».

وأضافت روكا: «على الرغم من أن جنوب أفريقيا كانت أول من اكتشف هذا المتحوّر، فنحن لا نزال لا نعرف أين كان منشؤه بالضبط. لكن من المؤكد أنه سينتشر على نطاق واسع عالمياً في غضون أسبوعين، نظراً لسرعة سريانه».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو